fbpx
الدراسات البحثيةالمتخصصةتقدير الموقف

العُنف الجهادي محاولة في الفهم

اعداد : أ. محمّد كشت

 

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد الثالث – مارس – آذار – سنة “2018″ وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن “المركز الديمقراطي العربي”  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.
  • تعتمد مجلة اتجاهات سياسية  على تقصي الحقائق وتقديم التحليلات العلمية عن طريق مساهمة نخبة من الكوادر في متابعة والإشراف على ما يصلها من تقارير وتحليلات حيث يترأس أقسامها أساتذة في العلوم السياسية والإعلام والقانون، من الجامعات العربية ذوي الخبرة.
Registration number
VR.3373-6289.B

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%B3%D9%86%D8%A9-2018.pdf

 

ملخص:

يمثل هذا العمل مقاربة في فهم عنف الجماعات السلفية الجهادية, من جهة كونه فعلا مؤسسا على تأويل مخصوص لبعض النصوص الدينية, ومن جهة كونه كذلك رد فعل على عنف مركب سابق على مدار التاريخ والجغرافيا, ومن زاوية كونه ركنا أساسيا في استراتيجيات التيار السلفي الجهادي. ومن هذه الزاوية يكون الاختلاف جذريا مع التحاليل المستندة إلى التفسير التآمري للظاهرة , والذاهبة إلى كونها صنيعة “الآخر” الذي لطالما تربص بنا واستعمل أصحاب الرايات السود لتدميرنا .

وتبعا لهذا التمشي فقد قسمنا البحث إلى ثلاثة مفاصل أساسية ;  درسنا في أولها ظاهرة العنف البشري, وأكدنا خلاله أن  العالم عرف ألوانا من العنف بلغ في مناسبات عدة حدوده القصوى وأن نصيبا مهما من ذلك العنف سلط على شعوب المنطقة العربية الإسلامية بطرائق مختلفة ومن جهات متعددة وهو ما يؤشر إلى أن جزءا مما نرى اليوم من توحش لا يعدو أن يكون رد فعل على توحش قد سبق.

أما الجزء الثاني فقد خصصناه للبحث في أساليب الجماعات الإرهابية في تأويل ومن ثمة إخضاع النص الديني  واتخذنا في ذلك نموذج “آية السيف” من سورة التوبة.

وخصصنا آخر أجزاء البحث للوقوف على العنف كجزء مهم ومؤسس في استراتيجيات التيار السلفي الجهادي وقد ركزنا على أثرين هامين هما ” إدارة التوحش” لأبي بكر ناجي و”المذكرة الاستراتيجية”  لعبد الله بن محمد.

Abstract :

This work is an approach to understand the violence committed by the salafist-jihadist groups. Such violence is built upon interpretations imposed on some religious texts; justified as reaction to previous violence due to historical and geographical frictions and most crucial as strategic cornerstone of the salafist-jihadist currents. Hence, a significant analysis is provoked in contrast to the conspiracy-based analysis which would explain the case to be made by the “Other” who would have long plotted against us using the black flag bearers.

According to this analytical procedure, we divide the research into three main chapters: The first chapter deals with the issue of the mankind violence. We stress the fact that humanity has witnessed the uttermost forms of violence and that the Arab and Muslim area has been exposed to a large part of it from different parties. This may explain that a part of the present savagery is a reaction to a previous one.

The second chapter is dedicated to investigate the terrorist groups’ styles in interpreting and subduing the religious text to their thinking patterns. As a significant example we applied the verse of the “Sword” in “Tawba” chapter.

The last chapter deals with the violence as a fundamental technique in the strategy of the salafist-jihadist current. We focus on two main resources: “The Administration of Savagery” by Abubaker Naji and “The Strategic Memorandum” by Abdallah Ibn Mohammed.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق