الجماعات الاسلاميةالدراسات البحثيةالمتخصصة

المسلمون في فرنسا بين واقع التمييز، وشعارات المساواة

Muslims in France: Between Discrimination and the Slogans of Equality

اعداد : د. صريح صالح صالح القاز، مركز الدراسات الاستراتيجية، صنعاء.

المركز الديمقراطي العربي : –

  • مجلة قضايا التطرف والجماعات المسلحة : العدد التاسع تشرين الثاني – نوفمبر 2022 , مجلد3 , دورية علمية محكمة تصدر عن  #المركز_الديمقراطي_العربي  “ألمانيا –برلين” .
  • تعنى بنشر دراسات وأبحاث حول قضايا التطرف والإيديولوجيات المتطرفة والجماعات المسلحة في مختلف مناطق العالم. تهتم المجلة بتحليل وتفسير تنامي التطرف والجماعات المتشددة – بغض النظر عن خلفياتها – التي تعتمد على العنف المسلح كأسلوب في نشاطها وتحقيق غاياتها. وتهتم المجلة كذلك بالتيارات السياسية المتطرفة التي تشارك في العملية السياسية ولا تستخدم العنف المسلح، لكنها تتبنى خطابا شعبويا أو إقصائيا أو عنصريا بهدف الوصول إلى السلطة.

Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2628-8389
Journal of extremism and armed groups

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/11/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%E2%80%93-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

ملخص:

يَهدف هذا البحث إلی معالجة واقع المسلمين في فرنسا من حيث مدی التزام السلطة الفرنسية بحقوقهم المدنية، والسياسية، والاجتماعية، والثقافية إضافة إلى الكشف عن دوافع الكيفية التي يتعامل بها الفرنسيون معهم علی المستوی الرسمي، والشعبي، كما يتطرق إلی أهم الحركات اليمينية المتطرفة، وفي صدارتها (التجمع الوطني) بزعامة (مارين لوبان) إذ اتخذت من مهاجمة المسلمين والإساءة إليهم مادة خصبة لتعزيز حضورها الشعبي، والسياسي داخل الأراضي الفرنسية.

تكمن إشكالية البحث في السؤالين التاليين:  ماهي الدوافع التي تقف وراء المعاملة العنصرية ضد المسلمين في فرنسا؟، وماهي صور المعاملة العنصرية التي يُمارسها بشكل أكبر اليمين المتطرف؟

لقد سعی الباحث للإجابة عن ذلك في مبحثين اثنين: الأول منهما يتناول خلفية الكراهية للمسلمين، فيما يتناول الآخر صور السلوك العنصري تجاه المسلمين، بالإضافة إلی خاتمة تضمنت أبرز الاستنتاجات، والتوصيات.

وتوصل البحث إلى أن السلطة الفرنسية تعمل على تهميش المسلمين، وعدم الاكتراث بحقوقهم السياسية والاجتماعية، وتخشىً من تزايد أعدادهم السكانية، ومن تضخم نفوذهم السياسي، والشعبي، وهي بسلوكها هذا سوف تعرض الدولة، والشعب الفرنسيين للتفكك، والانزلاق في أتون الفوضى.

Abstract

This research paper intends to address the reality of Muslims in France in terms of the commitment of the French authority to their political, social, and other rights. It also reveals how the French dealt with them at the official and popular levels. It touches on basic Yemeni extremist movements at the forefront (the National Assembly). It is led by the far-right (Marine Le Pen), which takes attacking and abusing Muslims as a ground to strengthen its widespread and political presence in France.

 The research problem lies in the following two questions: What motives behind the racist treatment of Muslims in France? What are the forms of this treatment practiced more by the extreme right?

The researcher sought to answer them throughTwo sections: the first deals with the background of hatred for Muslims, while the second deals with images of racist behavior towards Muslims, in addition to the conclusion. The researcher concluded that the French authorities intend to marginalize Muslims for fear of their increased number, and their political and popular influence. Thus, the authorities believe that this exposes the country and its people, to disintegration and turmoil.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى