الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

تأثير الأفكار النمطية عن الجنس والعمر على مردودية الأساتذة: دراسة حالة أساتذة التعليم الثانوي لولاية تيارت

The Impact of Age and Gender Stereotypes on Teachers’ Performance: Case Study of High School Teachers in Tiaret Province

 

PhD Student, Founes Oussama, University of Mostaganem-Algeria

Professor, Benneghrouzi Fatima Zohra, University of Mostaganem-Algeria

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة العلوم الاجتماعية : العدد السابع كانون الأول – ديسمبر “2018”، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.”تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم الاجتماعية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية.
    Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
    ISSN 2568-6739
    Journal of Social Sciences

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/12/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2018.pdf

 

Abstract:

This paper probes the injustice caused by the sociolinguistic variables of age and gender. Differences do not amount solely to numbers or physiques but to the groups having divergent behaviours and values. Such discrepancies are due to being raised in different environments where each cohort is steeped in a set of beliefs that it naturalizes and embraces while rejecting and condemning those opposing its own. In order for this sociological investigation to be conducted, we opted for the survey method to examine teachers’ attribution of negative adjectives to four different cohorts. This study demonstrates how high school teachers surveyed make are gender/age insensitive which results the perpetuation of stereotypes and thus of biased practices.

ملخص:

يركز هذا المقال على الإجحاف الذي يسببه المتغيرين الاجتماعيان العمر والجنس. الفرق ليس فقط في أرقام عمرية أو مظاهر جسدية ولكن في خلق مجموعات بأفكار وقيم متباعدة، هاته التناقضات تعود إلى كل مجموعة ترعرعت في محيط مختلف أين كل جيل يستسيغ مجموعة من الأفكار التي تصبح بعد ذلك عبارة عن قواعد لا يجوز إختراقها. من الظاهر أنكل جيل في المجتمع يميل إلى رفض الأفكار والممارسات التي تختلف عنه. من أجل القيام بهذا الاستقصاء الاجتماعي إخترنا منهجية الاستبيان لفحص إلى أي المجموعات الأربعة يسبغ الأساتذة هاته الصفات السلبية. تبين الدراسة مدى إنعدام الوعي لدى الأساتذة بالمتغيران الإجتماعيان الجنس والعمر والذي يسبب دوام سيطرة الأحكام المسبقة والممارسات المجحفة كنتيجة حتمية.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق