الجماعات الاسلاميةالدراسات البحثيةالمتخصصة

مدى مساهمة الاستراتيجيات التربوية في الحماية من التطرف الديني في المغرب -الكتاتيب القرآنية أُنموذجاً-

Preventing violent extremism through education strategies Quranic katatibQuranic as a model

اعداد : مريم جوهرني  – طالبة باحثة بسلك الدكتوراه: مركز دراسة الدكتوراه “الإنسان والمجال في العالم المتوسطي” مختبر/ فريق البحث “التغير الاجتماعي والتنمية المحلية” كلية الآداب والعلوم الإنسانية-جامعة محمد الخامس بالرباط

المركز الديمقراطي العربي : –

  • مجلة قضايا التطرف والجماعات المسلحة : العدد التاسع تشرين الثاني – نوفمبر 2022 , مجلد3 , دورية علمية محكمة تصدر عن  #المركز_الديمقراطي_العربي  “ألمانيا –برلين” .
  • تعنى بنشر دراسات وأبحاث حول قضايا التطرف والإيديولوجيات المتطرفة والجماعات المسلحة في مختلف مناطق العالم. تهتم المجلة بتحليل وتفسير تنامي التطرف والجماعات المتشددة – بغض النظر عن خلفياتها – التي تعتمد على العنف المسلح كأسلوب في نشاطها وتحقيق غاياتها. وتهتم المجلة كذلك بالتيارات السياسية المتطرفة التي تشارك في العملية السياسية ولا تستخدم العنف المسلح، لكنها تتبنى خطابا شعبويا أو إقصائيا أو عنصريا بهدف الوصول إلى السلطة.

Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2628-8389
Journal of extremism and armed groups

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/11/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%E2%80%93-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

ملخص:

تتميز المجتمعات الإنسانية عن بعضها بتميز الأنماط التربوية التي تلاءم أوضاعها الاجتماعية، الاقتصاديةـ السياسية، فالمجتمع المغربي بدوره يتميز عن غيره من المجتمعات بأنه يعتمد منهجا منظما لسلوك الأفراد فيما بينهم، وكذلك في انفتاحهم عن الغير المختلف عنهم، ومن هنا تأتي أهمية هذه الدراسة التي حاولنا من خلالها ملامسة أهم الاستراتجيات التربوية التي ينهجها المغرب في الحماية من التطرف الديني، مبرزين بشكل أساسي الدور الذي تلعبه الكتاتيب القرآنية منذ القدم في تجاوز الفهم الخاطئ والشكلاني للنصوص والمعارف الدينية، نظرا لما لها من حضور ضمن المنظومة التاريخية والثقافية للمجتمع المغربي من جهة، وباعتبارها من أهم المحطات التي يتلقى داخلها الفرد مختلف المعارف الدينية في انفتاحها على الواقع الاجتماعي المعاش من جهة ثانية، حيث سنوضح كذلك الدور الذي تلعبه الكتاتيب القرآنية في نشر قيم التسامح، التعايش والاعتدال وتحقيق الأمن الروحي، ونبذ كل ما من شأنه أن يؤدي بالفرد لنهج السلوك المتطرف.

Abstract

Human societies are distinguished from each other by the educational patterns that suit their social, economic, and political conditions. Moroccan society, in turn, is distinguished from other societies in that it adopts an organized approach to the behavior of individuals among themselves as well as in their openness to others who are different from them, hence the importance of this study that we have tried to conduct. During the course, the most important educational strategies adopted by Morocco to protect against religious extremism were examined, mainly highlighting the role played by the Quranic books since ancient times in overcoming the misunderstanding and formalistic understanding of religious texts and knowledge, given their presence within the historical and cultural system of Moroccan society on the one hand, and as one of the most important On the other hand, at the stations in which the individual receives various religious knowledge in its openness to the lived social reality, we will also explain the role that the Quranic books play in spreading the values of tolerance, coexistence, and moderation and achieving spiritual security while rejecting everything that would lead the individual to an extremist behavior approach.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى