الكتب العلمية

حرب الموانئ : النزاعات المسلحة وصراع النفوذ في ميزان القانون الدولي

The port war: armed conflicts and the struggle for influence in the balance of international law

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي (مؤسسة بحثية) ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع:-

  • جامعة إب  –  اليمن
  • المركـز المتوسطي للدراسات والابحاث الدولية والـتـشاركية – جامعة محمد الخامس بالرباط – المغرب

كتاب وقائع أعمال الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي : –

حرب الموانئ : النزاعات المسلحة وصراع النفوذ في ميزان القانون الدولي

ايام  12  –  13 / 11  /  2022 م   اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

النزاعات المسلحة

تحميل نسخة pdf –

الطبعة الأولى “2022″كتاب: – حرب الموانئ : النزاعات المسلحة وصراع النفوذ في ميزان القانون الدولي

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

مقدمة : 

كان تضارب المصالح بين الشعوب والحضارات مصدرا لتوترات، ترجمـت في غالب الأحيان على أرض الواقع في نزاعات مسلحة خلفت كوراث إنسانية صاحبت تاريخ البشرية عبر مختلف الحقب الزمنية والظروف التي عايشها الأفراد، وكان مرد هذه الخلافات التعارض الذي قد يكمن بين المجموعات البشرية في المجال الثقافي أو السياسي، أو الأيديولوجي، أو حتى الإقتصادي، هذا الأخير الذي يمثل في رأي المختصين والملاحظين أحد أهم بُؤر التوترات بين الدول في الوقت الراهن. ولقد عمل أعضاء المجتمع الدولي جاهدين في هذا مجال على بسط سيطرتهم على أهم الموارد التي تسمح لها بغزو الأسواق التجارية، معتمدين في ذلك على سياسة شرسة قوامها الإبتكار والأسعار التنافسية. حمل أمر الواقع أعضاء المجتمع الدولي، وفي خطوة منهم لتفادي الكوارث الإنسانية التي شهدتها من قبل، عملت على تنظيم العلاقات الاقتصادية من خلال إصدار مجموعة من القوانين تحتوي على مبادئ تضبط سلوك الدول في هذا المجال من جهة، وتمنح فرصة لجميع الممثلين الاقتصاديين بالمشاركة في الحياة الاقتصادية على المستوى الدولي، كما عمدت على إنشاء آليات دولية تشرف على ضمان إحترام الدول لهذه المبادئ كما هو الحال بالنسبة للمنظمة العالمية للتجارة.

وعلى الرغم من أن المياه الدولية تحظى بمركز خاص في إطار القانون الدولي، حيث يسمح لجميع الدول بارتيادها بشكل حر ومطلق، إلا أن التجاوزات التي تقترفها بعض الدول المتنافسة على الموانئ الإستراتيجية إمتد ليشمل كذلك حرية تنقل السفن عبر هذه المياه المملوكة للبشرية جمعاء، وهو ما أثار حفيظة المختصين في القانون الدولي الذين دقوا ناقوس الخطر حول الهمجية التي صاحبت هذا السباق نحو النفوذ.

ولأن النفس البشرية تميل بطبيعتها إلى السيطرة والتملك لم يكن من الغريب أن تستحدث هذه الدول بؤر توترات جديدة كان موطنها السيطرة التي قد تمارسها على الموانئ عبر العالم، وذلك بالنظر للأهمية الإستراتيجية التي تنطوي عليها هذه الأخيرة على الأصعدة المختلفة، سواء على المستوى الأمني أو الاقتصادي، أو الاجتماعي؛ فهذه الموانئ تمثل بالدرجة الأولى بوابات على الدول، وفي بعض الحالات على القارة برمتها، وبالتبعية سوقا تستطيع الدول التي تعبر منها بيع منتوجاتها الوطنية والحصول على موارد التي هي بحاجة إليها. وهو الأمر الذي يفسر التنافس على السيطرة على مثل هذه المواقع من قبل بعض الدول، وذلك في إطار ما أصطلح عليه بحرب الموانئ، حيث استغلت الدول صاحبة النفوذ حاجة بعض الدول الاخرى لرؤوس الأموال من العملة الصعبة، أو حتى إفتقارها للمعارف والتكنولوجيا الضرورية لتسيير الموانئ من أجل الإستحواذ عليها، وبالتالي تسييرها بالشكل الذي يخدم مصالحها، وفي بعض الحالات، بما يتعارض ومصالح منافسيها الإقتصاديين، وما أثار قلق الملاحظين والمختصين في المجال الاقتصادي، والأمني هو إتساع نطاق هذه الحرب التي لم تصبح مقتصرة على بعض الدول، وإنما أصبحت تجمع تكتلات واسعة من أعضاء المجتمع الدولي، الأمر الذي من شأنه على الأمد الطويل أن يهدد بالسلم والأمن الدوليين.

فهرس المحتويات 

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى