fbpx
مقالات

الاجئون السوريون رهن السياسة الدولية

كتب: درويش خليفة

في كل جولة مباحثات سياسية يحول النظام السوري أنظار العالم من الخوض في الانتقال السياسي للسلطة وأنهاء الصراع المسلح الى التفرغ للحالة الانسانية المستعصية بالرغم من وجود القرار (2254) الذي يعتبر مفتاح لجولة مفاوضات جنيف 3.
وهو ماض بمخططه التهجيري وفي ريف حلب الشمالي دليل واضح لما زكرت حيث يقبع أكثر من خمسون الف نازح على الحدود التركية عند معبر باب السلامة بعد الهجمة الشرسة على بلداتهم من قبل النظام و حلفائه الروس جوا والايرانيين برا لقتل معارضيه من قوات الجيش الحر ليفتح الطريق بأتجاه بلدتي نبل والزهراء المواليتين له أي النظام السوري .
وما زالت المناشدات تطرق ابواب الرئيس التركي أردوغان لفتح ابواب بلده امامهم , ومن ناحيته و بعد عودته من جولته في اميركا اللاتينية ألتقى الرئيس التركي بمجموعة من الصحفيين الاتراك حيث أكد لهم بأن تركية لن تتخلى عن السوريين الفارين من ألة الحرب الهمجية وقد شدد الرئيس أردوغان كذلك على أنه ينتظر حلا من مجلس الأمن الدولي قائلاً “نحن ننتظر تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بشأن حل الأزمة في سوريا، والذي سيضمن إسكات أصوت الرصاص والقنابل المتفجرة فوق رؤوس المدنيين المظلومين، وسيضمن كذلك الحفاظ على حقوق اللاجئين ورعايتها ” . يوم الاثنين الثامن من يناير الجاري يلتقي الرئيس التركي بنظيرته الالمانية أنجيلا ميركل في أنقرة للبحث في سبل دعم اللاجئين السوريين وأحتضانهم . حيث لم ينهي الزعيم التركي لقاءه قبل توجيه اللوم للدب الروسي معبراً عن استنكاره الشديد للغارات الروسية قائلا” إن روسيا في وضع المحتل لسوريا، وعلينا أن نسأل حكامها، ماذا تفعلون هناك، لماذا تقفون إلى جانب نظام يمارس الإرهاب، وقتل 400 ألف من شعبه ؟ ”
يجب أن يعود الحراك الدولي لما كان عليه قبل لقاءات جنيف والتركيز على الحالة الانسانية التي ساهم فيها الاسد وحلفائه منذ بداية الانتفاضة السورية لوقتنا هذا .

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى