fbpx
الشرق الأوسطعاجل

نتنياهو يمنع الوزراء وأعضاء الكنيست الإسرائيلي من زيارة الحرم القدسي الشريف

منع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزراء حكومته وأعضاء البرلمان (الكنيست) من زيارة الحرم القدسي الشريف بعد أن أدى تصاعد التوتر إلى موجة هجمات فلسطينية.

وقتل أربعة إسرائيليين في حوادث طعن بالقدس وإطلاق نار من سيارة في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوع المنصرم وقتل فلسطينيان بالرصاص وأصيب العشرات في اشتباكات مع رجال الأمن مما أثار مخاوف من التصعيد.

وبعد أن عبر اليمينيون عن غضبهم من القرار أوضح مكتب نتنياهو أن منع الساسة من زيارة حرم المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس يسري أيضا على النواب العرب في الكنيست. وأضاف في بيان أن القرار يهدف إلى “تهدئة الأوضاع حول جبل الهيكل”.

ADVERTISING

ويخشى الفلسطينيون أن تضعف زيارة يهود بينهم نواب متشددون للحرم سلطة الادارة الدينية الاسلامية للأقصى ثالث الحرمين الشريفين.

ويملك نتنياهو سلطة إصدار أوامر للشرطة بمنع الزيارات لاعتبارات أمنية بصفته رئيسا للوزراء وقال مكتبه إن المنع لأجل غير مسمى. واندلعت اشتباكات في الأسابيع القليلة الماضية في الموقع بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين يرشقونها بالحجارة.

واتهم مسؤولون في الحكومة الإسرائيلية الزعماء الفلسطينيين باستغلال مخاوف المسلمين بشأن الأقصى لتحريض الفلسطينيين على أعمال العنف التي تظل في معظمها حتى الآن هجمات فردية لم تصل فيما يبدو إلى حد انتفاضة منظمة.

لكن مسؤولين في الجيش الإسرائيلي أشاروا إلى تواصل التعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية. وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه يرغب في تفادي مواجهة مسلحة مع إسرائيل.

وفي مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي يوم الخميس حث بن رودز نائب مستشارة الأمن القومي الأمريكية الجانبين على الابتعاد عن العنف. وانهارت محادثات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني العام الماضي.

وقال رودز “ما فعلناه هو تشجيع كل الأطراف المختلفة … على إيجاد سبل لمنع أي تصعيد آخر عسى أن يعود الهدوء.” وأصاب فلسطينيون ثلاثة إسرائيليين في حوادث طعن يوم الأربعاء في هجمات بالقدس الشرقية المحتلة وبلدة بجنوب إسرائيل ومدينة قرب تل أبيب.

وقال مسؤولو أمن إن أحد المهاجمين الثلاثة وهي فتاة فلسطينية أصيبت برصاص أطلقه الرجل الذي أصابته فيما قتل المهاجم الثاني وألقي القبض على الثالث دون أن يلحق به أذى.

واشتبكت القوات الإسرائيلية مع فلسطينيين بالضفة الغربية يوم الأربعاء. وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 288 فلسطينيا أصيبوا بينهم عشرة بالرصاص الحي.

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق