fbpx
أحداث المركز

دور الأخلاق في تنمية القيم في المجتمع

The role of ethics in developing values in society

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا وبرقم دولي معتمد، من قبل #المركز_الديمقراطي_العربي  وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

دور الأخلاق في تنمية القيم في المجتمع

رئيس اللجنة العلمية: د. إسلام عيادي – أستاذ مساعد – الجامعة العربية الأمريكية – باحثة في العلاقات الدولية

تقديم:

يعتبر البحث في الأخلاق موضوع قديم حديث، تناولته المعتقدات الوضعية والدينية، وكان ينظر إلى الأخلاق بأنها سلوك منسجم مع المبادئ والأفكار والقواعد التي يقرها المجتمع اعتماداً على العادات والتقاليد والممارسات المقبولة من الجماعة. ولقد كان هناك خرافات شائعة بين علماء التاريخ القديم والحديث هي الاعتقاد بأن الصين والهند ثم اليونان مهد تأسيس الأخلاق، وعنها أخذ العالم الحديث. والواقع أن مصر هي التي أخذ عنها العالم حضارته عن طريق فلسطين التي كانت نقطة الاتصال بين الحضارة الأوروبية والحضارة المصرية.

ومن هنا، تشكل الأخلاق ركناً أساسياً من أركان الوجود الاجتماعي، ونسقاً حيوياً في نسيج الحياة الإنسانية المعاصرة، فالأخلاق نظام من القيم يوجه حياة الفرد وينهض بها إلى أرقى مستوياتها الإنسانية. والإنسان لا يحقق جوهره الإنساني إلا في صورته الأخلاقية، لأنه الكائن الوحيد في مملكة الكائنات الحية الذي يضحي برغباته وميوله على مذابح السمو الأخلاقي، سعياً إلى تجسيد قيم الحق، والخير، والجمال، والشرف، والكرامة، والإيثار، والتسامح، والشجاعة، وكل القيم والفضائل التي تشكل جوهر الحياة الأخلاقية وغايتها.

لقد أدرك المفكرون والباحثون، أن القيم الأخلاقية ضرورية في المجتمع، وأنه من غير الأخلاق تذهب الحضارة الإنسانية وتندثر، ويفقد البشر صمام الأمن والأمان. وذلك لأن الحياة من غير القيم تجعل الإنسان خاضعاً لنزواته الوحشية وغرائزه التدميرية، فيحل الخراب والدمار، وتغيب القيم الخلاقة التي تسمو بالإنسان وتنهض به إلى رحاب العطاء الإنساني.

ويشهد المجتمع المعاصر انفتاح عالمي على كل المستويات وذلك في ظل مفهوم العدالة وما صاحبها من تغيرات إيديولوجية وتكنولوجية كان لها تأثير كثير من جوانب الحياة الإنسانية وبما فيها الأخلاق.

وتباعاً لذلك، تسعى الدراسة الحالية لإعادة بناء المفهوم الأخلاقي بمضامينه في دائرة التناسق وتحريره من الغموض الكبير الذي يحاصره، كما أنها تمثل محاولة متواضعة لتنظيم المفاهيم الأخلاقية وتقديمها بصورة واضحة تتكامل فيما بينها وفيما بين مفهوم الأخلاق بوصفه الإطار العام لهذه المفاهيم عامة وفي المجتمع الفلسطيني خاصة.

إشكالية الدراسة:

تنبع مشكلة الدراسة من أن الإنسان في حاجة ماسة في تعامله مع الأفراد والمواقف والأشياء إلى نسق للمعايير والقيم يعمل بمثابة موجهات لسلوكه وطاقاته ودوافع نشاطه، وإذا غابت هذه القيم أو تضاربت فإن الإنسان يغترب عن ذاته وعن مجتمعه، ويفقد دوافعه للعمل ويقل إنتاجه ويضطرب، وكذلك فإن أي تنظيم اجتماعي في حاجة إلى نسق للقيم يشابه تلك الإتساق القيمية الموجودة لدى الأفراد، فإذا ما تضاربت هذه القيم أو لم تنضج فإنه سرعان ما يحدث الصراع القيمي والاجتماعي الذي يدفع بالتنظيم الاجتماعي إلى التفكك والانهيار، وبذلك تبدو أهمية الأخلاق على مستوى الفرد والمجتمع، وعلى قدر الإلتزام بها، يتحقق للفرد والمجتمع قدر مماثل من السعادة والاستقرار والتقدم والرقي.

وتأسيساً على ما سبق، تتحدد أسئلة الدراسة في سؤالين رئيسيين هما:

  1. ما هي الأسس الفكرية للقيم الأخلاقية؟
  2. كيف يمكن الاستفادة من تلك الأسس الفكرية في تنمية القيم الأخلاقية لدى المجتمع؟

أهمية الدراسة

تكمن أهمية الدراسة بأنها تحاول الكشف عن الأسس الفكرية للقيم الأخلاقية من منظور الفلسفة القدماء، وفي العصر الإسلامي، والعصر الحديث للوقوف على ما تفتقت به عقول الآخرين، ومن ثم الاستفادة منها في مجال تنمية القيم الأخلاقية لدى المجتمع.

أهداف الدراسة

تسعى الدراسة الحالية إلى تحقيق الأهداف التالية:

  1. التعرف على مفهوم القيم الأخلاقية، وخصائصها وأهميتها.
  2. الوقوف على كيفية الاستفادة منها في تنمية القيم الأخلاقية لدى المجتمع.

منهاجية الدراسة

استخدمت الدراسة المنهج الوصفي، باعتباره منهجاً مناسباً لتحقيق أهدافها، إذ أنها قائمة على الوصف والتحليل بالدرجة الأولى.

محاور الدراسة

المحور الأول: لمحة تاريخية عن الأخلاق.

  • تعريف مفهوم الأخلاق.
  • أهمية الأخلاق.
  • أهداف الأخلاق.
  • مبررات الأخلاق.
  • وظائف الأخلاق.

المحور الثاني: النظريات الأخلاقية

أولاً: نظريات اللغة الأخلاقية

  • النظرية الحدسية.
  • النظرية الانفعالية
  • النظرية الارشادية
  • النظرية الطبيعية

ثانياً: النظريات التفسيرية للأخلاق.

  • نظرية اللذة.
  • نظرية السعادة.
  • نظرية المنفعة.
  • نظرية الواجب.

المحور الثالث: مصادر الأخلاق وأساليبها.

  • مصادر الأخلاق
  • أساليب الأخلاق

المحور الرابع: أنواع الأخلاق

  • الأخلاق الاجتماعية
  • الأخلاق العقائدية
  • الأخلاق الفكرية
  • الأخلاق المهنية

المحور الخامس: الأخلاق عند الفلاسفة القدماء

  • سقراط.
  • أرسطو
  • أفلاطون
  • كانط
  • كونفوشيوس

المحور السادس: الأخلاق عند فلاسفة المسلمين.

  • الفارابي
  • الغزالي

المحور السابع: الأخلاق في العصر الحديث.

المحور الثامن: دور المؤسسات في التربية الأخلاقية

  • الأسرة
  • المدرسة
  • الجامعة
  • دور العبادة
  • الإعلام

المحور التاسع: دور الأخلاق في بناء الفرد ورقي المجتمع

  • بناء الفرد
  • رقي المجتمع

المحور العاشر: مجالات الأخلاق التطبيقية

  • السياسة
  • الطب
  • التمريض
  • الإعلام
  • القانون
  • الرياضة
  • الهندسة

المحور الحادي عشر: نظرة استشرافية عن القيم الأخلاقية

المنظومة الأخلاقية المقترحة (العدالة، الحرية، الالتزام الخلقي، الحكمة، الصبر، التواضع، العفة، عزة النفس، القناعة، الحياء، قيمة العمل، الصدق والأمانة).

اللجنة العلمية :

  • د. جمال الفاضي، أستاذ مساعد وخبير في السياسة الخارجية الأمريكية ومحلل سياسي، فلسطين.
  • د. محمد قروش، أستاذ محاضر في العلوم السياسية، جامعة ابن خلدون، الجزائر.
  • د. رمزي عودة، مدير وحدة الأبحاث والسياسات في معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي، فلسطين.
  • د. شاهر إسماعيل الشاهر، أستاذ مساعد في مدرسة الدراسات الدولية، جامعة صن يات سين الحكومية، الصين.

شروط الكتابة:

أن يكون البحث أصيلا، ومرتبطا بأحد محاور الكتاب، ومستوفيا كذلك لشروط البحث الأكاديمي من حيث الشكل والمحتوى، وخاصة ما يتعلق بإثبات مصادر المعلومات، وتوثيق الاقتباس باحترام الأمانة العلمية.

أن لا تكون الدراسة البحثية قد قدمت للمشاركة في نشاط علمي آخر، أو سبق نشرها كليا أو جزئيا، ورقيا أو إلكترونيا مع توقيع الباحث (ة) على إقرار بذلك بحيث يتحمل كامل المسؤولية في حالة اكتشاف أن مشاركته منشورة أو معروضة للنشر.

هوامش الصفحة:تكون كما يلي: أعلى 2.5، أسفل 2.5، يمين 2.5، يسار 02.

عنوان المقال: (نمط الخطSakkal Majalla، حجم الخط: 18) Title of the article in English (Police Times New Roman،Taille : 16)

الاسم الكامل للباحث: (نمط الخط Sakkal Majalla، حجم الخط:16) الدرجة العلمية للباحث (نمط الخط traditional arabic، حجم الخط:14) مؤسسة الانتماء كاملة والبلد (نمط الخط traditional arabic، حجم الخط:14) البريد الإلكتروني للباحث (نمط الخط: Times New Roman حجم الخط: 12)

الملخص (باللغة العربية): يشترط في الملخص أن  لا يزيد عن 250 كلمة ولا يقل عن 160 كلمة، (نمط الخط Sakkal Majalla، حجم الخط: 16

الكلمات المفتاحية (باللغة العربية): بين 4 و 7 كلمات، (نمط الخط Sakkal Majalla، حجم الخط: 16).

Abstract: (in English)(Between 160 words and 250 words,: Times New Roman, Taille : 13)

Key words: (in English) (Between 05 and 08 words,: Times New Roman, Taille : 13)

مقدّمة: (نمط الخطSakkal Majalla، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15).

المحتوى والمضمون: (نمط الخط Sakkal Majalla، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15)

1-العنوان الرئيسي الأول: نمط الخط غليظ Sakkal Majalla، غليظ، حجم الخط:18، بين السطور: 1.15

1-1-العنوان الفرعي الأول: نمط الخط غليظ Sakkal Majalla، غليظ، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15

1-2-العنوان الفرعي الثاني: نمط الخط غليظ Sakkal Majalla، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15

2-العنوان الرئيسي الثاني: نمط الخط غليظ Sakkal Majalla، حجم الخط:18، بين السطور: 1.15

2-1– العنوان الفرعي الأول: المحتوى والمضمون: نمط الخط غليظ Sakkal Majalla، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15

2-2– العنوان الفرعي الثاني: المحتوى والمضمون: نمط الخط غليظ Sakkal Majalla، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15 الخاتمة: نتائج الدّراسة والتوصيات (نمط الخطSakkal Majalla، حجم الخط:16، بين السطور: 1.15)

قائمة المصادر والمراجع: (نمط الخط Sakkal Majalla، حجم الخط:14، بين السطور: مفرد)

ويجب أن لا تتجاوز الدراسة البحثية 22صفحة، ولا تقل عن 14صفحة بما فيها قائمة المصادر والمراجع التي تكتب في آخر صفحة.

يجب أن تحمل الصفحة الأولى: الاسم الكامل للباحث (ة)، الوظيفة والرتبة، الجامعة، والبلد، والمحور وعنوان الدراسة البحثية. ترفق الدراسة البحثية بسيرة ذاتية،

ملاحظة:

  • المدعوون للمشاركة في الكتاب:  الأساتذة والباحثين والأكاديميين المختصين وطلبة الدكتوراة .
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.
  • يحق لصاحب الدراسة البحثية المقبولة ،الحصول على شهادة دولية معتمدة من المركز الديموقراطي العربي تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

تواريخ مهمة وضوابط:

  • آخر أجل لقبول الملخصات: 15/5/2021
  • الرد على الملخصات المقبولة: 30/5/2021
  • تقديم البحوث كاملة: 30/11/2021

تقدم البحوث على البريد الإلكتروني الآتي: dr.islam@democraticac.de

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى