عاجل

اجواء حرب اهلية تقريبا” اثر حوادث اثناء الحملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية

-المركز الديمقراطي العربي

اشار مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرنسوا فيون الى “اجواء حرب اهلية تقريبا” في فرنسا اثر حوادث اثناء الحملة الانتخابية، الامر الذي نددت به الحكومة الاشتراكية الاثنين.

وقال فيون في بيان نشر الاحد قبل اقل من شهرين من الجولة الاولى من الانتخابات في 23 نيسان/ابريل “اتهم رسميا رئيس الوزراء والحكومة بعدم تامين ممارسة الديمقراطية بشكل كاف. وهم يتحملون مسؤولية كبيرة جدا في السماح باجواء حرب اهلية تقريبا في البلاد لا يمكن ان يستفيد منه الا المتطرفون”.

وندد فيون الاثنين مجددا “بسلبية الحكومة في مواجهة العنف” وذلك اثناء زيارة في منطقة باريس.

وشهدت تنقلات فيون الذي يتعرض لضغوط القضاء بسبب شبهات وظائف وهمية لمقربين منه، اضطرابات نجمت خصوصا عن استقبال معارضين له بالضجيج.

كما رافقت زيارة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن الاحد الى نانت تظاهرات كانت احيانا عنيفة نهاية الاسبوع الماضي.

وتعرضت عدة حافلات تنقل انصار الجبهة الوطنية لهجمات مناوئين للوبن الاحد.

وعبر رئيس الوزراء الاشتراكي برنار كازينوف الاثنين عن “اسفه” لتصريحات فيون.

وقال “ان استخدام عبارة +حرب اهلية تقريبا+ من مسؤول سياسي معروف ويعرف درجة تعبئة قوات الامن في بلادنا، امر غير مسؤول بكل بساطة”.

واضاف “يمكنني تفهم سعي بعض المرشحين لاخفاء صعوبات حملتهم باثارة الجدل”.

وبحسب استطلاعين نشرا الاحد فان مارين لوبن تاتي في طليعة نوايا التصويت في الجولة الاولى (27 بالمئة) يليها ايمانويل ماكرون (وسط-25 بالمئة).

في المقابل فان فيون الغارق في القضايا ياتي بعيدا خلفهما (19 او 20 بالمئة) ولا يتوقع ان ينتقل للجولة الثانية في 7 ايار/مايو.

المصدر:أ ف ب

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى