عاجل

مقتل احد قادة طالبان الأفغانية وخمسة اشخاص آخرين في غارة جوية

-المركز الديمقراطي العربي

اعلن مسؤولون الاثنين ان احد قادة حركة طالبان الافغانية الذي تولى مرتين احتلال مدينة كبيرة في الشمال، قتل في غارة جوية، مشيرين الى ان المتمردين الاسلاميين تلقوا بذلك ضربة قاسية.

فقد قتل الملا عبد السلام اخوند، قائد طالبان في ولاية قندوز، الاحد خلال اجتماع كان منعقدا في اقليم دشتي ارشي غير المستقر.

وقال حاكم الولاية اسد الله عمر خيل “قتل مع خمسة اشخاص آخرين في المنزل”. وتحدثت حركة طالبان عن مقتل “فاتح قندوز”، مضيفة انه قتل “في هجوم جبان للغزاة الاميركيين”.

ولم تشأ قوات الحلف الاطلسي في افغانستان، بقيادة اميركية، التعليق على الفور. وتشن القوات الافغانية غارات جوية ايضا.

وكان اخوند شن منذ 2011 هجومات عدة للمتمردين على قندوز التي تعد مركزا تجاريا مهما قرب طاجيكستان.

وقد سيطرت طالبان على هذه العاصمة الاقليمية حوالى اسبوعين في ايلول/سبتمبر 2015، فحققت بذلك اهم انتصار منذ ابعدها عن السلطة في 2001 الاجتياح الذي قادته الولايات المتحدة.

واستعاد المتمردون السيطرة فترة وجيزة على المدينة في تشرين الاول/اكتوبر 2016، ثم طردتهم منها القوات الافغانية المدعومة من الحلف الاطلسي. المصدر:أ ف ب

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى