الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

واقع وآفاق النمط التربوي القائم على التناوب في ظل جائحة كوفيد-19بالتعليم الابتدائي

The reality and prospects of alternating learning under the COVID19 pandemic in primary school

اعداد : نبيل السعيدي، باحث في سلك الدكتوراه – كلية علوم التربية، جامعة محمد الخامس، المغرب.

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية : العدد الرابع عشر أيلول – سبتمبر 2021 ,المجلد 4 وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم التربوية والعلوم النفسية والأرطفونيا، وكل ما له علاقة بالبحوث والدراسات التربوية والنفسية باللغات العربية والانجليزية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2569-930X
International Journal of Educational and Psychological Studies

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/09/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2021.pdf

ملخص:

ضربت جائحة كوفيد-19 العالم برمته وأثرت على كافة قطاعاته من بينها قطاع التربية والتكوين، حيث تسببت الجائحة في توقف الدراسة الحضورية بالمؤسسات التعليمية وتم اللجوء إلى حلول موازية بديلة، أبرزها التعليم عن بعد، لاستكمال السنة الدراسية وضمان الاستمرارية البيداغوجية، غير أن عدم وضوح الرؤية في ما يتعلق بمدة الجائحة، دفع سلطات التربية والتكوين إلى إعادة فتح المؤسسات التعليمية بالاعتماد على النمط التربوي القائم على التناوب، وذلك لتخفيف الاكتظاظ بالأقسام الدراسية ولتحقيق التباعد الجسدي، وتهدف الدراسة إلى التعرف على اتجاهات أساتذة التعليم الابتدائي الممارسين بالمؤسسات التعليمية الابتدائية نحو نمط التعليم بالتناوب الذي تم تبنيه بعد إعادة فتح المدراس خلال السنة الدراسية 2020/2021 والظروف التي صاحبت عملية تنزيل هذا النمط التربوي القائم على التعليم بالتناوب، بمعنى المزاوجة بين التعليم الحضوري والتعلم الذاتي عن بعد ومحاولة اكتشاف مدى توظيف أساتذة التعليم الابتدائي لبيداغوجية الفصل المعكوس باعتبارها مقاربة بيداغوجية تتقاطع بشكل كبير مع نمط التعليم بالتناوب من خلال ما توفره من معارف نظرية وتقنيات تطبيقية، وذلك من خلال استطلاع آراء الأساتذة باعتبارهم قطب الرحى في تنزيل هذا النمط التربوي، ثم التعرف على العراقيل والصعوبات التي واجهتهم خلال هذه السنة الدراسية واتجاهاتهم بخصوص مأسسة هذا النمط التربوي.

Abstract

The Covid-19 pandemic struck the entire world and affected all its sectors, including the education, where the pandemic caused the suspension of attendance studies in educational institutions and resorted to alternative parallel solutions, most notably distance education, to complete the school year and ensure pedagogical continuity, but the lack of clarity of vision With regard to the duration of the pandemic, he pushed the education authorities to reopen educational institutions based on the alternating learning, in order to reduce overcrowding in school departments and to achieve physical distance, and this study aims to identify the trends of primary school teachers towards the alternating learning whish was adopted After schools reopen during the 2020/2021 school year and the circumstances that accompanied the process of the alternating education, in the sense of pairing face-to-face education with distance learning, and trying to discover the extent to which primary education teachers employ the pedagogy of the flipped classroom as a pedagogical approach that intersects largely with the alternating education through the theoretical knowledge and techniques it provides. Applied, by surveying the views of the teachers as they are the poles of the mill in this educational pattern, then identifying the obstacles and difficulties that they faced during this school year and their attitudes regarding the institutionalization of this educational pattern.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى