الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

مدى استجابة طلبة الداخل المحتل للالتحاق بتخصصات العلوم الإنسانية في الجامعات الفلسطينية وتأثيره على اندماجهم في سوق العمل – دراسة حالة جامعة فلسطين الأهلية

The Extent of Response among Students from the Palestinian Occupied Interior to Enroll into the Humanity Majors Offered by Palestinian Universities and its Impact on their Assimilation into the Labor Market : A case study of Palestine Ahliya University

اعداد :

  • أ. هبه مصطفى محمد صلاحات، ماجستير، جامعة فلسطين الأهلية، فلسطين
  • د. علي محمود عامر أبو مارية، أستاذ القانون الخاص المشارك، عميد الدراسات العليا والبحث العلمي، جامعة فلسطين الأهلية، فلسطين
  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة تنمية الموارد البشرية للدراسات والابحاث : العدد الثالث عشر يوليو – تموز 2021 مجلد 4، وهي مجلة علمية دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا – برلين.وتعنى بنشر الدراسات والأبحاث في مجال الموارد البشرية باللغات الثلاث: العربية، الفرنسية والانجليزية.
  • تصدر المجلة بشكل دوري ولها هيئة علمية دولية فاعلة تشرف على عملها وتشمل مجموعة كبيرة لأفضل الاكاديميين من عدة دول ، حيث تشرف على تحكيم الأبحاث الواردة إلى المجلة . وتستند المجلة إلى ميثاق أخلاقي لقواعد النشر فيها، و إلى لائحة داخلية تنظّم عمل التحكيم ، كما تعتمد مجلة تنمية الموارد البشرية للدراسات والأبحاث في انتقاء محتويات أعدادها المواصفات الشكلية والموضوعية للمجلات الدولية المحكّمة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
  ISSN 2625-5596
Journal of Human Resources Development for Studies and Research

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/07/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88-%E2%80%93-%D8%AA%D9%85%D9%88%D8%B2-2021.pdf

الملخص:

تتميز العلوم الإنسانية بكونها فرعاً مهما من فروع المعرفة التي تُعنى بدراسة الإنسان وثقافته بطريقة علمية وباستخدام المناهج النقدية والتحليلية للتساؤلات المرتبطة بالقيم الإنسانية، ومدى قدرة الإنسان على التعبير عن نفسه، وما يميزها عن غيرها من العلوم هو مضمونها ومنهجها المختلف بحيث توصف بأنّها دراسة تحليلية لخبرات وعادات وأنشطة البشر والتحولات التي تطرأ على سلوكياتهم، ومعرفة آليات معالجتهم للتجربة الإنسانية وتوثيقها والبناء عليها. ومجالات العلوم الإنسانية متعددة يمكن للدارس أن يختار أحدها ليكون تخصصاً له ومجالاً لعمله أو لمهنته، باعتبارها قاعدة أساسية للعديد من الوظائف، حيث يكتسب دارسوها مهارات التفكير الناقد، والقدرة على التحليل والربط، الأمر الذي يمنحهم قدرةً كبيرةً ومميزة للتعبير عن أنفسهم بوضوح؛ ممّا يكسبهم درجةً عاليةً من المرونة والتكيف على الصعيد المهني.

وكما هو معلوم فإن طلبة الداخل الفلسطيني القاطنون في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 كغيرهم من المواطنين الذين يشعرون بالاغتراب نتيجة الممارسات التي يقوم بها عنصر غريب عن ثقافتهم الاجتماعية والدينية، ويحاول بشتى الطرق تجهيلهم من خلال تعقيد إجراءات قبولهم في الجامعات الإسرائيلية، ولعدم قدرتهم أيضا على التكيف مع ثقافة المحتل فكانت وجهتهم الجامعات الفلسطينية الأقرب إلى عاداتهم وتقاليدهم الأصيلة. ومن هنا هدفت هذه الدراسة إلى تبيان اتجاهات طلبة الداخل المحتل وبيان احتياجاتهم عند إقبالهم على الدراسة في الجامعات الفلسطينية كي يتوفر لهم عنصر الاستقرار في التخصص، والاندماج مع نظرائهم من الضفة الغربية، بالإضافة إلى التعرّف على العوامل المؤثرة في اختيارهم للتخصصات في كليات العلوم الانسانية في الجامعة، ومخاوفهم المستقبلية من تأثير التخصص المختار على قدرتهم للاندماج في سوق العمل، ولتحقيق هذا الهدف كان لا بد من الإجابة على السؤال الرئيس التالي ما هي أبرز معوقات التحاق طلبة الداخل المحتل بتخصصات العلوم الانسانية المختلفة في جامعة فلسطين الأهلية؟ ومن هنا تظهر إشكالية الدراسة الرئيسة والمتمثلة في التعرف على مدى استجابة طلبة الداخل المحتل للالتحاق بتخصصات العلوم الانسانية في الجامعات الفلسطينية وفي جامعة فلسطين الأهلية كعينة للدراسة، ولتحقيق أهداف الدراسة فقد اعتمد الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، وخرجت الدراسة بعدد من النتائج أهمها عدم ثقة الطلبة بالحصول على اعتراف بشهادتهم الجامعية من قبل وزارة العمل الاسرائيلية، وهو أهم عائق أمام حصولهم على الوظيفة المناسبة.

Abstract

Humanities are perceived an important branch of knowledge that deals with the study of man and his culture in a scientific way by using critical and analytical approaches to questions related to human values ​​and the extent of man’s ability to express himself. What distinguishes humanities from other sciences is its different content and approach, as it is described as an analytical study of the experiences, habits and activities of human beings and the transformations taking place in their behaviors, and knowledge of the mechanisms of their treatment, documentation and planning. The field of human sciences is huge. The student can choose one of them to specialize in and to be his field of work or profession, as a basic platform for many jobs. Here, students acquire the skills of critical thinking and the ability to analyze and relate, which gives them a great and distinct ability to express themselves clearly. This gives them a high degree of flexibility and adaptation at the professional level.

It is well acknowledged that the Palestinian students living in the territories occupied in 1948 –like other citizens, feel alienated as a result of the practices carried out by a foreign element that does not belong to their social and religious culture. In various ways, this outsider tries to ignore them through complicating their admission procedures to Israeli universities. As these students were also unable to adapt to the culture of the occupier, the Palestinian universities’ destination was closest to their authentic customs and traditions. Hence, this study aims to reveal the attitudes of students coming from the Occupied Interior, explain their needs when they come to study in the Palestinian universities so that they have the element of stability in specialization and incorporation with their counterparts from the West Bank, and finally to identify the factors affecting their choice of majors in the faculties of humanities at the university and their future concerns about the impact of the chosen specialization on their ability to integrate into the labor market. To achieve these objectives, the researchers have raised the question: What are the main obstacles facing the students of the Occupied Interior when enrolling into the various areas of specialization at PAU? To address the question, both researchers have adopted the descriptive and analytical approach. The study has yielded a number of results, the most important of which is the students’ lack of confidence in obtaining recognition and verification of their university certificates by the Israeli Ministry of Labor is the most important obstacle to obtaining a decent job.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى