fbpx
الشرق الأوسطعاجل

ضباط استخبارات روس يصلون إلى العراق لتفعيل التنسيق ضد تنظيم “الدولة الإسلاميّة”

جرى حديث في وقت سابق ,عن مصادر استخباراتية غربية , أن القادة العسكريين الروس والسوريين والايرانيين أنشأوا في الايام الأخيرة خلية تنسيق في بغداد، في محاولة لبدء العمل مع الحشد الشعبي العراقي. وأن الخلية تضم جنرالات روس من مستوى منخفض، مشيرةً الى أنه ليس واضحا فيما اذا كانت الحكومة العراقية تساهم في هذه الخلية في الوقت الراهن.

أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة لمليشيا “الحشد الشعبي”، وصول ضباط استخبارات روس إلى العراق لـ “تفعيل التنسيق الاستخباري” في مكافحة تنظيم “الدولة الإسلاميّة” .

وذكرت الخلية في بيان صحافي، أنّ “الدول المشاركة في إقامة مركز بغداد المعلوماتي أنجزت أغلب التحضيرات اللازمة لتفعيل جهدها الاستخباري في العراق”، مؤكّدة أنّها “في طور بناء القدرات لغرفة العمليات المشتركة”.

وأشارت إلى أنّ “الأطراف المشاركة في إقامة مركز بغداد لم تبدأ العمل بشكل فعلي، لكنّ التنسيق يجري على قدم وساق”، مضيفة أنّ “غرفة العمليات المشتركة ومركزها بغداد ستبدأ العمل فور اكتمال قدرات الغرفة”.

وقددعا مراقبون رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى القيام بدوره في القرار السياسي العراقي وعدم ترك قادة التحالف الوطني ومليشيات “الحشد” يتحكمون في سياسة البلاد.

من جهته، اعتبر القيادي في تحالف القوى العراقيّة، محمد العبيدي، أنّ “وصول ضباط الاستخبارات الروس بهذه السرعة، هي محاولة لعرقلة معركة تحرير محافظة الأنبار”.

وفي تعليق على وصول عناصر من الجيش الروسي إلى بغداد، ذكر مسؤول أميركي أن الروس بدأوا يظهرون في كل ‏مكان، وذلك في إشارة ضمنية إلى بدء موسكو في فرض وجودها العسكري بسورية.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق