fbpx
الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

حسن حنفي مؤسسا لـ”علم الاستغراب”

Hassan Hanafi as the founder of-Occidentalism

اعداد : د. سامي الذيبي(باحث في العلوم الثقافية- جامعة تونس)

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة الدراسات الثقافية واللغوية والفنية : العدد الثامن عشر نيسان – ابريل 2021 ،المجلد 6 – مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في التخصصات الأنثروبولوجيا واللغات والترجمة والآداب والعلوم الاسلامية والعلوم الفنية وعلوم الآثار.كما تعنى المجلة بالبحوث والدراسات الاكاديمية الرصينة التي يكون موضوعها متعلقا بجميع مجالات علوم اللغة والترجمة والعلوم الإسلامية والآداب، وكذا العلوم الفنية وعلوم الآثار، للوصول الى الحقيقة العلمية والفكرية المرجوة من البحث العلمي، والسعي وراء تشجيع الباحثين للقيام بأبحاث علمية رصينة.

ملخص :

يحاول هذا المقال البحثيّ النفاذ إلى مشروع المفكر المصري حسن حنفي من خلال كتابه “مقدّمة في علم الاستغراب”، والوقوف على أهم وأغلب ما يحيط بنظريته خاصّة وأنها محاولة لتطوير الدراسات الاستشراقية بعد إدراك الهاجس الغربي في الهيمنة على الثقافات العالم ثالثيّة بامتلاك الخطاب في اتجاه محاولة تقديم دراسات علميّة نقديّة عن حضارة الغرب وذلك بالتحوّل من ذات مدروسة إلى ذات دارسة.

Abstract

 This research article attempts to penetrate the project of the Egyptian thinker Hassan Hanafi through his book “Introduction to Occidentalism”, and to identify the most important and most of what surrounds his theory, especially as it is an attempt to develop Orientalist studies after realizing the obsession of the Western world with the domination of the third-world cultures by having possession of the discourse aiming at presenting critical scientific studies on the civilization of the West by moving from a studied to a studying subject.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى