البرامج والمنظومات الديمقراطيةالدراسات البحثيةالمتخصصة

دور النخب السياسية الليبية في عملية التحول الديمقراطي بعد 2011

اعداد : د.محمد عبدالحفيظ الشيخ – رئيس قسم العلوم السياسية، كلية إدارة الأعمال  – 

جامعة الجفرة ـــ ليبيا

 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد السادس كانون الأول – ديسمبر “2018”دورية علمية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي “ألمانيا –برلين”  تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.
  • تعتمد مجلة ” اتجاهات سياسية ” على تقصي الحقائق وتقديم التحليلات العلمية عن طريق مساهمة نخبة من الكوادر في متابعة والإشراف على ما يصلها من تقارير وتحليلات حيث يترأس أقسامها أساتذة في العلوم السياسية والإعلام والقانون، من الجامعات العربية ذوي الخبرة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2569-7382
للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

ملخص:

تسعى هذه الدراسة الى التركيز على طبيعة النخب السياسية الليبية ودورها في عملية التحول الديمقراطي في ليبيا بعد عام 2011، إذ لا يمكن لوضع البلد أن يستقر في حال استمرار سياسة النخب الليبية بتوليفتها الحالية، لأن بعضها غير مؤهل، وأخرى غير قادرة على ممارسة فعل، وثالثة مؤهلة وقادرة لكن لا يسمح لها بالعمل من أجل تحقيق تحول ديمقراطي حقيقي. فالنخب السياسية الليبية إلا باستثناءات محدودة، أسهمت في توجيه مسار التحول الديمقراطي بعيداً عن طموحات الشعب الليبي، فضلاً عن استمرار التأثير السلبي على عملية التحول لفترة ما بعد الثورة، وذلك من خلال تأجيج الصراعات القبلية والمناطقية وإشعال الفتن والحروب ما أدى إلى مزيداً من الفوضى الأمنية وعدم الاستقرار السياسي، وهذا بدوره فتح الباب على مصراعيه لنمو وانتشار جماعات العنف والسلاح التي ساهمت في تلغيم الساحة الأمنية الليبية، حيث وجدت فيها التنظيمات المتطرفة بيئة مناسبة ومرتعاً خصباً لممارسة أنشطتها الإرهابية، مما أسهم في عرقلة مسار التحول الديمقراطي في ليبيا.

Abstract:

This study seeks to focus on the nature of Libyan political elites and their role in the process of democratization in Libya after 2011. The situation of the country can not be stabilized if the current policy of the Libyan elites continues, because some are not qualified, others are incapable of doing the act, Qualified and capable but not allowed to work towards a genuine democratic transition. The Libyan political elite, with limited exceptions, contributed to guiding the course of democratic transition away from the aspirations of the Libyan people, as well as the continued negative impact on the process of post-revolution transformation by inflaming tribal and regional conflicts and igniting strife and wars, leading to further insecurity and instability. Which in turn opened the door to the growth and spread of groups of violence and weapons, which contributed to the encroachment of the Libyan security scene, where extremist organizations found a suitable environment and fertile breeding ground for the practice of terrorist activities, Which contributed to blocking the course of democratic transformation in Libya.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق