fbpx
الشرق الأوسطعاجل

حقائق وأرقام حول العنف ضد المرأة في فلسطين والوطن العربي

اعداد المحامية والباحثة : شروق شاهر مقداد – المركز الديمقراطي العربي

 

المقدمة:

تعيش المرأة في العالم العربي بوجه عام والمرأة في فلسطين بوجه خاص جوا من العنف بكافة أشكاله، فعلى الرغم من اعتماد اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1979، الا أنه لا يزال العنف ضد النساء والفتيات لا يزال مشكلة منتشرة في جميع أنحاء العالم.

وقد عرفت الأمم المتحدة العنف ضد المرأة بانه ” سلوك أو تصرف موجه ضد المرأة بجميع أشكاله الجسدي أو النفسي أو اللفظي الخ بسبب كونها أنثى، بشكل مباشر أو غير مباشر بما يلحق بها الضرر والمعاناة.

وهذه المشكلة ما زالت تتفاقم رغم تظافر الجهود الدولية بشكل مستمر للقضاء على هذه الظاهرة، فقد أطلقت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال عام 2017م مبادرة تسليط الضوء التي تركز على القضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والتي تهدف لرفع الوعي حول هذه المسألة بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030م.

أما بوجه خاص فقد رأينا ان نسبة النساء المعنفات في فلسطين ترتفع بوتيرة سريعة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بل تفاقم الوضع ليتحول العنف الى قتل لأسباب كثيرة أو بأسباب غير مقنعة، مما دفعني للكتابة وتسليط الضوء على هذه الكارثة الإنسانية الهامة.

حقائق وأرقام:

  • 37 بلدا في جميع انحاء العالم يعفي مرتكبي الاغتصاب من المحاكمة إذا تزوجوا من الضحية، 49 بلدا في العالم لا توجد فيها قوانين تحمي النساء من العنف المنزلي.
  • أدرجت الأمم المتحدة عدة أشكال من العنف الممارس ضد النساء مثل ” الضرب-القتل-التحرش-الاغتصاب الزوجي وغيرها”
  • في غزة تعد محافظتي خانيونس وغزة أعلى نسب انشار العنف بين الأزواج ضد نساءهم بلغت نسبها 41% و40% على التوالي.
  • منذ عام 2015 حتى 2020 وثقت مراكز الإحصاء 118 حالة وفاة لنساء بدعوى القتل بدافع الشرف او تسجيلها كانتحار.
  • سجل عام 2015 قتل 15 فتاة، 2016 23 حالة منها 11 في غزة، في حين ارتفعت النسبة عام 2017 لترصد 29 حالة قتل منها 16 فتاة في غزة، وفي عام 2018 قتلت 24 فتاة منها 12 حالة على خلفية الشرف وآخرها 2019 سجلت 11 حالة قتل.
  • – حصيلة من قتل من النساء خلال العام الجاري 2020 8 نساء.
  • ارتفعت نسبة النساء اللاتي توجهن بشكاوى وبلاغات حول تعرضهن للعنف الأسري الى 40% خلال عام 2020.
  • ارتفعت حالات القتل للنساء خلال جائحة كورونا بمتوسط ما بين 15-17 امرأة وفتاة في الضفة الغربية وقطاع غزة.
  • 29% من النساء الفلسطينيات المتزوجات تعرضن لعنف أسري نفسي أو جسدي أو اجتماعي أو جنسي.
  • 38% من العدد الإجمالي للنساء المعنفات يعشن في قطاع غزة، بينما 24% هن من سكان الضفة الغربية.
  • بلغ عدد النساء ضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال عام 2019 378 امرأة.
  • بلغ عدد الجريحات الفلسطينيات خلال عام 2019م في الضفة الغربية وقطاع غزة 652 امرأة

النساء المعنفات في الوطن العربي :

  • ربع الأسر في الوطن العربي تعاني من العنف الأسري ضد المرأة بنسبة 25%.
  • 30% من الأسر التي تعاني فيها النساء من العنف هي في اليمن.
  • العنف ضد النساء يعد أكثر انتشارا في المغرب ومصر بنسبة 70%.
  • في الجزائر 66% من العائلات تعاني فيها المرأة من العنف وكذلك الأمر في السودان والأردن والعراق.
  • خلال 2019 71% من جميع ضحايا الاتجار بالبشر في العالم هم من النساء والفتيات.

الخاتمة والتوصيات

وبعد هذه الحقائق والأرقام الصادمة التي توصلنا لها نختم بجملة من التوصيات أهمها: –

  • الاهتمام بعقد ندوات ودورات تدريبية للزوجات المعرضات للعنف لمساعدتهن في كيفية مواجهة مواقف الحياة اليومية.
  • توفير جهات رسمية أو شعبية تلجأ اليها الزوجات المتضررات من العنف الأسري، تكون كفيلة بتقديم العون المادي والمعنوي والنفسي للمتضررات.
  • وضع خطة إعلامية لتسليط الضوء على المشكلات التي تواجه المرأة خاصة في الطبقات الشعبية الفقيرة مثل الريف والقرى.
  • سن قوانين صارمة وكافية لحماية حقوق المرأة وتقديم الدعم والعون القانوني لأية امرأة متضررة من العنف بكافة أشكاله من خلال التشريعات المنصفة والمساءلة الجادة للمعتدي.
  • تنفيذ برامج يتم فيها تبادل الخبرات بين الزوجات المعرضات للعنف وغير المعرضات وذلك لتحسين كفاءة كل منهن وتبادل التجارب.

المصادر والمراجع:

  • مركز الإحصاء الفلسطيني
  • ويكبيديا الموسوعة الحرة

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى