أحداث المركز

الإطار المرجعي والاخلاقي لتوظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

من خلال إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب يحمل أسماء المؤلفين في ألمانيا، وبرقم دولي معتمد، برعاية المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية ) ألمانيا – برلين

الإطار المرجعي والاخلاقي لتوظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم

 

  • رئيس اللجنة العلمية : أ.د  بشير محمودي خبير التعليم وتطويره بالعالم العربي-رئيس نادي اليونسكو ابن خلدون -عضو المجلس الاعلى للغة العربية الجزائر
  • إشراف وتنسيق :  د.أ هنا على – مديرة إدارة التدريب – المركز الديمقراطي العربي

تقديم: –

أدّى التطوّر السريع وفرص الابتكار التي شهدتها تقنية الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات ألى حتمية استخدامه في العملية التعليمية – التعلمية.  خصوصا أن عملية تطوير التربية تتعلق بكل التطورات الحاصلة في المجتمع.

إلاّ أن المؤسسات التي تستخدم هذه التقنية لم تناقش بعد بشكل عميق وتفصيلي شامل المبادئ والأخلاقيات التي يجب مراعاتها أثناء استخدام الذكاء الاصطناعي، وتحديدا المؤسسات التعليمية في العالم العربي، والعالم.

وهي تحتاج فعلا إلى مجموعة من المبادئ والأخلاقيات بصفة عاجلة.

تكون منظومة أخلاقيات الذكاء الاصطناعي دعماً عملياً لبناء استراتيجيات جديدة لتطوير الأسس العلمية والحافظة على الروح العلمية والاعتراف بمجهود الاخر. قد توفر هذه المقومات الأخلاقية لخبراء التقنية والمهتمين من الأكاديميين والأفراد دليلاً لكيفية استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي بشكل مسؤول.

وهذه المنظومة تتضمن مبادئ وإرشادات وأداة تقييم ذاتي تتيح للمطورين تقييم أنظمة الذكاء الاصطناعي التي يطورونها في الأخصّ في اللغة العربية.

هدفنا   الأسمى هو التوصل إلى اتفاق واسع النطاق وتبني سياسات متفق عليها لدعم وتمكين الاستخدام الأخلاقي للذكاء الاصطناعي ليس في الدول العربية فحسب، بل في جميع أنحاء العالم.

الأهداف:-

نهدف من خلال  نشر هذا الكتاب والعمل التعاوني إلى:-

  • المشاركة في الحوار العالمي حول توظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم، وتوضيح توجهات واسهامات الدول العربية، في هذه الاشكالية العالمية، التي دعت حدتها إلى تأسيس ” اللجنة الدولية لضمان أمان استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم في السنة الماضية، وذلك من أجل اقتراح خطة العمل لعام2024 .
  • التفكير في إعداد مصفوفة إجرائية أمنة، لتوظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم، بعيداعن الطروحات البسيطة والمختزلة، لهذه التوظيفات والاستخدامات، مع وضع محددات الالتزام الاخلاقي، لضمان الأطر القانونية والوضعيات التعليمية الهادفة والسوية، لتحقيق القيمة الإبداعية والابتكارية لدى المتعلمين
  • تعزيز مشروع ” قمة تحويل التعليم”، التي عقدت في شهر سبتمبر بنيويورك 2022؛ إذ كانت من مخرجاتها تثمين التوجه نحو رقمنة التعليم وتوظيف التكنولوجيا، كأهم مسار من ضمن مسارات تحويل التعليم.
  • الإسهام في الخطة الإنمائية لعام 2030، من أجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة، خاصة الهدف الرابع المتضمن ” ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع”.
  • محاولة القضاء على الفجوة الرقمية في توظيف التكنولوجيا في التعليم بين الدول العربية، والدول الغربية، وتجاوز تأثير فكرة سلبيات رقمنة التعليم -توظيف التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في التعليم -في اعتماد استراتيجية هذا التوجه أساسا.
  • تحسين وتطوير الأداء المهني للمعلمين، كذا العاملين بقطاع التعليم-تدريب المعلمين/تكوين مصممي المناهج الدراسية /مساعدة صانعي القرار لتحسين الخطط والسياسات التربوية.

محاور الكتاب :

 المحور الأول:الذكاء الاصطناعي في التعليم محددات الجودة و التحويل: –

  • ١-الذكاء الاصطناعي و سياسة الرقمنةفي التعليم
  • ٢-الذكاء الاصطناعي من مرتكزات تحويل التعليم
  • ٣-الذكاء الاصطناعي و معايير الجودة في التعليم
  • ٤-الذكاء الاصطناعي و علاقته بمسارات تحويل التعليم ومتطلبات  المستقبل
  • ٥-معيار تقييم الذكاء الاصطناعي في الاختبارات و التقييمات الدولية
  • ٦-الذكاء الاصطناعي في السياسات التربوية العربية
  • ٧-الذكاء الاصطناعي و البنيات التحتية للمؤسسات التعليمية( الأكاديمية، و المهنية )
  • ٨-الذكاء الاصطناعي و برامج تدريب و تأهيل المعلمين أثناء الخدمة

المحور الثاني:المصفوفة الاجرائية لاستخدامات الذكاء الاصطناعي: –

  • ١-الممارسات الفضلى لتوظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم و معايير الجودة في الأنظمة التعليمية
  • ٢-الذكاء الاصطناعي بين التصور النظري والأداء الاجرائي
  • ٣-الإطار المرجعي لتوظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم
  • ٤-الذكاء الاصطناعي و المناهج التعليمية الرقمية ،
  • ٥-التعليمات البيداغوجية للذكاء الاصطناعي:التدرج و التمكين و ملاءمته حاجات المتعلمين
  • ٦- التعلم النشط و توظيفات الذكاء الاصطناعي و تعزيز التعلم الذاتي
  • ٧-استثمارات الذكاء الاصطناعي في سياسة التعليم الهجين
  • ٨-الذكاء الاصطناعي و المهارات الرقمية للمعلمين و المتعلمين

 المحور الثالث :استخدامات الذكاء الاصطناعي الضمانات و الالتزامات الاخلاقية: –

  • ١_الإطار  العالمي الاخلاقي لتوظيف الذكاء الاصطناعي في التعليم
  • ٢_-المدونة الاخلاقية للذكاء الاصطناعي : التثمين و الالتزام
  • ٣-الذكاء الاصطناعي والتوجيهات العملية و الاخلاقية لاستخداماته ، عموما و داخل المؤسسات التعليمية
  • ٤-الذكاء الاصطناعي بين المنح و المنع
  • ٥-الذكاء الاصطناعي و الحد من السرقات العلمية: الاليات والضمانات الاحترازية لاستخدامه
  • ٦- أسس صياغة و بناء التعليمات التعليمية ضمان أمان لاستخدامات الذكاء الاصطناعي
  • ٧-الذكاء الاصطناعي و سلامة الاستخدام في المؤسسات التربوية
  • ٨-الذكاء الاصطناعي أشكال و مظاهر الاختراق

المحور الرابع :الهوية الثقافية للمتعلم في ظل الذكاء الاصطناعي: –

  • ١_القيم (الإنسانية والوطنية) ، والتقاليد  والممارسات  التي تحدد هوية المتعلم الثقافية
  • ٢_ تأثيرات الذكاء الاصطناعي على الهوية الثقافية للمتعلم  في المجتمعات العربية ،
  • ٣_ الذكاء الاصطناعي وتعزيز التنوع الثقافي واللغوي والاجتماعي
  • ٤_ الذكاء الاصطناعي واحتياجات المتعلمين في الوطن العربي
  • ٥_  واقع ممارسات الذكاء الاصطناعي في الدول العربية و الهوية الثقافية للمتعلمين – الأفراد
  • ٦_  الذكاء الاصطناعي و المدخلات  الجديدة في عملية التعليم و التعلم
  • ٧_ الذكاء الاصطناعي و التنشئة الاجتماعية و تشكيل الهوية
  • ٨_استخدامات الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية للمتعلمين

المحور الخامس:  الذكاء الاصطناعي قراءة و ترجمة للانجازات و المبادرات: –

  • ١- ترجمة لأهم المؤلفات و المدونات الخاصة بالذكاء الاصطناعي
  • ٢-قراءة في مؤلفات الذكاء الاصطناعي في المكتبة العربية و الغربية
  • ٣-الذكاء الاصطناعي في ضوء المناشير و التشريعات العالمية
  • ٤- الذكاء الاصطناعي في ضوء المؤتمرات و الندوات الدولية : قراءة في المحتوى و التحديات
  • ٥- الذكاء الاصطناعي في تصورات و طروحات المنظمات الدولية و الاممية
  • ٦-قراءة في أعمال و فعاليات الملتقيات الدولية  المنشورة عن الذكاء الاصطناعي
  • ٧-الذكاء الاصطناعي من خلال اللقاءات و المقابلات مع الخبراء المختصين
  • ٨-الذكاء الاصطناعي و البحث العلمي العربي:الواقع و المأمول  و سياسة تصميم مشاريع البحث الوطنية و العربية( عرض نماذج)

ملحق ثبت المصطلحات يتضمن :

  • – ضبط المصطلحات الحاسوبية (مفاهيم / تسميات)
  • -تكييف هذه المصطلحات حسب الزمن العقلي و العمري للمتعلمين
  • – اعتماد التسميات البسيطة (توجه تعليمي/ مدرسي)
  • – التمثيل لهذه المصطلحات (أمثلة توضيحية)

شروط وضوابط المشاركة والنشر:

  1. إرسال ملخص للمقال باللغة العربية و الإنجليزية مع إرفاقه بسيرة ذاتية مختصرة للمشارك.
  2. أن يتبع الباحث المشارك الأصول العلمية المتعارف عليها في إعداد وكتابة البحوث وخاصة فيما يتعلق بإثبات مصادر المعلومات وتوثيق الاقتباس واحترام الأمانة العلمية في تهميش المراجع، بالإضافة إلى صحة اللغة وسلامة الأسلوب.
  3. تقبل البحوث باللغة العربية واللغة الإنجليزية.
  4. تقبل البحوث الفردية والثنائية، وبالنسبة لطلبة الدكتوراه يسمح لهم بالمشاركة رفقة الأستاذ المشرف.
  5. تتضمن الصفحة الأولى للمقال: العنوان الكامل للمقال بلغة تحرير البحث وترجمة لعنوان المقال باللغة الإنجليزية بالنسبة للمقال المكتوب باللغة العربية، كما تتضمن اسم الباحث، ورتبته العلمية، والمؤسسة التابع لها والمدينة والدولة، والبريد الإلكتروني، وملخصين مع الكلمات المفتاحية حيث لا يزيد عدد أسطر الملخص الواحد عن 10 أسطر.
  6. يكتب البحث بخطSimplified Arabic; 14) ) بمسافة (2 سم لكل جوانب الصفحة) و(1سم بين الأسطر)..
  7. نظام التوثيق هو (APA)حيث يشار إلى المراجع داخل المتن بذكر (المؤلف وسنة النشر والصفحة) بين قوسين، وتوثق المعلومات الكاملة للمراجع في نهاية البحث.
  8. تخضع البحوث للتحكيم العلمي ويلتزم الباحث المشارك بتعديل البحث في ضوء ملاحظات المحكمين إذا طلب منه ذلك؛ تمهيدا لنشر البحث، ويحق للهيئة المشرفة إجراء بعض التعديلات الشكلية على المقال متى لزم الأمر دون المساس بالموضوع.

ملاحظة: 

  • المدعوون للمشاركة في الكتاب: الأساتذة والباحثين والأكاديميين المختصين والمهتمين بالموضوع
  • لا تعبر الدراسة البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يترتب عن ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة؛
  • يحق لصاحب الدراسة البحثية المقبولة الحصول على شهادة دولية معتمدة من طرف المركز الديمقراطي العربي تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

اللجنة العلمية للكتاب :-

  • أ .د. دولي الصرّاف – الجامعة اللبنانية – لبنان
  • د. جيهان عبد الرحمن علي – جامعة القاهرة – مصر
  • د. ثناء الحلوة -الجامعة اللبنانية – لبنان
  • أ.د. محمد عزت سلام – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • د. محمد الفاروق عاجب، مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة، الأغواط – الجزائر
  • د. منى مارتينوس – كلية قسم علوم الاجتماع – الجامعة اللبنانية – لبنان
  • د. نور الدين أرطيع – كلية علوم التربية – الرباط -المغرب
  • د.أ. نورا مرعبي – نقابة تكنولوجيا التربية –لبنان
  • د.أ. هنا على – المركز الديمقراطي العربي – لبنان
  • د.أ ربيع بعلبكي – رئيس نقابة تكنولوجيا التربية – لبنان

تواريخ مهمة:  

  • اخر اجل لارسال الملخصات : 25 / 03 / 2024
  • آخر أجل لتقديم وإرسال البحث كاملا : 22 / 04 / 2024

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : hana-ali@democraticac.de

المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (10 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى