fbpx
الشرق الأوسطعاجل

المتحدث باسم الصرخي: الحشد الشعبي حشد سلطوي تأسس من أجل مصالح إيران في العراق

كتب : حكيم التميمي

إعلامي في مكتب المرجع الصرخي الحسني

اتهم المتحدث باسم المرجع الشيعي العراقي الصرخي، طالب الشمري، إيران بالوقوف وراء تأسيس الحشد الشعبي، وأنه جاء من أجل خدمة مصالح إيران في العراق، داعيا إلى تأسيس منظومة عسكرية مهنية مستقلة لمواجهته.

وقال الشمري في تصريح لوسائل إعلام جزائرية ونقله موقع المرجع الرسمي “إن الحشد الشعبي وكما وصفه سماحة المرجع الصرخي لم يكن حشداً شعبيا بل حشد سلطوي تأسس وأنشئ من أجل خدمة مصالح إيران والدفاع عن مصالح إيران في العراق ولم يكن يوما من أجل الدفاع عن مصالح العراق وحدوده وثرواته واستقلاله، فهو حشد طائفي أنشئ على أساس طائفي غايته تفريغ المنطقة الغربية من أبناء السنة وإحداث التغيير الديموغرافي لإنشاء إمبراطورية فارسية”

وأضاف أن “إيران لها السيطرة والنفوذ على المؤسسة الدينية في العراق وفي النجف خصوصا بل إنها استطاعت أن تجعل كل مراجع النجف تابعين لها ويدورون في فلكها وأن المرجع السيستاني هو أحد المراجع الإيرانيين في العراق ولم يخرج من دائرة السيطرة الإيرانية وعندما تطلبت المصلحة الإيرانية تأسيس الحشد الطائفي أنشئ هذا الحشد بفتوى طائفية من قبل المرجع السستاني وبأمر من إيران مباشرة”

وبيّن أن “الحشد أسس على أساس طائفي وبروح طائفية وليس على أساس عقيدة الإسلام الأصيل ولا على اساس وطني لذلك كان منهجه وسلوكه هو بروح طائفية حيث القتل والدمار، فالحشد أسس الطائفية وجذرها في المجتمع العراقي، والحشد مكّن السراق من سرقة أموال العراق، والحشد مكن الفاسدين من التسلط على العراق والعراقيين، والحشد قام بالدفاع عن الفاسدين السارقين ولم يدافع عن العراق والعراقيين، وبسبب الحشد كان القتل والتهجير والنزوح والسرقات والفوضى.

ودعا إلى إنشاء منظومة عسكرية مهنية لمواجهة الحشد بقوله “الحل الوحيد لمواجهته هو تأسيس منظومة عسكرية مهنية مستقلة لا تنتمي لأي شخص أو جهة ولا تتأثر بأية شخصية أو جهة أو حزب، همها الأول والأخير خدمة العراق والدفاع عن حدوده ومصالحه، وأن يكون قادة وضباط المؤسسة العسكرية من الضباط المهنيين الذين لهم تاريخ في الدفاع عن العراق من ضباط الجيش العراقي الوطنيين”

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى