الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

التدبير التنموي بالجماعات القروية بالساحل المتوسطي: حالة جماعة اسطيحة بإقليم شفشاون

اعداد : عبد الوهاب السحيمي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، تطوان، المغرب.

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الرابع عشر  كانون الثاني – يناير 2022 ,مجلد 04 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

ملخص :

تلعب الجماعات الترابية دورا مهما في التنمية المحلية. فإذا كان التنظيم الإداري المركزي يعتبر الإطار العام الذي تتحرك داخله المؤسسة الجماعية فإن هذه الأخيرة أصبحت إحدى السمات البارزة له. غير أن تفعيل دور الجماعات الترابية في التنمية، لا يتطلب فقط توفير الإطار القانوني اللازم لقيام الديمقراطية المحلية والمشاركة السياسية لعموم المواطنين، بل يجب أن تتوفر هذه المؤسسات على شروط كالوسائل المالية والبشرية اللازمة، لابتكار أساليب ومناهج حديثة، لتطبيق المفاهيم الاقتصادية الجديدة والحكامة الجيدة في مجال تدبير المرافق الاجتماعية والاقتصادية. وإذا كانت عموم الجماعات الترابية المغربية وخصوصا القروية، ورغم المجهودات المبذولة تفتقر لوسائل وآليات القيام بتنمية ترابية متزنة، فإن جماعة اسطيحة المطلة على السفح الساحلي لإقليم شفشاون تنتمي للمناطق النائية الجبلية، بالإضافة إلى افتقارها الحاد لهذه الوسائل والآليات لتحقيق التنمية، لا زال دور الفاعل الجماعي بها محدود جدا، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل سياسية وقانونية واجتماعية وقانونية.

Abstract

 Territorial communes play an important role in local development. If the central administrative organization is considered the general framework within which the local institution is active, then the latter has become one of its prominent features. Activating the role of territorial communes in development requires providing the necessary legal framework for the establishment of local democracy and the political participation of all citizens. Moreover, these institutions must adhere to several conditions in order to achieve the desired objectives. These conditions consist of supplying the necessary financial and human resources. They would facilitate the innovation of modern methods and approaches to apply new economic concepts and good governance in managing social and economic facilities for the benefit of the residents. Most Moroccan territorial communes, especially the rural ones, and despite the efforts made, still lack the means and mechanisms to carry out a balanced local development.  The commune of Stéha that we will examine, is overlooking the coastal foot of the Chefchaouen region and belongs to remote mountainous areas, lacks the means and the mechanisms for achieving development. In addition, the role of the local authorities is still very limited due to various political, legal, and social factors.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى