الرئيسية / من نحن

من نحن

 

 المركـز الديمقراطـى العربـى  للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية:

تأسس المركز الديمقراطى العربى للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية فى جمهورية مصر العربية عام 2007،وهو شركة ذات مسئولية محدودة خاضعة لاحكام القانون 159 لسنة81 ،ولائحته التنفيذية تحت رقم1762 لسنة 2007 استثمار .

ويعتبر المركز مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية،ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا  العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية،كما يهتم ايضا بدراسة انماط العلاقات بين الدول العربية ودول العالم المختلفة تأسيا على ان الدول العربية تعمل ضمن منظومة عولمية لها اجندتها التى تحددها بناء على مصالحها السياسية والاقتصادية .

ويضع المركز فى قائمة اولوياته العمل على تمكين ثقافة الديمقراطية فى الدول العربية،اعتقاد منه ان تمكين ثقافة الديمقراطية هو السبيل لتمكين النظام الديمقراطى من العمل فى دول المنطقة،فالديمقراطية لا تفرض من أعلى ولايمكن ان تكون أداة من ادوات القوى الكبرى للسيطرة على الدول الصغيرة،وليس معقولا ان يتم فرض النظام الديمقراطى دون ان تكون الشعوب مستعدة له من حيث ايمانها به واستعدادها للتضحية من أجله .

ويستطيع المركز أن ينفذ أفكاره التى يسعى اليها لأنه فى النهاية يتمتع باستقلالية كاملة،ولا يخضع لتوجهات سياسية بعيتها ولا يعمل لحساب أنظمة معينة يمكن ان تؤثر تبعيته لها على افكاره او قضاياه التى يسعى الى الاشتباك معها بحثيا،فليس منتظرا أن تتدخل قوة معينة لتغيير أهداف المركز أو اجندته البحثية طبقا لاهدافها أو مصالحها .

ويتبنى المركز نهجا علميا فى دراساته وابحاثه العلمية يقوم على النقد البناء،ففى تناوله للمعلومات والقضايا والافكار ينطلق من أرضية العمل على البناء والتنمية وتقديم الحلول للمشاكل المزمنة،وليس تسليط الضوء على السلبيات واظهارها على انه عورة أو قدر محتوم
لا فرار منه،وذلك اقتناعا من المركز أن المعرفة العلمية ما جعلت الا من اجل تقديم الحلول للمشاكل وليس تعقيدها،ويتحرك المركز كذلك مانحا باحثيه حرية كاملة فى اجراء بحوثهم والخروج منها بنتائج موضوعية تتميز بالدقة والحياد .

من خلال هذه المنهجية يقوم المركز بعقد مجموعة من ورش العمل والحلقات النقاشية من أجل اعداد باحثيه وفقا للتخطيط الديمقراطى الجماعى وليصل من خلالهم الى صيغة تكون نهائية يتم العمل من خلالها لتحقيق أهدافه السياسية والاستراتيجية التى تصب فى النهاية فى تحقيق الاهداف القومية الكبرى التى تلتف حولها الدول العربية التى تسعى لأن يكون لها مكان على الخريطة العالمية  ولا تتوقف انشطة المركز على دراسة الجوانب السياسية والافتصادية فقط،بل يتعدى نشاطه الى دراسة الجوانب العسكرية والثقافية والاجتماعية،ولكل جانب من هذه الجوانب أهميته القصوى فى معرفة الدول قدرها ومقدارها ومدى قوتها ،ولمعرفة المركز أن النواحى العسكرية يتم التعامل معها بحذر شديد فى الدول العربية فانها سيلتزم بما تتاح لباحثيه من معلومات فى هذه الناحية،وان كان على المستوى الثقافى والاجتماعى سيضع كل امكانيات البحث العلمى وادوات جمع المعلومات وأساليب التحليل فى الوصول الى اكبر قدر من المعلومات فى القضايا المتعلقة بهذه الجوانب التى يمكن من خلالها رسم صورة للمجتمعات العربية فى وضعيتها الراهنة … يهتم المركز كذلك بدراسة قضايا العلاقات الدولية بشكل مكثف وذلك اقتناعا من المركز بتأثيراتها وانعكاساتها على منطقة الشرق الاوسط،وفى القلب من هذه القضايا بالطبع قضية الصراع العربى الاسرائيلى،ووضعية امريكا الان فى العراق بعد احتلالها لكامل اراضى العراق،وعلاقة الدول العربية بايران وامكانيات التعاون بينهما لما يمكن ان يكون فيه صالح المنطقة .

  • وفى هذا الاطار يحدد المركز لعمله ثلاثة محاور هى:

أولا: الدراسات العربية وهذه الدراسات ستنصرف الى اتجاهين،التجاه الاول هو دراسة قضايا كل دولة عربية على حدة وعلى المستوى الداخلى،ثم دراسات القضايا التى يفرضها نمط العلاقة الثنائية بين كل دولة وأخرى ومدى التفاعل بينهما ومدى تأثير هذه القضايا على العلاقات سلبا أو ايجابا

ثانيا : الدراسات الدولية وهى تتجه اتجاها واحدا وهو دراسة القضايا التى تنشأ عن نمط العلاقات المتبادلة بين الدول العربية ودول العالم المختلفة،وتستدعى هذه الدراسات تحديد شكل هذه العلاقة ومدى تأثيرها على القضايا المشتركة .

ثالثا : دراسات الاحداث الجارية فكثير من الاحداث الت تقع فى الدول العربية وتكون فى حاجة الى اجراء دراسات وأبحاث واستطلاعات رأى عنها لمعرفة أسبابها ودوافعها والنتائج التى يمكن أن تترتب عليها،وهذا النوع من الدراسات مهم للغاية حيث يساعد صانع القرار فى مسوياته المختلفة على اتخاذ القرار السليم .

أهداف المركز:

يهدف المركز من خلال عمله فى انشطته المختلفة الى تحقيق عددا من الاهداف التى يمكن ان يظهرها على النحو التالى:

1. نشر الوعى العلمى بالديمقراطية لدى الجماهير العربية وذلك من خلال مجموعة الدراسات النظرية والمعرفية التى يقوم بها،وتعتبر دراسات مؤسسة يتم من خلالها تقديم الثقافة الديمقراطية الحقيقية ليس من خلال مفاهيمها الغربية ولكن من خلال المفاهيم التى تتناسب مع وضعيتنا الثقافية والاجتماعية والسياسية ايضا

2. تنوير الرأى العام العربى بقضاياه المصيرية وتقديم كافة المعلومات عنها وذلك من خلال اعداد عدد من التقارير الاستراتيجية فى مختلف المناحى السياسية والاستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية،وهى تقارير تعد بطريق محايدة تعرض للمعلومات وتقدم التحليل من خلال الاساليب العلمية المنهجية

  1. 3.  كشف الممارسات السياسية التى تقف خلف تمكين الممارسات الديمقراطية واعداد
    دليل سنوى عن خصوم الديمقراطية فى العالم،وذلك من خلال الاساليب التى يتبعونها والآثار المترتبة على ذلك،وسوف يقوم الفريق البحثى بالمركز باعداد معايير موضوعية لتحديد هذه الممارسات والخصوم والاساليب التى لن تخضع للهوى الشخصى أو طبقا لأجندة بعينها
  2. 4.  اعداد كوادر مهنية مدربة على نشر ثقافة الديمقراطية،وذلك من خلال دورات تدريبية للصحفيين وأساتذة الجامعة وخطباء المساجد والفئات المختلفة من قادة الرأى فى المجتمع الذين لهم تأثير مباشر على الجماهير من أجل نقل هذه الثقافة لهم .
  3. 5.  اعداد مناهج دراسية متكاملة من خلال متخصصين فى دراسات الديمقراطية واقتراح دخال هذه المناهج للمراحل الدراسية المختلفة ويفضل أن تكون فى المراحل الدراسية الاولى لغرس ثقافة الديمقراطية فى الجيال الجديدة،وسوف يقوم المركز بعقد لقاءات وورش عمل مع القائمين على المناهج بصورة مبدئية وبحث امكانية تضمين المبادئ الديمقراطية فى المناهج الحالية

6. اصدار تقارير دورية تعرض للنماذج الديمقراطية فى دول العالم المختلفة التى تنتهج النهج الديمقراطى،لتكون نماذج ارشادية للدول العربية والهدف منها فى النهاية معرفى وليس فرض نموذج بعينه حيث يعمل المركز بفلسفة أن كل دولة لها ظروفها التى تتحكم فى شكل نظام الحكم الذى تنتهجه

7. مخاطبة صانعى القرار والقادة والسياسيين والتنظيمات السياسية والاحزاب السياسية والاجهزة الحكومية المختلفة والمؤسسات السياسية الدولية والمحللين والباحثين من أجل نشر ثقافة الديمقراطية وذلك اقناعا من القائمين على المركز ان نشر الديمقراطية لا يكفى له المعرفة بل يأتى التطبيق الذى لا يتم الا بقرارات فوقية كأساس لتمكين النمط الديمقراطى .

مصادر تمويل المركز:

يعتمد المركز فى تمويله على عدة مصادر من أهمها:

1- المطبوعات التى يصدرها من تقارير ودوريات وكتب وكتيبات وكراسات استراتيجية فى مختلف مناحى الديمقراطية وسوف توزع هذه المطبوعات على المؤسسات والمراكز الاستراتيجية ووسائل العلام المختلفة مسموعة ومرئية ومقروءة والباحثين والمحللين السياسيين والاحزاب السياسية والتنظيمات المختلفة والدوائر المحلية والدولية وذلك كله نظير اشتراك شهرى .

2- الاشتراكات التى سيقوم المركز بتحصيلها من المشتركين فى الدورات التدريبية المختلفة التى سوف يقوم بعقدها بشكل دورى،وسوف يلجأ المركز لهذا النمط من العمل ويقصد به نمط الاشتراكات لضمان جدية المشاركة والمشتركين فى هذه الدورات

3- من خلال الرعاة للمشروعات البحثية التى سوف يقوم المركز باعدادها،وستكون هذه الرعاية مشروطة بالالتزام بأهداف المركز وفلسفته فى العمل وذلك حتى لا يخضع المركز لأى أجندة وافدة عليه

الأقسام العاملة فى المركز:

ينقسم العمل فى المركز الى مجموعة من التخصصات طبقا لمجموعة من الأقسام المتخصصة وهى كالتالى:

  • 1- قسم الدراسات والنظم السياسي .
  • 2- قسم الدراسات والعلاقات الدولية .
  • 3- قسم الدراسات العربية .
  • 4- قسم الدراسات الاقتصادية .
  • 5- قسم الدراسات العسكرية .
  • 6- قسم الدراسات الاعلامية والصحفية .
  • 7- قسم الدراسات الاجتماعية والثقافية .
  • 8- قسم الدراسات الايرانية .
  • 9- قسم الدراسات الخليجية .
  • 10- قسم الدراسات العبرية والاسرائيلية .
  • 11- قسم البرامج والمنظومات الديمقراطية .
  • 12- قسم الدراسات الدينية والجماعات الاسلامية .
  • 13- قسم الدراسات السودانية وحوض وادى النيل .
  • 14- قسم دراسات المرأة .

وسيقوم الفريق البحثى فى المركز باعداد مجموعة من المشروعات البحثية التى تترجم أهداف هذه الأقسام المختلفة ،وسيقوم كل قسم من هذه الاقسام بعمل دورات تدريبية لاعداد كوادر بحثية للوصول الى نتائج بحثية علمية ودقيقة وموضوعية حيث ستتضمن الدورات التدريبية التدريب على المعايير العلمية المحايدة البعيدة عن التحيز

اصدارات المركز:

سيقوم المركز من خلال الانشطة البحثية المختلفة التى سيجريها باصدار عدد من الاصدارات التى ستعمل على تحقيق أهدافه البحثية ومن أهم هذه الاصدارات ما يلى:

  • 1- المشروعات البحثية التى يمكن تقديمها الى الجهات الاقتصادية والسياسية من أجل اجراء بحوث متكاملة لتقديم خبرات ونتائج يمكن استخدامها لتطوير وتحديث هذه المؤسسات
  • 2- تفارير دورية عن الأحداث الجارية فى المنطقة العربية والعالمية وتقديم تحليل متكامل لهذه الاحداث بغية تفسيرها والتعرف على خلفياتها .
  • 3- تقارير استراتيجية فى الشئون المحلية والعربية والدولية وسيتم تحديد دورية اصدار هذه التقارير ويمكن أن تكون فصلية فى البداية تمهيدا لاصدارها بشكل شهرى .
  • 4- اصدار تقريرشهرى بعنوان المرصد ويقوم فيه المركز برصد حالة الديمقراطية فى الصحافة المصرية ووسائل الاعلام ،تمهيدا لرصد حالة الديمقراطية فى وسائل الاعلام العربية والعالمية بعد ذلك .
  • 5- الدوريات:حيث سيقوم المركز باصدار عدد من الدوريات التى تحمل طابعا صحفيا يتم من خلالها تغطية الانشطة الديمقراطية فى العالم بهدف التعريف بما يدور فى العالم وسيشرف على هذه الدوريات صحفيون متخصصون،وستكون هذه الدوريات على النحو التالى:ملفات استراتيجية،نشرات ديمقراطية،ملفات اسرلئيلية،ملفات ايرانية،ملفات خليجية
  • 6- الكتب والكتيبات المتخصصة .
  • 7- الكتب والبحوث المترجمة من اللغات المختلفة الى اللغة لعربية .
  • 8-  مجلة المرصد تصدر شهرياً تهتم برصد وتحليل الأحداث الشهرية إستراتيجياً .
  • 9-  مجلة المدار مجلة علمية محكمة .

أنشطة المركز:

سيقوم المركز ببعض الانشطة التى يكون هدفها فى النهاية تطبيق وتحقيق الفلسفة التى يقوم عليها المركز وتتضمن هذه الانشطة ما يلى:الندوات وورش العمل والدورات التدريبية والمؤتمرات التى سيحرص المركز على أن يكون لها طابع عالمى .

مدير “المركز الديمقراطي العربي”

عمار شرعان

Share Button

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


8 + seven =

إلى الأعلى
 

Please log in to vote

You need to log in to vote. If you already had an account, you may log in here

Alternatively, if you do not have an account yet you can create one here.

Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On PinterestVisit Us On LinkedinCheck Our Feed