الدراسات البحثيةالمتخصصة

تركيا وروسيا من الصراع إلى التعاون

Turkey and Russia From conflict to cooperation

اعداد : احمد جاسم ابراهيم – مركز بابل للحضارة والدراسات التاريخية / جامعة بابل

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد السابع عشر كانون الأول – ديسمبر 2021 المجلد 5 دورية علمية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي “ألمانيا –برلين”  تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.
  • تعتمد مجلة ” اتجاهات سياسية ” على تقصي الحقائق وتقديم التحليلات العلمية عن طريق مساهمة نخبة من الكوادر في متابعة والإشراف على ما يصلها من تقارير وتحليلات حيث يترأس أقسامها أساتذة في العلوم السياسية والإعلام والقانون، من الجامعات العربية ذوي الخبرة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland 
ISSN  2569-7382

Journal of Political Trends

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/12/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2021.pdf

الملخص:

تكتسب دراسة العلاقات بين روسيا وتركيا أهمية بالغة من الناحية السياسية والجغرافية ، خاصة بعد انتهاء الحرب الباردة ، حيث حدثت عدة متغيرات إقليمية ودولية ، خاصة في أوروبا ، وتحتل هذه الأهمية أيضًا مناقشة القضايا والمصالح والمستجدات التي تواجه هذه العلاقات. الأبحاث والدراسات حول موضوع العلاقات الجيوسياسية الروسية التركية ، لكن هناك حاجة ماسة للتعامل مع المزيد من الدراسة والبحث بسبب العمق التاريخي الذي يحكم هذه العلاقات ، وتعقيدها ، وتعقيد مشاكلها ، الأمر الذي يتطلب أن تكون كذلك. بلغة التحليل السياسي والاستراتيجي بدلاً من لغة السرد التاريخي إذا أراد الباحث الوصول إلى استنتاجات قريبة من الواقع في الماضي أو الحاضر أو المستقبل ، بالإضافة إلى التغيرات الداخلية الهائلة التي شهدتها الدول منذ نهاية الحرب الباردة وحتى الآن ، وكذلك المتغيرات الدولية الناتجة عن انتهاء تلك الحرب ، وانهيار الاتحاد السوفيتي ، لمست جوهر العلاقات الدولية ، سواء بين تركيا وروسيا. أو جوهر علاقات بعضنا مع الدول الأخرى ، والحقائق الجيوسياسية والجيواستراتيجية المحيطة بها ، خاصة البلقان وآسيا الوسطى والقوقاز ومنطقة الشرق الأوسط ، ومن هنا اهتمامنا بهذه القضية واختيارنا بالنسبة لي.

Abstract

The importance of studying the relations between Russia and Turkey is extremely important from a political and geographical point of view, especially after the end of the Cold War, as several regional and international variables have occurred, especially in Europe, and this importance also occupies in discussing the issues, interests, and developments facing these relations. Research and studies on the issue of Russian-Turkish geopolitical relations, but there is an urgent need to deal with more study and research due to the historical depth that governs these relations, their complexity and the complexity of their problems, which requires that they be addressed in the language of political and strategic analysis rather than the language of historical narration if the researcher wants to reach conclusions Close to the reality in the past, present, or future, in addition to the tremendous internal changes that the countries have witnessed since the end of the Cold War and until now, as well as the international changes resulting from the end of that war, and the collapse of the Soviet Union touched the essence of international relations, whether between Turkey and Russia. Or the essence of each other’s relations with other countries, and the geopolitical and geostrategic facts surrounding them, especially the Balkans and Asia Central, the Caucasus, and the Middle East region, hence our interest in this issue and our choice for I .

3/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى