الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

المتحولون دينيا في المغرب بين التهميش الاجتماعي والإقصاء القانوني-المسيحيون واللادينيون نموذجا

Religious converts between social marginalization and legal exclusion : Christians and non-religious people as à model

اعداد : عبد الله عنتار – جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء، المغرب 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة مؤشر للدراسات الاستطلاعية  : العدد الرابع حزيران – يونيو 2022 , مجلد2 , دورية علمية محكمة تصدر عن  #المركز_الديمقراطي_العربي  “ألمانيا –برلين” في التعاون مع مركز مؤشر للدراسات الاستطلاعية.
  • تعنى بنشر نتائج البحوث الاستطلاعية في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية , تصدر بشكل دوري  ولها هيئة علمية دولية فاعلة تشرف على عملها وتشمل مجموعة كبيرة لأفضل الأكاديميين من عدة دول ، حيث تشرف على تحكيم الأبحاث الواردة إلى المجلة . وتستند المجلة  إلى ميثاق أخلاقي لقواعد النشر فيها، و إلى لائحة داخلية تنظّم عمل التحكيم ، كما تعتمد “مجلة مؤشر للدراسات الاستطلاعية” في انتقاء محتويات أعدادها المواصفات الشكلية والموضوعية للمجلات الدولية المحكّمة.

Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2701-9233
Journal index of exploratory studies

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/06/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%A4%D8%B4%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%AD%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%E2%80%93-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-2022.pdf

الملخص:

يهدف هذا البحث إلى تفكيك إشكالية التحول الديني  من الإسلام إلى المسيحية ومن الإسلام إلى اللادينية بالمغرب، فأفراد الأقليتين المسيحية والملحدة مغاربة كباقي المغاربة، إذ ولدوا وتربوا وعاشوا في كنف المجتمع المغربي، إلا أن هذا المجتمع ليس مجتمعا منسجما ومتناغما، بل يبقى مجتمعا قائما على التعدد والاختلاف ككل المجتمعات في العالم، وبالتالي يظل المغاربة شيعا وزمرا بملل ونحل متعددة، ويعيشون في وطن واحد اسمه المغرب، بيد أن عنصر المفارقة الذي نروم تحليله يتجلى في تمثل المغاربة لبعضهم البعض، بحيث أن تمثل ونظرة المغاربة المسلمين إلى بعضهم البعض تختلف عن نظرتهم إلى المغاربة المسيحيين والمغاربة الملحدين بسبب التنشئة الإسلامية التي يخضع لها المسلمون، إذ تتسم بطابع وثوقي متمركز حول الذات، وهذه الوثوقية ترتكز على شيطنة الآخرين،  كما أن تمثل المغاربة المسيحيين للمغاربة المسلمين هو تمثل سلبي ، فرغم المراجعة التي قامت بها الكنيسة الكاثوليكية في المجمع الكنسي المنعقد بين سنتي 1962 و1965، مازال المسيحيون المغاربة متمركزين حول ذواتهم، ويعتبرون أنفسهم أبناء الله، وفي الوقت نفسهم يشيطنون الأديان الأخرى، أما الملحدون المغاربة فيعتبرون المسلمين والمسيحيين المغاربة خرافيين، كما نروم نقد هذا التمثل من ثلاث زوايا:

1ـ تحليل محتوى تمثلات المسلمين المغاربة للمسيحيين المغاربة والملحدين المغاربة، ثم تحليل تمثلات المغاربة المسيحيين للمغاربة المسيحيين وللمغاربة الملحدين ثم تفكيكها على ضوء التاريخ.

2ـ نقد الجذور الدينية والقانونية لتمثلات المغاربة المسلمين للمغاربة الملحدين والمسيحيين.

3ـ تحليل ونقد ظروف الملحدين والمسيحيين المغاربة في ميدان العمل.

4ـ الرهان على تغيير التمثلات السلبية، وتغيير المسودات القانونية المغربية من أجل بناء مجتمع حداثي وديمقراطي وعلماني يتسع للجميع.

Abstract

This research aims to analyze the problem of religious conversion from Islam to Christianity and from Islam to atheism in Morocco. The members of the Christian and atheist minorities are Moroccans like the rest of the Moroccans, as they were born, bred and lived in the confines of Moroccan society. However, this society is not a harmonious society, but rather remains a society based on pluralism. The difference is like all societies in the world, and therefore Moroccans remain groups with multiple religions, and they live in one country called Morocco. However, the element of paradox that we intend to analyze is manifested in the Moroccans’ representation of each other, so that the Muslim Moroccans represent and look at each other different from their view of Christian Moroccans and atheist Moroccans because of the Islamic upbringing to which Muslims are subject, as it is characterized by a trusting and self-centered character, and this reliability is based on  the demonization of others, and the representation of Christian Moroccans by Muslim Moroccans is negative. Despite the review carried out by the Catholic Church in the Synod held between 1962 and 1965, Moroccan Christians are still self-centered, and consider themselves children of God, at the same time demonizing other religions, and we also want to criticize this representation from three angles :

1- Analyzing the content of representations of Moroccan Muslims for Moroccan Christians and Moroccan atheists, and then analyzing the representations of Christian Moroccans for Christian Moroccans and for atheist Moroccans, then dismantling them in the light of history.

2- Criticism of the religious and legal roots of Moroccan Muslim representations of atheist and Christian Moroccans.

3- Analysis and criticism of the conditions of Moroccan atheists and Christians in the field of work.

4- Betting on changing negative representations and changing the Moroccan legal drafts in order to build a modern, democratic and secular society that accommodates all.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى