الشرق الأوسطعاجل

حقوق الإنسان بالمغرب بمنظار تقارير وزارة الخارجية الأمريكية- دراسة مقارنة بين الجزائر وتونس ومصر والمملكة العربية السعودية-“

"Human Rights in Morocco with the Observations of the US State Department - A Comparative Study between Algeria, Tunisia, Egypt and Saudi Arabia "-

صدور أول كتاب حول دراسة تقارير الخارجية اأامريكية بعنوان:

حقوق الإنسان بالمغرب بمنظار تقارير وزارة الخارجية الأمريكية- دراسة مقارنة بين الجزائر وتونس ومصر والمملكة العربية السعودية-“

 

صدر للباحث المصطفى بوجعبوط عضو المركز الديمقراطي العربي –برلين –ألمانيا- مؤخرًا عن القرويين للنشر والتوزيع –  المملكة المغربية- القنيطرة، الكتاب الأول حول ” حقوق الإنسان بالمغرب بمنظار تقارير وزارة الخارجية الأمريكية- دراسة مقارنة-” من أول إصداراته الورقية، فالكتاب يتكون من 217 صفحة. ويتضمن معطيات مهمة في رصد تطور حقوق الإنسان وتحديد المواقف السياسية للإدارة الأمريكية،كما يتضمن كذلك مضمون تقارير وزارة الخارجية الأمريكية حول المغرب، ومقارنتها بكل من الجزائر وتونس ومصر والسعودية.

فالكتاب من أول الكتب في الوطن العربي التي تنكب على دراسة تقارير وزارة الخارجية الأمريكية، وطريقة صناعة التقرير ومحدداته ومرجعياته القانونية والمؤسساتية وتطوراته التاريخية، مبرزا وضعية حقوق الإنسان في بعض الدول العربية بمنظار الولايات المتحدة الأمريكية، بشكل ميكروسكوبي عن التجاوزات القانونية والمؤسساتية والانتهاكات التي تعرفها تلك الدول.

فإعتبر الكاتب أن تقارير وزارة الخارجية الأمريكية ما هي إلا إبلاغ حول وضعية السياسات الحكومية في مجال حقوق الإنسان، وتكون بمثابة مرجع للحكومات الأخرى، والمؤسسات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين، لذا فالسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية تقوم على هذا الأساس ونحو تقوية ودعم دبلوماسية  من أجل التنمية  السياسية والاقتصادي، و وضع سياسة صارمة لحقوق الإنسان من القوة الجديدة الأمريكية التي تؤكدها خطابات رؤساء الأمريكيين رغم اختلاف توجهاتهم السياسية.

وتتجلى أهمية هذا الكتاب من خلال مجموعة من النقط:

  • غياب الدراسات والأبحاث الأكاديمية حول تقارير وزارة الخارجية الأمريكية في مجال حقوق الإنسان.
  • محاولة تقييم أداء النظام السياسي المغربي في مجال حقوق الإنسان على مستوى المؤسسات الرسمية وفعالية المجتمع المدني.
  • معرفة وضعية حقوق الإنسان في المغرب من خلال تقارير وزارة الخارجية الأمريكية.
  • عقد مقارنة بين تقارير وزارة الخارجية الأمريكية الخاصة بكل من المغرب والجزائر وتونس ومصر والسعودية.

وركز المؤلف على أن عدم فهم وإدراك لحيثيات تقارير وزارة الخارجية الأمريكية في مجال حقوق الإنسان، يقللان من قدرة الأنظمة السياسية على التعامل بعقلانية وواقعية مع الولايات المتحدة الأمريكية في المستقبل، ومع ذلك من الممكن القبول والقول أن تقارير وزارة الخارجية الأمريكية أصبحت مهمة بالنسبة للمغرب  والدول المقارنة، وعليه معرفتها والتفاعل مع حمولتها وفهم مضمونها، ورصد مسلسل التغير على مستوى الأنظمة السياسية.

فالمؤلف يعتبر قيمة مضافة للمكتبة العربية والمغربية على الخصوص من خلال اهتمامه الواسع في دراسة بشكل أكاديمي 50 تقريرا سنويا لوزارة الخارجية الأمريكية في مجال حقوق الانسان في كل من المغرب والجزائر وتونس ومصر والمملكة العربية السعودية، كما وقف المؤلف على وضعية حقوق الإنسان في المغرب من بداية التسعينيات وأبرز أهميتها في النسق السياسي المغربي وما عرفته من تطورات على مستوى الساحة الحقوقية بمختلف مكوناتها. وكيف ساهمت الخطابات الملكية في نهج  وضع سياسات عمومية حقوقية وفي مأسسة الاطارين التشريعي والمؤسساتي .

وكما وقف الكاتب بشكل دقيق على المواقف السياسية للإدارة الأمريكية حول حقوق الإنسان في أجندة وخطابات رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، وأبرز الكتاب محددات تقارير الخارجية الأمريكية وكيف يساهم المكتب الديمقراطي وحقوق الانسان والعمل بالوزارة في بناء وهندسة التقاريرـ وأشار الكتاب إلى أهم الفاعلين في إعداد تلك التقارير والمسطرة الاجرائية لجمع المعلومات والوقائع إلى إخراج التقرير.

 

The Publication of the first book on the study of American foreign reports entitled:

Human Rights in Morocco with the Observations of the US State Department – A Comparative Study between Algeria, Tunisia, Egypt and Saudi Arabia “-

The researcher Elmostapha Boujaabout, member of the Arab Democratic Center, Berlin, Germany, recently released the villagers for publishing and distribution, the Kingdom of Morocco, Kenitra,The first book on “Human Rights in Morocco with the US Department of State Report – Comparative Study” – from its first paper, the book consists of 217 pages. It includes important data in monitoring the development of human rights and determining the political positions of the American administration, as well as the contents of the US State Department reports on Morocco, and compares them with Algeria, Tunisia, Egypt and Saudi Arabia.

The book is one of the first books in the Arab world that examines the reports of the US State Department, the manner in which the report was made, its determinants, legal and institutional references, and its historical developments, highlighting the human rights situation in some Arab countries with the United States of America, in a microscopic manner about the legal and institutional excesses and violations defined by those countries .

The State Department reports are only a report on the status of government policies in the field of human rights and serve as a reference for other governments, intergovernmental and non-governmental organizations, human rights defenders and journalists, Therefore, the foreign policy of the United States of America is based on this basis and the strengthening and support of diplomacy for political and economic development, and the development of a strict human rights policy of the new American force confirmed by the speeches of American presidents, despite their different political orientation.

The importance of this book is illustrated by a number of points:

  • Absence of studies and academic research on the reports of the US Department of State in the field of human rights.
  • Attempting to evaluate the performance of the Moroccan political system in the field of human rights at the level of official institutions and the effectiveness of civil society.
  • To know the status of human rights in Morocco through the reports of the US State Department.
  • Comparing the US Department of State’s reports on Morocco, Algeria, Tunisia, Egypt and Saudi Arabia.

The author emphasized that a lack of understanding and understanding of the State Department’s human rights reports reduces the ability of the political organization to deal rationally and pragmatically with the United States of America in the future. However, it is possible to accept and say that the reports of the US Department of State have become important for Morocco and the comparative countries Knowledge, interaction with its load and understanding of its content, and monitoring the sequence of change at the level of the political system.

The author is an added value to the Arab and Moroccan library in particular through his extensive interest in academic study of 50 annual reports of the US Department of State in the field of human rights in Morocco, Algeria, Tunisia, Egypt and Saudi Arabia. The author also commented on the human rights situation in Morocco from the beginning of the nineties And highlighted its importance in the Moroccan political system and the developments it has experienced at the level of the human rights arena in its various components. And how the royal discourse contributed to the approach of establishing human rights policies and institutionalizing the legislative and institutional frameworks.

As the writer carefully focused on the political positions of the American administration on human rights in the agenda and speeches of the presidents of the United States of America, the book highlights the determinants of the reports of the US State Department and how the Office contributes to the democratic and human rights and work in the ministry in the construction and engineering of the reports and pointed to the authors of the most important actors in the preparation of these reports and the procedure To gather information and facts to the output of the report.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق