الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

التدبير المتكامل للمجالات الساحلية باعتماد نظم المعلومات الجغرافية والخرائط الرقمية حالة الشريط الساحلي مصب واد تانسيفت-رأس حديد

Integrated management of coastal areas using geographic information systems and digital maps - The coastal strip estuary of Oued Tensift-Cap Hdid

اعداد :

  • زهير الوراري، كلية الآداب والعلوم الانسانية مراكش، مختبر الجيومورفلوجيا والبيئة والمجتمع، المغرب.
  • فؤاد الكحل، دكتور باحث – المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، المغرب .
  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الثالث عشر تشرين الأول – أكتوبر 2021  ,مجلد 04 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

ملخص:

يتطلب التدبير المتكامل للمجالات الساحلية استحضار مختلف العناصر الطبيعية والبشرية التي تؤثر عليها بشكل مباشر أو غير مباشر، وفهم العلاقات التي تربط بين هذه المجالات بالمجالات الأخرى. رغم كونها مجالات منتجة فإنها الأكثر تضررا وتهديدا والأكثر صعوبة في التدبير والدراسة. فهي مجالات مفتوحة ودينامية بفعل تفاعلات عناصرها الداخلية البيئية والبشرية، باعتبارها معرضة لعدة مخاطر، منها ما هو مرتبط بالنشاط البشري وما هو مرتبط بالتغير المناخي. من أجل تيسير عملية ضبط وتحديد مكامن الخلل، يبقى اعتماد مقاربة خرائطية أمرا مهما لرصد مصادر الخطر الخارجية والداخلية، ووضع السناريوهات المستقبلية المحتملة في حالة التدخل البشري من عدمه، ذلك باعتماد خرائط رقمية ذات مصادر متعددة، منها ما هو مرتبط بالاستشعار عن بعد ومنها ما يرتبط بنظم المعلومات الجغرافية.

Abstract

Integrated coastal zone management requires the recall of various natural and human elements that affect them directly or indirectly, and understand the relationships between these areas and other areas that contribute to their influence. They are open and dynamic because of the interactions of their internal environmental and human components, as they are exposed to a number of risks, including those related to human activity and climate change. Thus, in order to facilitate the identification and determination of risk areas, the adoption of a mapping approach remains important for determining external and internal sources of risk and for developing future scenarios in case of human intervention, adopting multi-source digital maps, including those related to remote sensing (spatial images, digital terrestrial models …), including those related to geographic information systems (data collection, software, etc.).

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى