الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

علاقة العدالة بالخير والشر: كفر دلهاب، تراب الماس، الثأرV for Vendetta، الأب الروحى The Godfather

اعداد :عبدالرحمن الحديدى – باحث فى العلوم السياسية

  • المركز الديمقراطي العربي

 

 

مقدمة:

“لو أننى سألت نفس هذين الإلهين (زيوس وأبوللو)…أليست أعدل حياة هى أمتع حياة؟ أم أنه توجد حياتان، الأولى أعدل حياة والثانية أمتع حياة؟ -وسوف يردان على أنهما حياتان مختلفتان، وحينها سوف أتابع السؤال، أيهما أكثر سعادة –أولئك الذين يعيشون أعدل حياة أم أولئك الذين يعيشون أمتع حياة؟ وحينها سيردان إنهم  أولئك الذين يعيشون أمتع حياة –وتلك إجابة شديدة الغرابة…وسوف أرد على ذلك: ولكن يا أبتى ألست تتمنى لى أن أعيش أسعد حياة ممكنة؟ وهنا سيغدو الإله أو المشرع فى معضلة وسيحاول الاتساق مع نفسه…وحينها سيقرر للخروج من ذلك أن أسعد حياة لا بد أن تكون أعدل وأمتع حياة.”([1])

يعرض أفلاطون فى هذا النص فى كتابه القوانين، إشكالية رئيسية تتعرض لها هذه الورقة، ألا وهى علاقة العدالة بالخير والشر وهل الحياة العادلة تحقق السعادة الانسانية، أم انهما حياتين مختلفتين. وعلى سبيل المثال فإذا افترضنا وجود رجل ثرى يتمتع بصحة جيدة ولديه مال وجاه وسلطان ولكنه فى نفس الوقت يتسم بالجور والشر المطلق. بالتأكيد إن هذا الرجل سيتمتع بالسعادة المادية، تلك السعادة التى يسهل تحقيقها إذا ما توفرت شروط تحقيقها مثل الثروة والصحة والجاه…الخ. وفى المقابل إذا كان هناك رجلاً يتسم بالخير والعدل الشديدين ولكن يفتقر للصحة الجيدة والمال والجاه، فهل سيكون هذا الرجل سعيداً أم ماذا.

إن الإجابة على هذه الأسئلة الفلسفية يستدعى تحديد ما هى السعادة الأفلاطونية وما علاقتها بالعدالة؟ وعلاقة العدالة بكلاً من الخير والشر. إن أفلاطون فى بحثه لمفهوم السعادة أخده الى منحى آخر بعيد عن السعادة بمفهومها المادى المتداول لدى عامة الناس، وإنما ادعى أن هناك نوعاً آخر للسعادة وهو أسماها وأعلاها يتمثل فى الخير الأعظم لدى البشر، وبالتالى فإن أمور من قبيل الصحة الجيدة والغنى هى لا تعنى أفلاطون فى شئ حيث أنها لا تساهم فى تحقيق السعادة التى يدعو إليها أفلاطون، بل على العكس قد تساهم مثل هذه الأشياء فى جعل البشر لا يشعرون بالسعادة حيث أنها وعلى الأرجح لا تساهم فى تحقيق الخير الأعظم وهذا هو مراد أفلاطون الأسمى الذى تحدث عنه فى أغلب مؤلفاته.

وإذا دققنا النظر فى النص الأفلاطونى سوف نجده غير حاسم فى هذه المسألة (علاقة العدالة بالسعادة)، حيث أنه وبعد كل هذا الديالكتيك لم يرد أفلاطون بشكل صريح على أنه كيف يكون للرجل الذى لا يمتلك صحة جيدة أو مال أو سلطة ولكنه خير أن يكون سعيداً! لاحتى وبعد سؤاله للآلهة (زيوس وأبوللو). لعل نص الكتاب المقدس مزمور 73 أجاب بشكل أعمق على هذا الأمر كالتالى:

“لأنى رأيت حال الأشرار الحسن، وغرت من أولئك المتغطرسين، فما من ألم يزعجهم طول حياتهم وصحتهم ممتازة. لا يضطرون الى الكفاح كبقية الناس ولا يشاركونهم ضيقاتهم…يريدون المزيد ويحصلون عليه ودائماً يدبرون المكائد للحصول عليه…ومن عليائهم يرسمون طرقاً لظلم الآخرين ويتحدثون كأنهم آلهة…فلماذا أظل مخلصاً لله؟ ولماذا أبقى نفسي طاهرة؟ ولماذا أعاني الوقت كله؟…جاهدا حاولت فهم هذه الأمور لكن فهمها صعب علي كثيرا…الى أن دخلت هيكلك…أنت وضعتهم يا الله فى وضع خطر وأعددت لسقوطهم. وذات يوم سيسقطون دون سابق انذار. أهوال ستصيبهم فينتهى أمرهم…لكننى بقيت على الدوام معك وانت تمسك يدى…والى المجد ستأخذنى. ليس لى فى السماء سواك ولا أريد على الأرض غيرك…الله قوتى. وهو حصتى الى الأبد.”([2])

وموضوع نص الكتاب المقدس هذا، تتطابق مع إشكالية الدراسة ألا وهى علاقة العدالة بالخير والشر، فكيف للمتغطرسين أن ينعموا بالسعادة على الرغم من أنهم أشرار وهى نفس الفكرة الأفلاطونية التى ذُكرت بالأعلى، لكن الجديد هنا هو عامل الحسم القيمى. فبينما لم يذكر أفلاطون صراحة ما مصير هؤلاء الناس الظالمون السعداء بالرغم من استخدامهم لأساليب الشر فى تحقيقهم لمآربهم، جاء النص المقدس لينذر الى أمر فى غاية الأهمية، أنه صحيح أن هؤلاء البشر يعيشون سعداء وهم فى غاية الشر، لكن الله يتركهم الى يوم سيُحاسب فيه هؤلاء المتغطرسين على ما فعلوا وستتم معاقبتهم بأشد العقاب، إنه هو ذلك العامل الأُخروى الذى تجاهله أفلاطون وربما يرجع هذا الى طبيعة السياق الذى عاش فيه أفلاطون حيث كانت اليونان القديمة وثنية وبالتالى لم يكن هناك إيمان بفكرة وجود يوم حساب عند الإله.

فى هذا الإطار فإن العدالة عند أفلاطون شرط أساسى لتحقيق السعادة (الخير الأعظم)، حيث لا يعطى أفلاطون وزناً لسعادة الأفراد وإنما سعادة المجتمع أو المدينة ككل، وبالتالى فإن السعادة والعدالة متلازمتان لتحقيق الخير الأعظم للمدينة.

وينبع سؤالنا عن علاقة العدالة بكل من الخير والشر، من نوع الأداة المستخدمة بالأساس فى تحقيق العدالة، فهل يمكن تحقيق العدالة عن طريق وسيلة شريرة كالقتل؟ وهل يمكن للفرد تحقيق عدالة مجتمعة بنفسه دون الرجوع لآلية قضائية تحظى بقبول الجميع؟ إن الإجابة على كل هذه التساؤلات تتسم بالتعقيد والتشابك، حيث أن تعريف كلمة العدالة تعنى الإنصاف والقسط وهى مضادة بالتالى للظلم، ومن ثم فإن أداة مُقيتة كالقتل تستطيع تحقيق العدالة؟ إذا افترضنا أن هناك رجلاً ظالماً دائم الإستبداد والتحكم بالعامة، وكان جهاز القضاء الموجود فى الدولة غير قادر على محاسبته لقوة سلطانه أو متماهى معه بالأساس، فهل يجوز قتله؟ وهل يجوز لفرد معين أن يأخذ بثأر المجتمع من هذا الرجل عن طريق قتله دون الرجوع لهيئة تفصل بينهم? هذه الأسئلة سنقوم بالإجابة عليها عن طريق تحليل الأعمال الفنية التالية:

– مسلسل كفر دلهاب

– فيلم تراب الماس

-فيلم الثأر V for Vendetta

– فيلم الأب الروحى أو العراب The Godfather

ويمكن تصنيف هذه الأعمال الفنية وفقاً لنمطين، الأول هو تنوعها بين الأفلام والمسلسلات، والثانى منها ما هو مصرى والأجنبى. وقد قمت بالتنويع بين هذه الأنماط وعدم الاكتفاء على نوع واحد –سواء مصرى وأجنبي أو فيلم ومسلسل- لإثراء العمل التحليلي للدراسة. وتشترك جميع هذه الأعمال الفنية فى تناولها لنفس القضية التى تدور حولها الدراسة.

علاقة النظرية السياسية بالخيال السياسي والواقع السياسى:

تتناول النظرية السياسية العلاقة بين السياسة والفن وذلك من خلال مفهوم “الخيال”، فقد تركزت أعمال الفكرين السياسيين على نقد الواقع ومحاولة تغييره من خلال طرح بديل خيالى بهدف الوصول لما هو أفضل. فيقوم المفكرون السياسيون بإنتاج صورة جديدة بتمثيل أشياء موجودة بالفعل أو غير موجودة، فعلى سبيل المثال تحدث كانط عن الخيال كملكة عقلية متجاوزة والقفز فوق الواقع ومفاررقته وتخطى حدود الزمان والمكان وبذلك يستطيع الفرد تغيير الواقع إذا ما استطاع تجاوزه([3]).

ويمكن تعريف الخيال على أنه القدرة على انتاج الصور، ومن المدارس الفكرية التى اهتمت بدور الخيال كانت مدرسة كارل يونج، حيث أعطى يونج للمشاعر الانسانية دوراً هاماً، واعتبرها المصدر الرئيسي للوظائف العليا للإنسان فى التفكير وغير ذلك، ومهمة الخيال الفعال هى الاستكشاف للتوصل الى طبيعة هذه المشاعر، وبعد تبين الإنسان لهذه المشاعر يستطيع أن يتبين الصور المرتبطة بها ثم يخرج هذه الصور من مجال اللاوعى الى مجال الوعى. وحينما يطلق الانسان العنان للخيال الداخلى يبدأ يتخيل أشياء قديماً ومستقبلاً، ويصف ما يراه كما لو كان موجود بالفعل. ويتم استخدام الخيال السياسي فى النظرية السياسية كبديلاً لعملية التجريب المعملى فى العلوم الطبيعية، فالخيال فى حقيقة الأمر هو عملية تجريب ولكنه تجريب فكرى. ومن أجل سد الفجوة الواقعة بين الخيال والواقع السياسي، فإن الباحث لا يؤرخ لظواهر حدثت فى الماضى بشخصيات تاريخية حقيقية، وإنما يتحدث الباحث عن شخصيات مختلفة ومفتعلة، وكما يقوم الباحث المعملى بتصميم التجربة بمتغيراتها ويثبت العوامل، فعالم السياسة أيضاً مُستخدماً الخيال يرى مجموعة من القواعد المنطقية للتجربة الفكرية ثم يترك مثل هذه العناصر تتفاعل مع بعضها ويراقبها ويلاحظها حتى يصل الى نتيجة معينة. وبالتالى فعملية الخيال وتصميم واقع متخيل فى هذه التجربة الفكرية هى تعويض هذا النقص الموجود فى التحليل السياسي([4]).

وبالتطبيق على الأعمال الفنية محل البحث مُتناولاً إشكالية الدراسة، فإن التجارب الفكرية للكتاب فى هذه الأعمال تتمثل فى إدعاء نظام جديد لقيام العدالة هو فى الحقيقة أكثر فعالية من وجهة نظرهم. ويأتى دور الخيال هنا فى اختيارهم لشخصيات معينة فى أزمنة معينة لتقوم بعملية الإنتقام من المستبدين والطغاة، ونتائج تجربتهم الفكرية هذه تباينت، فمنهم من استدعى خيالاً إيجابيا بحيث نبه المشاهد فى نهاية تجربة الفكرية الى أن الإنتقام بمثل هذه الأدوات الشريرة استطاع أن يزيح الإستبداد والظلم الإجتماعى مثل مسلسل كفر دلهاب، وفيلم تراب الماس وفيلم V for Vendetta. بيد أن التجربة الفكرية الوحيدة التى استخدم فيها كاتبها الخيال اليونجي بطريقة تختلف عن البقية كان فيلم الأب الروحى، حيث كان البطل فيها هو الشخص الظالم وهو الذى قُتلت ابنته على يد أحد خصومه فى محاولة للكاتب ليبرز نتائج تجربته الفكرية بشكل معاكس، أنه على العكس من الأعمال السابقة، ففى هذا العمل لم تُنفذ العدالة على الظالم نفسه وإنما اختار الكاتب أن تُنفذ فى ابنته فلذة كبده وذلك ليعطِ درساً للظالمين، حيث كان العقاب فى هذه المرة أفظع وأشد إيلاماً.

تحليل الأعمال الفنية:

قبل أن نتطرق الى تحليل الأعمال الفنية فى إطار الإشكالية الرئيسية للدراسة “علاقة العدالة بالخير والشر، سنقوم أولاً بإيضاح سياق كل عمل فنى مُتناولاً أبرز الأحداث التى مر بها العمل الفنى مروراً بأبرز شخصيات العمل.

أولا السياق العام للأعمال الفنية

  1. مسلسل كفر دلهاب([5]): تدور أحداث المسلسل في أحد العصور القديمة في أحد الكفور التي تقع في قرية مسحورة يدعى كفر دلهاب وهناك قتيلة قتلت وعادت هذه الروح لتنتقم من القرية حتى تتم الاستعانة بالطبيب سعد(يوسف الشريف) ليعثر على قتلتها وبعد ذلك يتبين لنا أن كل ذلك من تدبير الطبيب سعد انتقاما لموت والدته التي تسبب بموتها عمه بهاء الدين(محمد رياض) وأثناء هذه الاحداث يتضح ان اسمه شهاب الدين ابن أخ بهاء الدين الذي اعتقد انه ميت ولكنه اخفى شخصيته وعاد لينتقم منه لمقتل ابيه وأمه.
  2. فيلم تراب الماس([6]): هو فيلم مصري من نوع جريمة و غموض تم عرضه في أغسطس 2018 من بطولة آسر ياسين، عزت العلايلي، منة شلبي، وماجد الكدواني ومحمد ممدوح وإخراج مروان حامد وتأليف أحمد مراد (اقتباسًا عن روايته)، ويقوم آسر ياسين بدور طه حسين الزهار وهو شاب يعمل في إحدى الصيدليات، ويعيش مع والده القعيد الذي كان يعمل مدرسًا للتاريخ، وفي يوم من اﻷيام يعود طه من عمله ليكتشف مقتل والده في ظروف غامضة، ومع الوقت يكتشف طه أسرار مظلمة لم يعلمها من قبل عن حياة والده من خلال مذكراته التي خلفها وراءه، مما يفتح أمام طه عالمًا كبيرًا من الفساد والجريمة لم يعلم بوجوده.
  3. فيلم V for Vendetta ([7]): فيلم خيال علمي أمريكي من إنتاج 2006 تدور احداثه في لندن. وهو مقتبس عن قصة صدرت بنفس الاسم من تأليف آلان مور. تدور أحداث الفيلم حول (ڤي) الشخص الغامض المقنع الذي يسعى إلى تغيير الواقع السياسي في الدولة وفي الوقت نفسه يسعى للثأر. وأحداث الفيلم تدور فى عام 2038 حيث تصبح بريطانيا دولة شمولية يحكمها حزب يميني متطرف، ويتخذ الفيلم من تاريخ 5 نوفمبر موعدا هاما. حيث يتم في بداية الفيلم تفجير المحكمة الجنائية المركزية. ويتم اتخاذ نفس التاريخ بعد سنة من الحدث الأول كميعاد لتفجير قصر وستمنستر. يستمد الفيلم رمزية هذا التاريخ من أحداث حقيقية لمحاولة الانقلاب على الملك جيمس الأول بواسطة مجموعة من المتمردين أشهرهم جاي فوكس والذي يرتدي بطل الفيلم قناعه معظم الوقت.
  4. فيلم الأب الروحى The Godfather ([8]): هو فيلم جريمة أمريكي 1972 من إخراج فرانسيس فورد كوبولا وإنتاج إلبرت رودي وسيناريو بواسطة كوبولا وماريو بوزو مقتبس عن الرواية التي تحمل نفس الاسم لسنة 1969. الفيلم يتكون من ثلاث أجزاء، حيث تدور أحداث الجزء الأول أنه في منتصف الأربعينات من القرن العشرين، الدون (فيتو كورليوني) صاحب الشخصية المميزة وكبير إحدى عائلات المافيا الخمس في نيويورك لا يريد لابنه الأصغر (مايكل) إن ينخرط في حياة الإجرام المنظم التي يعيشها هو، و(مايكل) أيضًا لا يريد أن يكون له أية علاقة بأعمال والده الإجرامية. تتغير الأمور بسرعة حين تفشل مفاوضات بين عائلة الدون (كورليوني) وعائلات آخرى حول توزيع المخدرات، وتبدأ حرب عصابات داخلية تلتهم الجميع بنيرانها وتغير من الأوضاع والشخصيات. تدور أحداث الجزء الثاني حول قصتين متوازيتين؛ الأولى: تتعلق بالابن (مايكل كورليوني) في الخمسينيات من القرن الماضي، بعد نهاية الجزء الأول؛ إذ يسعى للتوسع في نشاط عائلته في أماكن جديدة مثل لاس فيجاس، وهوليوود، وكوبا. والثانية: عودة للماضي لتاريخ الأب (فيتو كورليوني) وطفولته في (صقلية) بإيطاليا في بداية القرن العشرين، هجرته لأمريكا مجبرًا وتأسيسه لعائلة كورليوني الإجرامية في مدينة نيويورك. وتدور أحداث الجزء الثالث أنه في نهاية السبعينيات، نجد أن (مايكل كورليوني) قد شارف على الستينيات من عمره. يدمره الشعور بالذنب عن أفعاله القاسية والحادة، خصوصا قيامه بقتله أخيه (فريدو). تقريبا قد تقاعد (مايكل) عن كل الأعمال الخاصة بأسرة كيرليوني وترك الأمور الإجرامية ليديرها مساعده (جوي)، ويحاول استخدام ثروته الهائلة في تحسين سمعته عبر القيام بالعديد من الأعمال الخيرية.

ثانيا تناول الإشكالية الرئيسية للدراسة فى ضوء الأعمال الفنية:

إن سعى الطبيب سعد (يوسف الشريف) فى مسلسل كفر دلهاب لتحقيق العدالة جاءت عبر أداة القتل غير المباشر لكل من ساهم فى قتل الخادمة “ريحانة” فكل من قتل أو شارك في القتل أو وافق عليه تعرض للضرر بل وكذلك من لا علاقة له بالموضوع تماماً وهو ما يتجلى في مشهد قتل الساحر في بداية المُسلسل. ونقصد بآلية القتل غير المباشر تلك الآلية التى تستخدم كل شئ غير القتل لتنفيذ أهدافها، فالطبيب لم يقتل بنفسه من شارك فى الجريمة، وإنما استخدم حيل أخرى لتحقيق نفس الغرض، منها على سبيل المثال استخدامه للفئران عبر ترويضها لقتل عطار القرية الذى يعتبر العقل المُدبر للإستبداد فى الكفر.

  • فى هذا الإطار فإننا نتساءل هل ما قام به الطبيب بتنفيذه العدالة بيده دون الرجوع لآلية قضائية يُعتبر عدلاً؟
  • الى أى مدى تصلح آلية القتل لتطبيق العدالة؟ ألا تُعتبر شراً خالصاً؟

أسئلة يصعب الإجابة عليها فى هذه السطور ولكني سأتجرأ وأحاول التعاطى مع هذه المسألة. إن تعريفنا بمفهوم العدالة سيسهل علينا كثير من الأمور، ومن البديهى أن لفظة عدل يقابلها الظلم، فالعدالة عملية تتضمن علاقات متبادلة تهدف الى منع الظلم ورد الحقوق الى أصحابها ونصرة المظلوم حتى يسترد ما أُخذ منه([9])، وبالتالى فمن إنحيازنا لهذا المفهوم، فإن ما قام به الطبيب سعد هو تجسيد لمفهوم العدالة، حيث كان شغله الدؤوب هو السعى لإعادة حقوق المظلومين بأى وسيلة كانت حتى لو استدعى ذلك قتل كل من له علاقة بقضية “ريحانة”. العدالة هنا اتسمت بتحقيقها عن طريق وسيلة شريرة، وفى حقيقة الأمر فإنها ليست بشريرة طوال الوقت خاصة أنها تُستخدم لإعادة الحقوق، فهذا كل الخير وليست يشوبها شبهة الشر. بالإضافة الى ذلك، أنه لا توجد وسيلة أخرى لهزيمة قوى الإستبداد البرجوازى والطغيان المتفشي غير القتل، فكفر دلهاب قد استشرى فيه الإستبداد وتفشى فيه الطغيان هذا تحت عِلم وإذعان العامة، وبالتالى كان لابد لهم من شخص يعيد حسابات المستبد، ويحقق العدالة حتى ولو بالقتل!

ويأتى والد يحيى فى فيلم تراب الماس ليقدم نفس الحل لعلاج مشكلة الظلم الإجتماعى ولو اختلفت الآلية، فبينما اختار الطبيب سعد آلية القتل غير المباشر، استخدم الوالد آلية القتل المباشر. وقد سبق الوالد عمه. بدايةً عرف الوالد آلية القتل بإستخدام تراب الماس عن طريق عمه، وكان استخدام العم لهذه الأداة الجبارة لتصفية خصومه حتى لو كان قطاً! مثلما فعل مع قطة ابنته. تطور الأمر كثيراً على يد الوالد الذى كان حانقاً غاضباً على المجتمع المصرى خاصةً الفاسدين منه، وفى هذا الإطار سنتعرض الى قضية القتل الأهم من وجهة نظرى التى قام بها الوالد للفقيه الدستورى (عزت العلايلى)، فقد كان الفقيه –وفقاً لوجهة نظر الوالد- مُنظراً للسلطة السياسية وأساس العديد من التشريعات التى أضرت بالمواطنين وعرضتهم للظلم الإجتماعى وبالتالى فقد قرر الوالد التخلص منه حتى يريح الناس من شره، ولأنه ذا جاه وسلطان فمن الصعب بل ومستحيل أن ينفذ القضاء عدالته على هذا الفقيه، فكان لا بد من قتله إذاً بإستخدام سلاحه العبقرى “تراب الماس”.

إن مثل هذا الأمر، أن يقوم الشخص العادى بإعلان نفسه القاضى والجلاد فى آن واحد، هو فى حقيقة الأمر يثير الدهشة، وما يرجعنا الى نفس القضية ألا وهو هل يحق لأحد أن يقوم بتنفيذ العدالة دون الإحتكام الى آلية قضائية؟ هذا السؤال أجبنا عليه فى السابق، لكن الجديد هنا أن الوالد لم يَقُم بتوعية الناس أو افتعال لعنة كمثل تلك التى قام بها الطبيب سعد فى كفر دلهاب، بل اختار ألا يُخبر أحد عن هذا الأمر واكتفى بكتابة ذلك فى مذكراته لإبنه يحيى. إن مثل ذلك الفعل يعرضا لقضية الشرعية كإشكالية تالية للعدالة، فما قام به الطبيب سعد فى كفر دلهاب على الرغم من أنه قتل وهى آلية شريرة ولكنها فى نفس الوقت تكتسب صفة الشرعية الساسية، حيث استطاع سعد بذكائه وحنكته وما قام به من افتعال للأزمات أن يجعل الناس تلتف حوله مما أكسب فعلته صفة الشرعية، وهو الأمر الذى لم يتحقق فى فيلم تراب الماس.

يختلف الأمر في فيلم V for Vendetta  بعض الشئ، فبينما قرر الطبيب ويحيى التحرك بشكل منفرد –وإن اختلف الطبيب عن يحيى فى أنه قام بجعل الناس تلتف حوله لكن الأمر لم يتحول الى ثورة شعبية ضد نظام الحكم السياسي كما فى V for Vendetta –  فقد أراد V”” أن يجعل نفسه شرارة للثورة على نظام الحكم الإستبدادى بل وإعطاء الأفضلية للشعب أن يقوم بثورته حتى بدونه، وهو ما تجسد فى نهاية الفيلم بموت “V” ولكن الثورة نجحت فى النهاية وتم إسقاط نظام الحكم.

كان القتل محوراً رئيساً لدى بطل الفيلم ليأخذ بثأره ممن ظلموه أولاً، وليقوم بإسقاط نظام الحكم ثانياً. فنراه يقوم بقتل كل من له علاقه بسجنه وتعذيبه فى محبسه وأيضاً قتل من يعترض طريق الثورة من رجال النظام الإستبدادى. وهو بذلك يتفق ومفهوم الثورة عند “كارل ماركس”، حيث رأى ماركس أن الوسيلة الوحيدة لتحقيق ثورة البروليتاريا هى القتل أى قتل الطبقة البرجوازية وكل من يعاونها، وفى حقيقة الأمر هذا ما ذهب اليه مؤلف القصة “آلان مور” من تأثره للمفهوم الماركسي للثورة.

وينطلق فيلم الأب الروحى بطولة آل باتشينو من سردية مفادها –وهى لن تتكشف للمشاهد إلا فى نهاية الجزء الثالث عند وفاة ابنة مايكل كارليوني- أن الشر حتى ولو تظاهر بالعدالة لن يؤدى الا الى مزيد من الشقاء وعدم السعادة. فعائلة كارليونى طيلة الأحداث تبطش بالآخرين من منافسيها من العائلات الأخرى ولا يوجد قانون يصدها عن أعمالها حتى السلطة السياسية مُمثلة فى أعضاء الكونجرس منهم من يتماهى معهم ويأخذ من هؤلاء الطغاة الرشاوى لتحقيق مآربهم. وهنا سأقوم بإنتقاد طاقم عمل الفيلم من سينارست ومخرج ومؤلف، حيث كيف لهم أن يجعلوا المشاهد يتعاطف مع هذه العائلة وأعمالها وهى فى الأساس مجموعة من المجرمين، حيث استطاع المخرج بما يضيفه من لمسه فنية –وإن كنت لست مُتخصص بتحليلها- بأن يجعل مشاهديه متعاطفون ومحبون لأعمال هذه العائلة الشريرةَ! ونعود الى موضوعنا الرئيسي، فالعدالة هنا تجسد بمفهومها الإلهى تمثل فى آلية بشرية انتقامية، فبعد قيام الدون كارليونى بأعمال شريرة منافية لكل ما هو إنسانى منها قتل أخيه، نزلت عليه العدالة الإلهية بمقتل ابنته فلذة كبده على يد من قام بظلمهم، فى مشهد ختامى أروع ما يكون.

نحو تقييم الأعمال الفنية:

فى هذه السطور ستقوم هذه الورقة بتقديم رؤية نقدية لما تم تناولة من أعمال فنية.

  1. بالنسبة لمسلسل كفر دلهاب، فإن النقد الرئيسي له كيف للمؤلف “سمير عاطف” أن يجعل المشاهد أو القارئ طوال الحلقات يأخذ منحى مضاد للإستبداد، وفى نفس الوقت نجد البطل الذى قام بتصديره لنا لنتعاطف معه الطبيب سعد فى آخر حلقات المسلسل يتحول الى مستبد جديد بل أنه أصبح أكثر استبداداً من المستبد الذى سبق، علاوة على أنه قام بجعل الناس يصطفون حول وهم ألا وهو مقتل ريحانة. والنقد هنا ينبع من النظرة السوداوية لسمير عاطف تجاه دورة حياة النظم السياسية، حيث يجعلنا عاطف هنا بصدد حلقة دائرية من الإستبداد لا نهاية لها بحيث نتخلص من مستبد ليأتى مستبد جديد وهلُم جرا. صحيح أن هذا الأمر موجود فى الواقع، ولكننا نجد أُمماً استطاعات أن تتخلص من الإستبداد والمستبدين وأن تكف مواطنيها عن الرضع من ثدى الإستبداد، أى أن نظرة سمير عاطف كانت غير ثاقبة بعض الشئ.
  2. أما بالنسبة لفيلم تراب الماس، فنستطيع أن نقول وبكل صراحة أن أحمد مراد لم يجعل المشاهد يرفض عملية الإنتقام بإستخدام تراب الماس كل الرفض أو يوافق عليها تماماً، بحيث أصبح المشاهد فى حيرة من أمره، يتساءل، هل أوافق على هذه الآلية كأداة لتخليصنا من الظلم الإجتماعى أم أرفضها؟، وفى حقيقة الأمر فإن هذا يُعد أيضاً مدحاً لعمل المؤلف أحمد مراد، حيث أنه يناقش قضية لم ينتهى الديالكتيك “الجدل” حولها، فنجد كتاباً وفلاسفة يؤيدون هذه الآلية كسبيل لتحقيق العدالة حتى لو كانت آلية شريرة ينتفى عنها صفة الخير ومن أمثال هؤلاء الفلاسفة “كارل ماركس” فى أطروحته لكيفية قيام “ثورة البروليتريا”. وهناك أيضاً المدارس الإصلاحية فى الفلسفة التى ترفض هذه الحلول الجذرية لعلاج الظلم الإجتماعى، حيث ان أطروحتها تقوم على الإصلاح التدريجى للمجتمع وخاصة فيما يتعلق بموضوع الظلم الإجتماعى.
  3. وفيما يتعلق بفيلم V for Vendetta، فإن النقد الذى يمكن أن نقدمه للمؤلف هو سعيه الدائم لإبراز أن ما يقوم به هذا الثائر المتخفى هو أمر لا مفر منه لعلاج الإستبداد المتفشي فى الدولة فى حين أن هناك طرق أخرى لعلاج ذلك، وأيضاً أنه بيّن أن هناك سلطة سياسية فاسدة مُستبدة تحكم مجموعة من المواطنين الصالحين، وفى حقيقة الأمر فإن هذا المركب نادر الحدوث بل ويستحيل حدوثه وذلك لأمرين، الأول أنه يستحيل بمكان وجود سلطة سياسية مستبدة دون وجود رعية مستبدين، فالحكام المُستبدين هم يأتون بالأساس من رحم مجتمع متفشي فيه الإستبداد، فالإستبداد له جذور والسلطة المُستبدة ما هى الا نتاج لمجتمع مستبد، فهناك استبداد يُمارس فى المجال العام ويتولاه الحكام، واستبداد يُمارس فى المجال الخاص ويقوم به العامة. الأمر الثانى، أن مسرح هذه الأحداث بريطانيا وبالخصوص مدينة لندن ومن البديهى والمعروف عن مدينة لندن أنها مدينة تنتشر فيها المماراسات الديمقراطية وبالتالى فمن الصعب جدا وصول حزب بمثل هذا الإستبداد الى المسرح السياسي البريطانى ويتولى السلطة فى دولة تغيب عنها هذه الأفكار ولا أذكر أن التاريخ البريطانى حدث فيه شئ من هذا القبيل، وكان من الأفضل أن يقوم الكاتب بتخيل مدينة يوتوبية ليقيم فيها تجربته الفكرية هذه.
  4. وأخيراً فإن النقد الأساسى المُقدم لفيلم الأب الروحى أو العراب The Godfather، كما سبق القول كيف لطاقم عمل الفيلم من سينارست ومخرج ومؤلف، أن يجعلوا المشاهد يتعاطف مع هذه العائلة وأعمالها وهى فى الأساس مجموعة من المجرمين، حيث استطاع المخرج بما يضيفه من لمسه فنية بأن يجعل مشاهديه متعاطفون ومحبون لأعمال هذه العائلة الشريرةَ!

وهكذا فإن القضية المعروضة للنقاش فى غاية الخطورة وهى أساس فكرى لكثير من الجماعات العاملة فى المجال السياسي خاصة تلك التى تستخدم العنف كآلية لتحقيق أهدافها، وقد حاولنا فى السطور الماضية إيضاح هذه المسألة الأمر الذى يجعلنا أمام حقيقة يتجاهل الكثيرون الحديث عنها.

[1] أفلاطون، القوانين، محمد حسن ظاظا (مترجم)،(القاهرة، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 1986)، ص 138

  [2] مزمور 73، الكتاب المقدس، https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/21-Sefr-El-Mazameer/Tafseer-Sefr-El-Mazamir__01-Chapter-073.html، 14/4/2019.

[3] مريم وحيد، الخطاب السياسى فى السينما المصرية: دراسة فى مفهوم العدالة الاجتماعية 1961-1981، (رسالة دكتوراة، جامعة اللقاهرة، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، 2018)، ص 20.

 [4]محمد صفار، «محاضرات فى الخيال السياسى»، (محاضرات مقدمة لطلبة الفرقة الثالثة – علوم سياسية، شعبة عربي، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة، العام الدراسى 2018-2019).

[5] مسلسل كفر دلهاب، أحمد نادر جلال، (رمضان 2017، القاهرة، تأليف: سمير عاطف و يوسف الشريف، 2019)، جميع حلقات المسلسل متاحة على الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=4AEv6HqeqMI&list=PL21EQ3ARorapykr-CZw3An_PsZz8zhS2K، 15/4/2019.

[6] فيلم تراب الماس، مروان حامد، (أغسطس 2018، القاهرة، تأليف أحمد مراد، 2019)، متاح على الرابط: https://egy.best/movie/diamond-dust-2018/، 15/4/2019.

(1). V for Vendetta, James Mc Teigue, (2006, USA, Virtual Studios, 2019), available on: https://www.imdb.com/title/tt0434409/, 15/4/2019.

(2). The Godfather, Francis Ford Coppola, the first part is available on: https://egy.best/movie/the-godfather-1972/, the second part is available on: https://egy.best/movie/the-godfather-part-ii-1974/, and the third one is available on: https://egy.best/movie/the-godfather-part-iii-1990/, 15/4/2019.

[9] إيمان عنان وعلى الصوا، دور العدل فى تحقيق استقرار النظام السياسي الإسلامى: التجربة التركية نموذجاً، مجلة الجامعة الإسلامية للدراسات الشرعية والقانونية، عدد 26، 2018، ص 315.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق