الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

السكن غير القانوني وإشكالية تنظيم المجال الحضري بمدينة سوق أربعاء الغرب

The illegal housing and the problem of regulating the urban area in the city of  Souk Arba` Al-Gharb

اعداد :

  • زهير الكنفاوي – طالب باحث بسلك الدكتوراه، في الجغرافيا، تكوين “إعداد المجال والتنمية الترابية”، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة ابن طفيل، القنيطرة-المغرب.
  • عيسى البوزيدي – أستاذ التعليم العالي، شعبة الجغرافيا، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة ابن طفيل، القنيطرة-المغرب.
  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الرابع عشر  كانون الثاني – يناير 2022 ,مجلد 04 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

الملـــخص :

منذ أن تم إنشاء مركز سوق أربعاء الغرب في بداية المرحلة الاستعمارية الفرنسية بموقع يتوسط عددا من الاتجاهات بين مدينة طنجة شمالا، والمدن المغربية الأخرى جنوبا ووسطا وشرقا (فاس، مكناس، الرباط)، منذ ذلك الحين تابع هذا المركز تطوره ونموه إلى أن صار تدريجيا مدينة صغرى قائمة الذات مع نهاية المرحلة الاستعمارية.

غير أن التطورات اللاحقة لهذه المدينة، لم تحقق انتقالها إلى مستوى مدينة متوسطة متكاملة الوظائف، السكنية والخدماتية لفائدة سكانها ولفائدة محيطها القروي. لعدة عوامل أهمها عدم تحكم وثائق العمير في توجيهها، وبالتالي صعوبة حل الكثير من مشاكلها، والتي كانت من بينها، أحياء السكن غير القانوني، الآخدة في التوسع ابتداء من سبعينيات القرن 20، والدواوير القروية التي وقع إدماجها ضمن النطاق الحضري للمدينة ابتداء من 2009.

ستعمل هذه المقالة على التعريف بهذه التطورات والمشاكل الحضرية التي عرفتها المدينة، وعلى التعريف بطرق المعالجة التي اقترحتها المؤسسات المكلفة بإعداد مخططات التهيئة الحضرية، من بينها مؤسسة الوكالة الحضرية، وخاصة ما يتعلق بإعادة هيكلة أحياء السكن غير القانوني، بما يعنيه ذلك من توفير التجهيزات والمرافق الضرورية لاكتساب هذه الأحياء صفتها الحضرية.

Abstract 

Since the establishment of the Souk Arbaa Al-Gharb center at the beginning of the French colonial phase, in a location that mediates a number of directions between the city of Tangiers in the north and other Moroccan cities in the south, center and east (Fez, Meknes, Rabat). Since then this center has continued its development and growth until it gradually became a small independent city  by the end of the colonial phase.

   However, the subsequent developments of this city did not achieve its transition to the level of a medium city with integrated functions, housing and services for the benefit of its residents and for the benefit of its rural surroundings.  This was due to several factors; the most important of which is the lack of control of the construction documents in directing the city, and consequently the difficulty of solving many of its problems; among which were the illegal housing neighborhoods, which were expanding since the 1970s, and the villages that were integrated within the urban scope of the city starting in 2009.

  This article will introduce these developments and urban problems that the city has known, and define the treatment methods proposed by the institutions charged with preparing urban development plans; including the Urban Agency Foundation, especially with regard to restructuring the illegal housing neighborhoods, which means providing the necessary equipment and facilities  For these neighborhoods to acquire their urban character.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى