fbpx
الكتب العلمية

فرنسا : من ” ثورة الجياع ” إلى لعبة الأمم

France: From the Revolution of a Hungry People to the Game of Nations

 

المؤلف : نعيمة كراولي

تحميل نسخة pdf –

الطبعة الأولى “2020″كتاب: – فرنسا:من “ثورة الجياع ” إلى لعبة الأمم

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

مقدمة :

لعبت انتفاضة السترات الصفراء دور كبير في كشف حقيقة الوضع الاجتماعي المتردي للطبقة الوسطى في فرنسا، وعمقت الأزمة التي يعاني منها الشعب الفرنسي، حيث بات واعيا بمدى سيطرة النظام الليبرالي المتطرف على منظومة الحكم في فرنسا. ظهر ذلك أكثر في انحياز الرئيس الفرنسي ماكرون ميدانيا إلى ألأغنياء.كشفت انتفاضة السترات الصفراء بفرنسا المؤامرة التي تحاك ليس فقط ضد الشعب الفرنسي بل ضد شعوب العالم ككل. فانتفاضة السترات الصفراء ليست فقط ثورة ضد الفقر والتهميش ، بل هي أيضا ثورة ضد المنظومة الليبرالية ككل التي ازدادت تطرفا في العقد الأخير. في هذا الإطار انتفض الشعب الفرنسي ضد منظومة الحكم الفاسدة والنظام الاقتصادي الغير عادل الذي بات لعبة بأيدي أغنياء فرنسا وغيرهم من أغنياء العالم . وهاهي فرنسا مهد الثورة ضد تغوّل البرجوازية و ضد القهر والاستبداد والفقر) الثورة الفرنسية ( مرة أخرى واحدة من ضمن الدول التي تخضع لثورة الجياع و لقانون “لعبة الأمم ” مما يضع الرئيس ماكرون أمام مشكلتين معقدتين ،الأولى تتمثل في أن أصحاب السترات الصفراء عازمون على المضيّ قدما حتى تحقيق أهدافهم ، والمشكلة الثانية أنه أمام التحدي والتدخل ألأجنبي من خلال محاكاة لعبة الربيع العربي في فرنسا.فهل تنجح “السترات الصفراء” في إحداث هزة اجتماعية تقود الحكومة الفرنسية إلى مراجعة سياستها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتحقيق مطالبهم؟ ولمن ستكون الغلبة للسترات الصفراء أم للبرجوازية الحديثة و التدخل الأمريكي في الأزمة الفرنسية ؟

Abstract

The uprising, or the Intifada in Arabic, of the yellow jackets played a great role in discovering the deteriorating social situation of the middle class in France as well as profounding the crisis the French people already suffer, the latter who become more aware of the extent domination exerted by the liberal extremist system. It became clearer with the leadership of President Emmanuel Macron, in the field, by aligning himself with the rich people. The Intifada of the yellow jackets revealed not only the conspiracy against the French people but against the people of the world as a whole. It is not only a revolution against poverty and marginalization, but also against the liberal system which became more extremist for the last decade. Within this content the French people revolted against the governing system and the injustice economy in the hands of the French rich people as well as other rich people in the world. Here is France the cradle of the revolution against the intrusiveness, aggressiveness, oppression, tyranny of the bourgeoisie (the French Revolution) again becomes one of the states which faces the revolution of hungry people and the law of nations’ game putting President Macron in two complicated problems. One, the people of the yellow jackets are determined to continue until realising their goals. Second, he is in the face of the determinant -external intervention within the content of the game of ‘Arab Spring’ in France. Will“the yellow jackets” succeed in driving a social shake forces the French government to revise its political economy to meet their demands ?, who will win ,the yellow jackets or the new bourgeoisie and the American intervention in the French crisis .

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق