fbpx
الاعلاميةالدراسات البحثية

التكنولوجيات الحديثة و تأثيرها على الطفل الجزائري

اعداد  الباحثة :  بوقرة  امال  – جامعة الجزائر 2 

 

  • المركز الديمقراطي العربي:- 
  • مجلة الدراسات الإعلامية – العدد الثالث “يونيو – حُزيران” سنة “2018″ وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن “المركز الديمقراطي العربي”  ألمانيا – برلين. تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان علوم الاعلام .
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN (Online) 2512-3203

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/06/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-%D8%AD%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D9%86%D8%A9-2018.pdf

 

ملخص:

إن الحديث عن الطفل و الأنترنت مهم جدا بإعتبارهما متغيري الدراسة،بحيث اتبعنا المنهج الوصفي التحليلي،وقمنا بوصف ماهية الطفل وماهية الأنترنت ،ولهذا حللنا العلاقة بين الطفل و الأنترنت من خلال الإستعمال و التأثير.وتوصلت الدراسة إلى أهم النتائج التالية: إن استعمال الأنترنت يؤثر على التحصيل الدراسي للطفل خاصة اذا كان الطفل يداوم يوميا على مقاهي الأنترنت في المساء و هو الوقت المعتاد للقيام بالواجبات المدرسية.

:Abstract

The discussion of children and the Internet is very important as the variables of the study, so we followed the analytical descriptive approach, and we describe what the child and what the Internet, so we analyzed the relationship between the child and the Internet through use and impact. The study reached the following main findings: The use of the Internet affects the academic achievement Especially if the child is on a daily basis at the Internet cafes in the evening, which is the usual time to do homework.

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق