عاجل

إردوغان: بغداد وأنقرة متفقتان على “وحدة الأراضي العراقية” ورفض عملية التقسيم الجارية

-المركز الديمقراطي العربي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بغداد وأنقرة متفقتان على ضرورة المحافظة على وحدة الأراضي العراقية. مشيرًا إلى رفض تركيا لعملية التوجيه الجارية لتقسيم العراق.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول، قبيل مغادرته إلى مدينة نيويورك الأمريكية، للمشاركة في أعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أردوغان أنه سيعقد اجتماعًا مع حيدر العبادي (رئيس الوزراء العراقي) في الولايات المتحدة وأن هناك نظرة مشتركة بينهما تتمثل بضرورة المحافظة على وحدة الأراضي العراقية.

وأعرب عن “انزعاجه من استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق، لاسيما وأن تركيا تمتلك حدودًا بطول 350 كيلومترًا مع تلك المنطقة، وأن سكان المنطقة من أكرادٍ وتركمانٍ وعربٍ هم في الواقع ينتمون إلى الحضارة نفسها، ولا يتميزون بشيء عن بعضهم البعض”.

كما لفت إلى “وجود عملية توجيه من أجل تقسيم العراق، وتركيا لا تقبل هذا النهج، وقد أعربت عن ذلك مرارًا”.

وتابع أردوغان: “سأجتمع مع بعض رؤساء الدول والحكومات، بمن فيهم رئيس الولايات المتحدة، السيد دونالد ترامب”، مشيرًا إلى أنه يعلق أهمية خاصة على الاجتماع مع الرئيس الأمريكي.

وأكد أن الاجتماع سيكون مفيدًا ومثمرًا لكلا البلدين، لاسيما وأنه يأتي في توقيت تشهد فيه المنطقة تطورات حاسمة.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في وقت متأخر يوم السبت إن الاستفتاء مسألة أمن قومي وإن تركيا ستتخذ الخطوات الضرورية تجاهه.

وفي اسطنبول نظم حزب الحركة القومية اليميني المعارض احتجاجا شارك فيه نحو ألف شخص للاحتجاج على ضم مدينة كركوك العراقية في الاستفتاء. وأدرجت كركوك التي تقول كل من بغداد واربيل إنها تابعة لها في الاستفتاء بعدما أيد محافظها نجم الدين كريم المشاركة في الاستفتاء.

كان البرلمان العراقي صوت يوم الخميس على عزل كريم من منصبه بناء على طلب من العبادي وفقا لعدد من النواب الذين حضروا الجلسة وذلك في إجراء ندد به البرزاني. كان رئيس حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي قال في الشهر الماضي إنه ينبغي لأنقرة اعتبار الاستفتاء سببا للحرب “عند الضرورة” لكن رئيس الوزراء رفض تصريحاته.

وتعكس آراء رئيس الحزب قطاعا من الشعب التركي يعارض بشدة فكرة وجود دولة كردستان مستقلة ويؤيدون الأقلية التركمانية بالعراق التي لها روابط تاريخية وثقافية مع تركيا.

ومع إصرار البرزاني على المضي قدما في إجراء الاستفتاء، قال إردوغان إن الحكومة التركية قدمت موعد انعقاد اجتماعين كانا مخطط لهما لمجلس الأمن القومي ولمجلس الوزراء إلى 22 سبتمبر أيلول. وستعلن تركيا عن موقفها من الاستفتاء بعد ذلك.

ومع ذلك تبني تركيا علاقات جيدة مع إدارة البرزاني تأسست على روابط اقتصادية قوية وكذلك مشاعر الارتياب المشتركة بين أنقرة وأربيل تجاه الجماعات الكردية الأخرى والحكومة العراقية المركزية في بغداد.

وتصدر حكومة إقليم كردستان بقيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني مئات الآلاف من براميل النفط يوميا لأنحاء العالم عبر تركيا.

ودعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم يوم الأحد قادة البلاد من السياسيين لبدء حوار عاجل لنزع فتيل التوتر بشأن خطط الاستفتاء.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق