الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

التناوب اللغوي بين التصور النظري والهندسة اللغوية بالمغرب

Code-Switching between theoretical perception and linguistic engineering in Morocco

اعداد : العربي إبراهيم – باحث بسلك الدكتوراه مهتم بعلوم التربية، المعهد الجامعي للبحوث الإفريقية والأورومتوسطية والإيبرو أمريكية، جامعة محمد الخامس، الرباط المغرب

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية : العدد الثامن عشر أيلول – سبتمبر 2022 ,المجلد 5 وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم التربوية والعلوم النفسية والأرطفونيا، وكل ما له علاقة بالبحوث والدراسات التربوية والنفسية باللغات العربية والانجليزية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2569-930X
International Journal of Educational and Psychological Studies

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/09/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

ملخص:

يناقش هذا المقال الهندسة اللغوية التي أقرتها وزارة التربية الوطنية انطلاقا من الموسم الدراسي 2019/2020 بالمرحلة الابتدائية. فإلى جانب التدريس التقليدي للغة الفرنسية باعتبارها لغة أجنبية، أرست الوزارة تعليما وتعلما ثنائي اللغة. ويعتمد هذا التعليم/التعلم ثنائي اللغة على استخدام اللغة الفرنسية لتدريس كل أو جزء من مادة غير لغوية (الرياضيات والنشاط العلمي) على أساس أن يتم إعادة استثمار اللغة الفرنسية واستخدامها جنبًا إلى جنب مع اللغة الرسمية للتعليم (اللغة العربية) لتعليم المفاهيم العلمية التخصصية في كلتا المادتين.ويقدم هذا المقال التصورات النظرية لكل من التعليم الثنائي اللغة، ومفهوم التناوب اللغوي، وكيفية تدبير هذا المبدأ في تعليم/تعلم اللغات والمواد غير اللغوية، كما يستعرض ويناقش التصور الرسمي لوزارة التربية الوطنية بالمغرب لمبدأ التناوب اللغوي بالسلك الابتدائي من خلال الوثائق الرسمية.

Abstract

This article discusses the linguistic engineering approved by the Ministry of National Education in Morocco, starting from the 2019/2020 season at the primary school. In addition to the traditional teaching of French as a foreign language, the Ministry has established bilingual education and learning. This bilingual teaching/learning is based on the use of a “foreign language” (French) to teach all or part of a non-linguistic subject (mathematics and scientific activity) with the understanding that French is reinvested and used alongside the official language of instruction (Arabic language) to teach specialized scientific concepts in both subjects. It also presents the theoretical perceptions of bilingual education, the concept of Code-Switching, and how to manage this principle in teaching/learning languages and non-linguistic subjects. And it reviews and discusses the official perception of the Ministry of National Education regarding the principle of Code-Switching in primary school through official documents.

5/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى