عاجل

الانتخابات الایرانیة:روحاني يدعو للتصدي لكل عمل غير قانوني حتى لو كان من جهة عسكرية

-المركز الديمقراطي العربي

برعایة رئیس الجمهوریة حسن روحانی انطلقت صباح الیوم السبت أعمال الملتقی العام للأجهزة المعنیة باجراء الانتخابات الایرانیة فی طهران.

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن القوات الأمنية لبلاده مهما كانت قوية ومسلحة لن تجدي في حال نشب صراعا عرقيا أو دينيا داخل المجتمع.

جاء ذلك في كلمة ألقاها روحاني أمام الملتقى العام للأجهزة المعنية بإجراء الانتخابات الإيرانية، الذي عقد اليوم السبت في العاصمة طهران، ونقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”.

وقال روحاني “لو كانت قواتنا الأمنية أقوى بـ 10 مرات وأسلحتنا أكثر بـ 100 مرة لن يكون هنا أمن في البلاد، إذا ما حدث صراع ديني وعرقي داخله (المجتمع)”.

وأشار روحاني إلى أنَّ المشادات السياسية تتسبب بحالة استقطاب داخل المجتمع الإيراني، محذرا من استخدام المال العام، في الحملات الانتخابية للمرشحين للانتخابات الرئاسية المزمعة في 9 مايو/أيار المقبل.

الرئيس الإيراني الذي انتخب في 2013 ومن المتوقع أن يترشح لولاية جديدة، أضاف أنه “علينا أن نتصدى لكل عمل غير قانوني حتى لو كان من قبل جهة عسكرية”.

وتشهد مدن جنوب إيران في كل من الأحواز ومحافظة خوزستان منذ عدة أيام، احتجاجات ضد ما أسموه “سوء إدارة” السلطات، وعدم تدخلها للحد من معاناة الشعب الأحوازي.

كما يُحمّلون السلطات الإيرانية مسؤولية تجفيف الأنهار التي تسببت في ارتفاع نسبة تلويث البيئة وتأثيرها السلبي على السكان.

وبحسب مراقبين، تتبع إيران سياسات التمييز ضد السكان العرب، وحظرت عليهم تعلم اللغة العربية، ويعانون كذلك من صعوبة في التوظيف، كما جلبت آلاف المزارعين من السكان الإيرانيين إلى الأحواز منذ 1928.وكالات

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى