fbpx
الكتب العلمية

آثار المنشآت المائية القديمة بالحضنة الغربية – دراسة ميدانية لإقليم المسيلة

TRACE OF THE OLD WATER INSTALLATIONS IN THE WESTERN HODNA

 

تأليف : د. سعـاد سليماني

نسخة “pdf”-
آثار المنشآت المائية القديمة بالحضنة الغربية – دراسة ميدانية لإقليم المسيلة

الطبعة الأولى “2021″ –من  كتاب: – المنشآت المائية القديمة بالحضنة الغربية – دراسة ميدانية لإقليم المسيلة

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم:

لم يكن ازدهار الحضنة قديما مسألة مناخ ملائم، بل سببه أعمال وجهود باهظة الثمن، تعكسها العديد من المنشآت المائية المنجزة بإقليم المسيلة. تكشف بقايا هذه الأخيرة عن هندسة محلية مميزة، تتكيف مع طبيعة تنفرد بها هذه المنطقة، مما يعكس إرادة قوية لتحدي طبيعة قاسية، محركها الأساسي مبادرات ومهارات محلية، لتشكل بذلك تنظيمًا واسعًا ومنهجيًا لاستغلال عنصر الماء. لا ريب أن كل تلك المجهودات تعود إلى ما قبل الرومان. إن المنشآت المائية موضوع هذه الدراسة، تعد من ناحية، خاصية تتماشى مع منطقة السهوب التي تنتمي إلى إقليم المسيلة بالجزء الغربي من الحضنة، ومن ناحية أخرى، تعتبر من المنجزات التي يكتسيها الطابع الريفي، تمامًا مثل تلك الموجودة في منطقة الشرق الجزائري والتي تمت دراستها من طرف جون بيربنت. نجد بقايا هذه المنشآت على ضفاف الوديان أو السيول ذات التدفق المتوسط، وليس بالضرورة دائمة الجريان، إما لتلبية احتياجات مركز سكاني، أو لري المحاصيل الصالحة للزراعة بالمراكز الزراعية القديمة. يعود النوع الأول من بقايا هذه الأعمال إلى مآخذ المياه والخزانات والسدود، أما النوع الثاني فيتعلق بالقنوات الناقلة الرئيسية والثانوية منها، وكذلك الصهاريج المخزنة. تم إعدام كلاهما باستخدام مواد وجدت في المكان نفسه؛ يتم خلط حجارة الدبش بالملاط الهيدروليكي، وبالتالي تتشكل منجزات شديدة المقاومة.

By: Dr. SOUAD SLIMANI

Abstract

The prosperity of Hodna was not a meteorological question, but it was at the cost of expensive works and efforts, reflected by many hydraulic works. The remains of the latter reveal a principle of local execution – of a so-called indigenous origin – adapted to the nature of the soil, proving a symbiosis which is not due solely to local initiatives, but which constitutes a vast and methodical organization, from which we often evoke the systematization of these works by the Romans. The hydraulic installations, object of this study, are on the one hand, an original type to a steppe zone belonging to the territory of M’sila, western region of Hodna, on the other hand considered of a rural nature, just like those of the region of eastern Algeria, already studied by Jean Birebint. We find the remains of these works, on the banks of wadis or torrents of the least importance by the flow of water that it is likely to provide, either to meet the needs of a population center, or for the irrigation of arable crops in ancient agricultural centers The first type of the remains of these works, belonged to catchments, basins and dams. The second, to aqueducts or secondary canals, as well as cisterns. Both were executed using materials found on the spot; rolled rubble and pebbles mixed with hydraulic mortar, thus composing very resistant concrete blocks.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى