الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

بحثا عن فيلسوف الخواء في خطاب ما بعد الحداثة، “قراءة في كتابة إميل ميشال سيوران الشذرية”

اعداد : د. سليم سعدلي (جامعة برج بوعريريج/ الجزائر)

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة الدراسات الثقافية واللغوية والفنية : العدد الأول أغسطس – آب “2018”، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في التخصصات الأنثروبولوجيا واللغات والترجمة والآداب والعلوم الاسلامية والعلوم الفنية وعلوم الآثار.كما تعنى المجلة بالبحوث والدراسات الاكاديمية الرصينة التي يكون موضوعها متعلقا بجميع مجالات علوم اللغة والترجمة والعلوم الإسلامية والآداب، وكذا العلوم الفنية وعلوم الآثار، للوصول الى الحقيقة العلمية والفكرية المرجوة من البحث العلمي، والسعي وراء تشجيع الباحثين للقيام بأبحاث علمية رصينة.
Registration number
VR . 3373 . 6326 .B

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/08/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A3%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D8%B3-%D8%A2%D8%A8-2018.pdf

 

مخلص:

عاش سيوران في مرحلة تتحدث عن الحداثة، وما بعد الحداثة، فهو الابن الشرعي لانهيار البنى التقليدية للفكر الغربي، وتفكك عصر الحكايات الكبرى، وربما هو الوارث شبه الوحيد لـ «فيلسوف المطرقة» فريدرك نيتشه، اختار الابتعاد عن زمانه، وعن الزمن. سعى إلى تحطيم المعنى من أجل خوض تجربة اللامعنى، أعلن أنه ضد الفلاسفة وضد المنظومات الفلسفية والمقولات، كما أنه ضد المفكرين الذين ينطلقون من الاقتباس والاستشهاد. وفضّل شكل الكتابة الشذرية، المقطعية التي لا تخلو من الحكمة المختزلة، إنه ينتمي إلى تلك الكتابة التي تمتدح الأنانية لا التضحية وتمجـــد الانتحار على الاستمرار الساذج في الحياة، وتضع متعة الهدم والتفكيك مقابل متعة البناء والتركيب، لتبدو كأنها نشيد للعزلة وليس للاحتفال بالجمهور، إنها تهكم متعمّد من العقل الوثوقي والعقلاني وامتداح مطول للجنون والهذيان. لذلك فهي كثيراً ما تبدو، كتابة لاذعة متهكمة، تسخر من كل الأكاذيب الكبرى التي أنتجها العقل البشري.

تواجه الكتابة الشذرية في “خطابات سيوران” السؤال الأصعب المتعلق بالذات التي يرافقها شبح العدمية، وآليات الشذرة التي تمثل لنا إكراهات الوجود، وسنحاول أن نكيف النص الإبداعي الشذري في ضوء مجموعة من الآليات، التي يتم تحديدها منهجيا من خلال تركيزنا على بعض مؤلفاته.

Abstract:

Cioran lived on stage talking about modernism, postmodernism, is the legitimate child of the collapse of traditional structures of Western thought, the disintegration of great tidbits era, it is probably the only semi heir of «philosopher hammer» Frederic Nietzsche, away from his time, and about time. He sought to destroy the meaning to otherwise meaningless experience, it was announced that against philosophers and philosophical systems against citations, as that against intellectuals from the quote and citation.

And thanks to the form of writing alshzerih, CT, which is devoid of wisdom’s shorthand belongs to those writing in praise of selfishness does not sacrifice, and readily desorb d suicides continue Rube in life and put fun demolition and disassembly for fun construction and installation, to look like a hymn of solitude and not To celebrate the public, it’s a deliberate flippancy of mind and rational alothoki and verbose praise of madness and delirium. So they often look, write scathing sarcastic, mocking all the big lies produced by the human mind.

Facing alshzerih in writing “letters Cioran” big question on self accompanied by ghost of nihilism, the nugget mechanisms that represent us constraints exist and we will try to adapt the creative text alshzeri in light of a series of mechanisms, which is determined systematically through our focus on some works.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق