fbpx
عاجل

ترامب يؤكد للعاهل السعودي حرصه على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين

-المركز الديمقراطي العربي

أجرى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الأربعاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني، اتصالا هاتفيا بالرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، وهنأه بالفوز في الانتخابات الرئاسية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان أكد لترامب “تطلّع المملكة إلى تعزيز العلاقات التاريخية والاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأميركية، والعمل معاً لما يحقق السلم والاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط والعالم”.

وأعرب عن تمنياته “للشعب الأمريكي الصديق التقدم والازدهار بقيادته”.

وعبر ترامب، حسب الوكالة السعودية، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على التهنئة، وعلى مشاعره تجاه الولايات المتحدة الأميركية والشعب الأميركي.

وأكد ترامب، حسب المصدر نفسه، “حرصه على تطوير العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين الصديقين”.

ويعد العاهل السعودي أول زعيم عربي يجري اتصالاً هاتفياً بترامب بعد فوزه.

وفي وقت سابق، هنّأ الملك سلمان ترامب عبر برقية، أعرب فيها عن أمنياته للرئيس المنتخب بـ”التوفيق والسداد في مهامه بما يحقق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع”.

وفاز المرشح الجمهوري، ترامب، برئاسة أميركا، بعد حصوله على 276 صوتاً من المجمع الانتخابي، مقابل 218 لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، حسب نتائج أولية للانتخابات التي جرت الثلاثاء.

ومؤخراً، انتقدت السعودية، بشدةٍ، قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” أو ما يعرف بقانون “جاستا” الأميركي، وحذرت من العواقب الوخيمة للقانون وتأثيره على علاقتها مع واشنطن.

وكان الكونغرس الأميركي، أبطل حق النقض “الفيتو”، الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما، ضد مشروع قانون يسمح لعائلات ضحايا 11 سبتمبر/أيلول (2001) بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون.

وترفض السعودية تحميلها مسؤولية اشتراك عدد من مواطنيها في هجمات 11 سبتمبر، وسبق أن هددت بسحب احتياطات مالية واستثمارات بمليارات الدولارات من الولايات المتحدة في حال إقرار مشروع القانون.المصدر:الاناضول

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى