fbpx
تقارير استراتيجية

دورمنظمة الامم المتحده تجاه الازمه السوريه في الفتره من ٢٠١٠- ٢٠١٩

اعداد : عبدالمعطي احمد عبدالمعطي ابو اليزيد – المركز الديمقراطي العربي

مقدمة :

تعالج الدراسه دور منظمة الامم المتحده تجاه الازمه السوريه تلك الازمه التي بدات ولا تزال مستمره على الساحه الدوليه و تسعي اشخاص القانون الدولي  من دول ومنظمات في حل و تسوية تلك الازمه وبالرغم من فشل الامم المتحده في حلها الا ان الامم المتحده لها دور كبير في تهدئه الاوضاع بها من خلال القرارات المتواليه عن اجهزتها الرئيسيه وهذه الدراسه تعالج موضوع من اهم الموضوعات في مجال الازمات الدوليه

المشكله البحثيه:

قوامها تتمحور حول تساؤل رئيسي ما الدور الذي تلعبه الامم المتحده تجاه الازمه السوريه في الفتره من 2010 حتى عام 2019 و ما اهم القرارات التي صدرت من الامم المتحده وهو التساؤل الذي يندرج تحته العديد من التساؤلات الفرعيه وهي يتمثل اهمها في ما ماهية منظمة الامم المتحده ؟ من حيث التعريف بمصطلح المنظمه و تناوله من كافة جوانبه من انواع وعناصر ونشأة الامم المم المتحده  واالتعريف بالازمه وماهيتها ونشأة الازمه السوريه و ايضا ما اهم القرارات التي اصدرتها الامم المتحدة تجاة تلك الازمه منذ بدايتها ؟

هدف الدراسه

تاسيسا على ما تقدم فان هذه الدراسه تستهدف الاجابه على جمله من التساؤلات التي تصاحب المشكله البحثيه من خلال التعريف بالمنظمه ونشاتها والازمه وتطورها في الفتره من 2010 حتى 2019 و الدور الذي تلعبه الامم المتحده تجاه الازمه وتمثل الامم المتحده الاطار المؤسسي لهذه الازمه المتاصله منذ بدايتها.

منهج البحث

اعتمد الباحث في هذه الدراسه على المنهج الاستقرائي الذي يقوم على ملاحظه واقع الازمه السوريه و دور الامم المتحده في هذه الازمه و مدى جديه قرارات الامم المتحده ودورها في تهدئه الاوضاع بالدوله السوريه وتعالج هذه الدراسه هذا الموضوع في الفتره من 2010 حتى 2019 وتم اختيار هذه الفتره لان في تلك الفتره بدات الازمه السوريه وتولد قرارات الامم المتحده الفتره التي تليها  وارتباطا بهدف البحث تضمن تقسيم خطته الى مبحثين وخاتمه علي النحو التالي:

المبحث الاول :- ماهية منظمة الامم المتحده

  • ١)المطلب الاول :-المنظمه عناصرها و انواعها
  • ٢)المطلب الثاني :-نشأة الامم المتحده

المبحث الثاني :-ماهية الازمه السوريه ودور الامم المتحده

  • ١)المطلب الاول :-نشأة الازمه السوريه .
  • ٢)المطلب الثاني :-دور الامم المتحده في الازمه .

المبحث الاول  : ماهية منظمة الامم المتحده

التنظيم الدولي هو وضع العلاقات الدوليه بين الدول في اطار تنظيمي ايام كان شكله وتختلف اشكال وسائل التنظيم الدولي ومنها الاحلاف العسكريه والاتحادات الاداريه والفنيه و المؤتمرات الدوليه والمنظمات الدوليه و وسوف نتناول في هذه الدراسه احد اشكال التنظيم الدولي الهامه الا وهي المنظمات الدوليه.

  • المطلب الاول : المنظمه عناصرها وانواعها

جاء ظاهره المنظمات الدوليه امتدادا لفكرة المؤتمر الدولي ولكن الاولى تتسم بالدوام والاستمراريه اي انها لديها اجهزه قائمه لتحقيق اهدافها واتخذت في البدايه شكل اللجان النهريه مثل لجنة نهر الراين 1814 الى 1815 وتعرف المنظمه الدوليه بانها ” كيان دولي تتفق مجموعه من الدول على انشائها لتحقيق هدف مشترك بينهم وهذا الهدف يجب ان يكون مشروعا وتتمتع المنظمه كما ذكرنا سلفا بصفه الدوام والاستمراريه ويكون لها اراده ذاتيه مستقله عن اراده الدول المؤسسه لتلك المنظمه ” ومن ذلك التعريف ماجد ان للمنظمه الدوليه عده عناصر اهمها

  • انا المنظمه تنشئ بمقتضى اتفاق دولي بين مجموعه دول ايا كان يسمى هذا الاتفاق
  • ان يتم الاتفاق بين مجموعه الدول وان العضويه بها تكون للدول كامله السياده ومن الممكن ان يكون من بين اعضائها كائنات لا تتصف بوصف الدوله كحركات التحرر الوطنيه مثلا
  • ان للمنظمه هدف وانشئت من اجل تحقيقه سواء كان هذا الهدف سياسي اقتصادي او اجتماعي ……الخ وهذا الهدف يجب ان يكون مشروعا
  • الدوام والاستمراريه اي انها لها اجهزه تعمل على تحقيق اهدافها
  • الاراده الذاتيه وهي ان يكون لها شخصيه قانونيه ولها حق التصرف اثناء متابعه اختصاصاتها اي لها شخصيه قانونيه وظيفيه

وللمنظمات الدوليه انواع عده حسب معايير التقسيم والتي اهم تلك المعايير معيار العضويه و معيار الهدف و معيار السلطه فاما من حيث العضويه فتنقسم الى منظمه عالميه عصبه الامم والامم المتحده او اقليميه جامعه الدول العربيه اما معيار الهدف فهناك منظمه عامه الاهداف في عصبه الامم والامم المتحده ومنظمه متخصصه اي لهدف معين هو محدد مثل منظمه الصحه العالميه و اخيرا معيار السلطه فهناك ذات الطابع التعاوني التي يقتصر العمل بها على تنسيق التعاون وعدم التضارب بين الدول وهناك المنظمات فوق الدول وهي التي نشات في المجال الاقتصادي بالتحديد وهناك اجهزه رئيسيه يجب ان تتوافر في المنظمه ومن الاجهزه الرئيسيه ” الجهاز العام والجهاز التنفيذي والجهاز الاداري” ومن هنا منطلق الى المطلب الثاني لنستعرض به في المنظمه المنوطه بدر استنا هذه وهي الامم المتحده.

  • المطلب الثاني : نشاة الامم المتحده

بعد الحرب العالميه الاولى  اُنشئت عصبه الامم وكان لها دور كبير في الفتره ما بين الحربين ولكن مع تنامي قوه بعض الدول لم تتمكن من ضبط الام من ممارسه اختصاصاتها و قامت الحرب العالميه الثانيه عام 1939 وبالتالي فشلت عصبه الامم في تحقيق اهدافها المتمثله في تحقيق الامن والسلم الدوليين و في فتره الحرب بدات الدول الكبرى ابرزها الولايات المتحده وبريطانيا في التباحث فيما بينها من اجل انشاء هيئه دوليه تكون اكثر صلابه من عزبه الامم ومرت هذه المباحثات  بعده مراحل منها مرحله التصريحات والتي تتضمن “تصريح الاطلنطي عام 1941 وتصريح واشنطن عام 1942 ومسكه عام 1943 وطهران ايضا عام 1943 واخيرا مقترحات ديمبارتون اوكس عام1944 ”

والمرحله الثانيه التي تسمى بمرحله المؤتمرات الدوليه  وتتضمن مؤتمر يالتا 1945 مؤتمر بوتسدام عام 1945 وايضا مؤتمر سان فرانسيسكو عام 1945 الذي يعتبر التدشين الحقيقي لميثاق المنظمه حيث تمت الموافقه على جميع مواد الميثاق ال 111 في يونيه واصبح داخل حيز النفاذ منذ 24 اكتوبر 1945 وتدشنت البدايه الفعليه للامم المتحده في 20 ابريل 1946 و انتهى عهد عصبه الامم نهائيا واصبح للمنظومه الجديده اهداف ومبادئ و اجهزه جديده ومن اهم تلك الاهداف:

  • حفظ الامن والسلم الدوليين
  • انماء العلاقات الوديه بين الدول
  • تحقيق التعاون الدولي في الشؤون الاقتصاديه والاجتماعيه
  • العمل على جعل الامم المتحده مرجعا لتنسيق اعمال الدول الاعضاء

واهم تلك المبادي:

  • ١) المساواه بين سياده الدول
  • ٢) تنفيذ الالتزامات المنصوص عليها
  • ٣)ان يفض اعضاء المنظمه النزاعات بالطرق السلميه
  • ٤)منع التهديد باستعمال القوه
  • ٥)العمل على مراعاه الدول غير الاعضاء لمبادئ الامم المتحده
  • ٦)عدم تدخلها فى الاختصاص الداخلي
  • ٧) معاونه الدول الاعضاء في الاعمال التي تنهض بها

وللمنظمه اجهزه تعمل على تحقيق اهدافها الرئيسيه و وتضمن لها الدوام والاستمراريه وتتمثل هذه الاجهزه في” الجمعيه العامه ومجلس الامن ومجلس الوصايا والامانه العامه ومحكمة العدل الدوليه والمجلس الاقتصادي والاجتماعي” ومن السابق نكون قد تعرفنا على المنظمه وعناصرها و نشاه الامم المتحده واجهزتها الرئيسيه وفي المبحث التالي سوف نتعرف على ازمه من اهم الازمات التي توجد على الساحه الدوليه و دور الامم المتحدة في محاوله تهدئه الاوضاع منذ بدء تلك الازمه.

المبحث الثاني  : الازمه السوريه و دور الامم المتحده 

نشأة الازمه السوريه:

نبدأ حديثنا بمقوله ألا وهي “اينما وجدت الموارد وجدت الأزمات والصراعات” ومن أهم الصراعات التي تتشكل علي الساحه الدوليه الأن هي الأزمة السورية ومن خلال حديثنا هذا سوف نستعرض أهم أسباب تلك الأزمة الصاخبه حيث كانت سوريا محمية فرنسية في الفترة بين العام (١٩٢٠-١٩٤٦) في تلك الفتره حدث عمليه توزيع طائفي واسع النطاق علي المستوي الإقليمي ففي تلك الفتره ظلت سوريا تحت الانتداب وتكونت من كيانات سياسية مختلفه وأبرزهم حلب ، الدروز ، العلويين و دمشق وانطلاقا من مبدأ المصالح قامت فرنسا بضم الاسكندرونه واضافتها للعلويين وتخلت عنها لصالح تركيا لضمان حيادها في الحرب العالميه الثانيه وكانت هذه السياسه الفرنسيه سببا لاحتدام التوتر بين الجماعات حيث تم النظر إلي سوريا علي انها بلد ضعيف ولهذا تكاثرت حولها المطامع وبعد الانقلاب العسكري الذي قاده حافظ الاسد عام١٩٧٠.

أولًا: أسباب الأزمة السورية:

أصبحت الاقليه العلويه هي الاقليه المحاكمه في بلد تعيش فيها الاكثريه السنيه من هنا بدأت التوترات الطائفيه في سوريا ولكن الأسد قاد البلاد بحزم تحت شعار وحده ، حريه ، اشتراكية تكيفا مع الأيديولوجية القوميه العربيه التي اعتمدت من قبل جمال عبد الناصر وفي عام ٢٠٠٠ تولي بشار الأسد الحكم وطرح نفسه بشكل أساسي كإصلاحي يريد النهوض بالبلاد سياسيا واقتصاديا ولكن التوترات و الصراعات الطائفيه كانت قد اشتدت وبلغت حدتها لعده اسباب أدت لحدوث الازمة السورية ولكن من أهمها:

١_ السبب البيئي وهو سبب مهم لأنه في الفتره الممتده من عام ٢٠٠٠-٢٠١٠ تعرضت سوريا الي موجة  جفاف قاسية وكانت النتائج قاسية علي المستوي الزراعي ومنها علي العديد من المجالات الأخري ومن هنا كانت سوريا في حاجه إلي استيراد غذائها من الخارج لمواجهه اثار الازمه وقد عمد بشار اعتماد إصلاحات اقتصاديه بهدف نزع فتيل الازمه ولكن النتائج جاءت مغايره فأصبحت التحركات الاحتجاجيه أكثر انتظاما في المدن السوريه الكبري

٢_أسباب اجتماعيه أن سوريا كان عدد سكانها ٢٢ مليون نسمه ٩٠%  مسلمين و10%مسيحين 17%من المسلمين هم علويين ومازلوا يسيطروا علي القسم الأكبر من الهيئات الحكوميه لذا فإن اغلبيه الحكومه تريد الحصول علي تمثيل  اكبر وافضل داخل الحكومه السورية واقترح الرئيس الأسد عددا من الالتزامات بهدف تهدئه المتظاهرين ولكنهم اعتبروا هذه التهدئات غير كافية وبظروف الربيع العربي شعر المتظاهرون أن الظروف مواتية وانهم يستطيعون التأثير من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وأصبح الوضع أكثر تشنجا مع تصاعد الانتقادات للنظام استفادت القوي الخارجيه في التدخل في ظل هذا التفتت

٣_أسباب جيوسياسية أن بشار كان غير محبوبا في المنطقه فهو عدوا لإسرائيل وكان يقدم الدعم المالي لحماس ووقف بجانب حزب الله لصد التدخل الإسرائيلي في لبنان عام٢٠٠٦ وارتفعت حده العداء بين سوريا ودول الخليج حيث فاقت ممالك النفط من النفوذ الإيراني في المنطقة

_إيران كانت تقيم علاقات طيبة مع سوريا لأن إيران كانت تحلم بهلال شيعي يمتد من طهران إلي البحر المتوسط وأن سوريا كانت مطمع للعديد من الدول كروسيا التي تحلم بالوصول لسوريا واحتلالها أو اقامه علاقات معها للوصول للحياه الدفيئه في البحر المتوسط وهو ايضا وسيلة لروسيا لتذكير العالم أنها عادت بقوه علي المسرح الدولي

٤_أسباب إقتصاديه: في عام ٢٠١٠ اقترحت ممالك النفط علي سوريا اقامه خط الانابيب يمتد من الامارات والسعوديه عبر الاراضي السورية وصولا إلي تركيا بغية تزويد أوروبا بالغاز وايضا تريد إيران مد خط غاز عبر سوريا للسوق الاوروبيه وقد وافقت سوريا علي ذلك  بذلك فقد الخليجيون وتركيا أموالا طائلة فتحالفوا ضد دمشق وايضا هناك تدخل من الدول كقيام الولاة المتحده بإرسال٢٥٠٠جندي لتدريب المتمردين هناك وبذلك تحد من السياده السريه وتعارضت الاهداف الدوليه للدول الكبري وأصبح الغرب يتدخلون في سوريا والروس و الأوروبيين تحت غطاء مكافحه الإرهاب وهذا ما أنتج علي هيمنه العناصر الخارجيه التي تغذي هذه الفوضي لخدمه مصالحها الخاصه

_ الأزمة السورية على الرغم من أنها كانت صراع طائفي بين طوائف سوريا المتعدده إلا أنها أصبحت صراع بين الدول الكبرى السيطره عليها مما أثر على سوريا وعلى علاقاتها بالدول الأخرى والصراعات المتعدده الموجوده بالمنطقه خاصة الصراع العربي الإسرائيلي

ثانيًا:  تطور تأثير الأزمة السورية في الرصراعات الاقليميه كالصراع العربي الاسرائيلي منذ بداية الأزمة في سوريا في عام ٢٠١١ ووصولا لنهايه العام الحالي ٢٠١٨ تعددت وتشعبت المواقف علي مختلف اشكالها سواء أكانت دولا مجاورة أم دول إقليمية أو دوليه وكل ينظر إلي تلك الازمه وسبل التعامل معها وفق مصلحته وما يراه مناسبا لذلك نجد مواقف لدول عربيه متباينه في بعض الأحيان ما بين مؤيد و معارض ولذلك فسنعرض مواقف بعض الدول العربيه من الأزمة السوريه فعلي سبيل المثال  السعوديه كانت تري أن استخدام القوة ضد الشعب أمر مرفوض وارتكاب المجازر بحقه وكما كان هذا ايضا موقف كلا من قطر والعراق أما إيران فكانت مؤيده للنظام ضد الشعب أما ما يتعلق بإسرائيل فإن إسرائيل تأمل باستمرار الصراعات والنزاعات والتوترات في الوطن العربي حتي لا يعود العرب لقضيتهم الاساسيه الا وهي ” القضيه الفلسطينيه” كما تساعد التوترات في سوريا اسرائيل علي استمرار تحكمها في هضبه الجولان والتي لها أهميه شديده وقيمه عسكريه لإسرائيل باعتبارها بمثابه تابه مرتفعه وبالتالي من في الجولان له ميزه عن الموجود أسفلها بالاضافه إلي أن الجولان لها اهميه من ناحيه المتغير المائي حيث يوجد بها بحيره طبريه وهي واحده من منابع نهر الأردن كما يمر بالجولان نهران (دان – بانياس) وهما مرتبطين بنهر اليرموك الذي يرتبط بنهر الاردن ايضا وبالتالي فذلك الأمر لا يجعل هناك مبرر لارجاع الجولان والتي أصبحت حاليا بها مستوطنات وتتعامل معها إسرائيل باعتبارها جزء من الأراضي الاسرائيليه بل وموجوده علي خريطه إسرائيل الموجوده علي موقع وزاره الخارجيه وبالتالي فهذه الامثله توضح أهميه البعد المائي في الصراع العربي الإسرائيلي.

ونكون في هذا المطلب استعرضنا الازمه السوريه من حيث نشأتها و اسباب حدوثها و ايضا تاثيرها علي اهم الصراعات ف الشرق الاوسط و في المطلب الاخر سوف نتعرف علي دور الامم المتحده واهم القرارات التي اصدرتها تجاه تلك الازمه الصاخبه.

  • المطلب الثاني  – دور الامم المتحده في تهدئه الازمه

للامم المتحده دور كبير في حل الكثير من النزاعات الدوليه علي مستوي العالم وايضا لها دور كبير في تهدئه الازمه السوريه بالرغم من فشلها في حل الازمه الا انها تلعب دور هام من خلال قراراتها المتواليه منذ بدء الازمه  ومن اهم تلك القرارات .

قرار رقم 66/176:

أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 66/176 في جلستها العامـة رقـم 89 التي ُعقدت في 19 ديسمبر 2011 بشأن الأزمـة السـورية, وقـد أدان القـرارمواصـلة النظـام السـوري, انتهـاك حقـوق الإنسـان, وهـو الـذي يتمثـل بالاختفـاءالتعسـفي, والاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين والمـدافعين عـن حقـوق الإنسـان, والتعـذيب وسوء معاملة المحتجزين. وشدد القرار على ضـرورة وضع حد لجميع انتهاكـات حقـوق الإنسان, وتوفير الحماية للسـكان, والالتزام بالوقف الفـوري لجميـع أعـمال العنـف في سوريا, والامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.كما أشارالقـرارإلى ضـرورة تنفيذ الحكومة السورية خطة الجامعة العربية بكاملها مـن دون أي إبطـاء, ودعـا القرارالأمين العامللأمم المتحدة, إلى تقديم الدعم والمساندة لبعثةمراقبي جامعـة الـدول العربية في سوريا, ودعا القرارالنظامالسوري إلى الامتثال لقراري مجلس حقوق الإنسـان والتعاون الفعال مع لجنةالتحقيق الدوليةالمستقلة.

قرار رقم 66/253:

صدرالقرار 66/253 خلال الجلسة العامة للجمعية العموميةرقم 97 التي عقدت في 16 فبراير 2012 .وقد أعاد القرارتأكيد التزامالأمم المتحـدة بســيادة سـوريا واسـتقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية, كما شددالقرار على ضـرورة حل الأزمة السـياسـية الراهنة في البلاد ًحلا ً سلميا. وأدان القرارمواصلة السـلطات السـورية انتهـاك حقـوق الإنسـان والحريات الأساسـية في البلاد بشكل منهجـي واسـع النطـاق; ومـن ثـم, التشـديد عـلى الحكومة السورية بوضع حد فاصل لتلك الانتهاكات التي من شـأنها الإضــراربحقـوق الإنسان; حيث أدان القرار جميع أعمال العنـف في سـوريا بغـض النظـر عـن الجهـة التـي ترتكبها, ودعا جميع الأطراف في سوريا إلى وقف جميـع أعـمال العنـف عـلى الفـور; ً وفقـا لمبادرة جامعة الدول العربية.

كما أكد القرارأهمية ضـمان المسـاءلة وضــرورة وضـع حـد للإفـلات مـن العقـاب ومحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان, وطالب القراربأن يتم ً وفقا لخطة عمـل جامعة الدول العربية التي صدرت في 2 نوفمبر 2011 ,وقراري الجامعـة في 22 ينـاير و12 فبراير 2012 وقف جميع أعمال العنف وحماية سـكان سـوريا, بالإضـافة إلى الإفـراج عـن المحتجزين ً تعسفيا بسبب الأحداث الأخيرة, علاوة على سحب جميع القـوات العسـكرية والمسلحة السورية من المدن والبلدات, ً فضلا عن ضمان حريـة التظـاهر ً سـلميا والسـماح لجميع مؤسسات جامعة الدول العربية ووسائل الإعلامالعربيـة والدوليـة بالوصـول إلى كل أنحاء سوريا والتنقل من دون أي حواجزأو عراقيل.

قرار رقم 69/189:

أدان القرار 69/189 الصـادر عـن الجلسـة العامـة رقـم 73 للجمعيـة العامـة في 18 ديسمبر 2014 الأعمال الإرهابيةالتي يرتكبها تنظيم الدولةالإسلامية في العـراق وسـوريا ضد المدنيين, وأفكاره المتطرفةالعنيفة, ً فضلا عـن اسـتمرارالتجـاوزات في مجـال حقـوق الإنسان والانتهاكات للقانون الدولي الإنساني.كما انتقد القرار أعمال العنف والانتهاكات ضد الأطفال السوريين بما يخالف قواعد القانون الدولي, وخاصة في ظل ما يتعرضـون لـه من قتل واغتصاب وتجنيد وتعرضهم لسائرأشكال العنـف الجسـدي. وقـد حمـل القـرار النظام مسؤولية الإخفاء القسـري, وهو ما يضع النظام في مأزق كونهاتمثـل جريمـة ضـدالإنسانية.

وعبر القرار عن استياء الجمعية العامة للأمم المتحـدةمـن المعانـاة والتعـذيب الـذي يتعرض له المحتجزون في مراكزالاحتجاز في جميع أنحاء البلاد; ً وفقا لما تضـمنته التقـارير الواردةمن لجنة التحقيق ومفوضـية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان; ومن ثم يـدعو القـرار إلى تمكين هيئات الرصد الدوليةمن الوصول إلى المحتجزين في السجون ومراكزالاحتجاز بما في ذلك المنشآت العسكرية.

وطالب القراربضـرورة اتخاذ جميع الأطراف كل الخطوات اللازمة التـي مـن شـأنها حماية المدنيين بمن فيهم أفراد الجماعات العرقيـة والدينيـة والمذهبيـة, ودعـا القـرار جميـع أعضاء المجتمع الدولي بمن فيهم الجهات المانحة إلى الوفاء بالتعهـدات مـن أجـل تقـديم المساعدات الإنسانية إلى الملايين مـن السـوريين المشــردين, سـواء ً داخليـا أو في البلـدان.

قرار رقم 2209:

أدان القرار 2209 الصادر من مجلس الأمن الدولي في جلسته 7401 التي عقدت في 6 مارس 2015  استخدام اي  مادةكيماوية سامة مثـل الكلـورباعتبـاره ً سـلاحا في سـوريا وأعرب عن قلقه من جراء استخدام موادكيماوية سامة وفق ما جـاءت بـه لجنـة تقصــي الحقائق التابعة لمنظمة حظرالأسلحة الكيماوية, وهذا من شأنه أن يشـكل ً انتهاكـا للقـرار 2118 ولاتفاقية حظرالأسلحة الكيماوية. وقـد أكـد القـرار وجـوب عدم استخدام اي طرف من الأطراف السوريةللأسلحةالكيماويةأو إنتاجها أو حيازتها أو تخزينها, كما أعلن تأييده قرار المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في 4 فبراير 2015 وهو الذي ينص على مواصلة بعثة تقصـي الحقائق التابعة للمنظمة من أجل دراسة جميـع المعلومـات المتاحة عن الادعاءات الخاصةباستخدامأسلحةكيماوية على الأراضـي السورية. وشدد القرار على محاسبة الأفرادالمسؤولين عـن أي استخدام للأسلحة الكيماويـة; ومن ثم فإنه في حال عدم الامتثال في المستقبل لأحكام هذا القرار, يجب أن يفرض تدابير بموجب الفصل السابع من الميثاق وعام ٢٠١٥ تم التوصل الي قرار مجلس الامن الدولي ٢٢٥٤يوم ١٨ ديسمبر ٢٠١٥ والتي لم يُنفذ والتي ينص علي:

  • ضرورة الاعتماد علي المحادثات لسبيل الوصول لحل الازمه
  • تشكيل هيئه حكم.ذاتي تضم جميع الاطياف السوريه
  • العمب نحو انتقال سياسي برعاية الامم المتحده استنادا الي بيان چنيف وبيانات ڤيينا
  • اعتماد مسار صياغة دستور جديد لسوريا
  • اجراء انتخابات

الامم المتحده تدفع ملايين الدولارات للنظام السوري عام ٢٠١٦ دفعت حوالي ١٣ مليون دولار للحكومه السوريه ومنظمه الصحه العالميه ٥ نليون دولار للبنك التابع لوزاره الدفاع وتعاملت مع ١٥٨ شركه لها علاقه بنظام الاسد دافعت حوالي ٥٤ مليون دولار كل ذالك لمحاولة تهدئة الاوضاع وتوصيل المساعدات الانسانيه لقد أتاح قرار الأمم المتحدة 2165، الذي تم تبنيه في عام 2014، لوكالات الأمم المتحدة وشركائها المنفذين إرسال أكثر من 30 ألف شاحنة من المساعدات الإنسانية عبر الأردن والعراق وتركيا لمساعدة المحتاجين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا.

ويوجد حالياً ما يقدر بنحو 2.7 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية في شمال غرب سوريا، ومن بينهم النازحون داخلياً الذين فروا من الأعمال العدائية في أجزاء أخرى من سوريا منذ اندلاع الأزمة في عام 2011 وفي عامي ٢٠١٧و ٢٠١٨ و استخدمت الصين وروسيا حق النقض الفيتو تجاه العديد من  القرارات  مما شل تنفيذ الكثير منهت  و ايضا  استخدمته  الدول الاعضاء الدائمه في مجلس الامن هذا الحق تجاه العديد من القرارات  مما يجعل المنظمه غير قادره وواقفه مكتوفة الايدي تجاه تلك الازمه   وامام صراع المصالح اللذي يدور علي الساحه السوريه في الاونه الاخيره .

الخاتمه:

تناولنا في هذه الدراسه المنظمه وعناصرها واجهزتها وعرضنا الامم المتحده ولمحه تاريخيه عن نشأتها  وعن نشأة تلك الازمه الاخطر علي الساحه الدوليه وخاصه في الشرق الاوسط واثرها علي الصراعات كالصراع العربي الاسرائيلي  ودور الامم المتحده و المتمثل في القرارات المتواليه من اجل تسوية الاوضاع وحلها.

ونحن نري انه يجب علي السوريين انفسهم من نظام او معارضه الاتحاد و التعاون وايجاد حل فيما بينهم دول تدخل اي فاعلين دوليين لان الفاعل الدولي ينطلق من اجل  مصلحته الخاصه وليس من اجل مصلحة الدول الاخري .

المصادر:

ا/خلدون سماك،تحليل الوضع السياسي للنظام السوري دراسه في بنية ركائزة وتحولات المستقبل ،مركز حرمون للدراسات المعاصره، ٢٩نوفمبر٢٠١٦

أ/زياد يوسف حمد،الجامعه العراقيه -العراق ,الازمه السورية(٢٠١١-٢٠١٨)دراسه في مواقف الدول المؤثرة منها ،المركز العربي الديموقراطي، ١٢ديسمبر٢٠١٨

سهام فتحي سليمان ابو مصطفي ،الازمه السورية في ظل تحول التوازنات الاقليميه والدوليه ٢٠١١،٢٠١٣، فلسطين ،جامعة الازهر ،٢٠١٥

د/سيد ابو ضيف احمد،استاذ العلوم السياسيه بجامعه السويس،الامم المتحده والتنظيم الدولي المعاصر بين المثاليه والواقعيه،دار النهضه العربيه ،٢٠٢٠

https://www.amnesty.org/ar/latest/news/2020/01/syria-failure-to-renew-un-resolution-on-cross-border-aid-spells-humanitarian-disaster/

https://www.ohchr.org/AR/hrbodies/hrc/iicisyria/pages/independentinternationalcommission.aspx1

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق