الدراسات البحثيةالمتخصصة

الشّبح الانتهازيّ

A Ghost of a Chance

بقلم:ويليام سيدني بورتر “أو. هنري” – ترجمة:أ.مروة محمد رضا السّعد- جامعةدمشق الجمهورية العربية السورية

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • المجلة العربية لعلم الترجمة : العدد الأول كانون الثاني – يناير 2022  – المجلد1 –  مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • المجلة العربية لعلم الترجمة –  مجلة دولية علمية محكّمة، نصف سنوية، تصدر من ألمانيا – برلين عن #المركز_الديمقراطي_العربي – تعني المجلة بنشر الدراسات والأبحاث الأكاديمية الخاصة بعلم الترجمة، اللغات، علم المصطلح. كما تولي المجلة اهتماما كبيرا بالأعمال المترجمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية، والتي تدور مواضيعها حول علم الترجمة وعلاقته باللغات والمصطلحية، ويجب أن تكون هذه الأعمال حديثة، ولم يسبق ترجمتها إلى اللغة العربية.
Registration number
R N/VIR. 336 – 450.B
Arabic journal for Translation studies

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/01/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%E2%80%93-%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1-2022.pdf

اقتُبست هذه القصّة من كتاب ويليام سيدني بورتر “أو. هنري”بعنوان “ستات وسبعات”[1]

، Sixes and Sevens”الذي نشر في عام 1911، ص. 95-107. وبينما ردّدت السّيّدة كينسولفينغ بأسىً وحزنٍ: “نعم بالفعل، صندوقٌ لنقل الطّوب!” قطّبت السّيّدة بيلاميبيلمور حاجبيها تعاطفاً؛ فقد كانت هذه طريقتها في التّعبير عن تعاطفها وتفاجئها الكبير.

ثمّ ما لبثت السّيّدة كينسولفينغ تروي القصّة على نحوٍ مقتضب قائلةً: “تصوّري أنّها أينما حلّت تحكي بأنّها رأت شبحاً في شُقّتنا الّتي نزلت ضيفةً فيها، وتحديداً في إحدى أفضل غرف الضّيوف لدينا، وحسب روايتها، فقد كان شبحَ رجلٍ عجوزٍ يرتدي بزّة العمل ويدّخن غليوناً ويحمل على كتفه صندوقاً لنقل الطّوب! إنّ سخافة هذا الشّيء وحدها تبيّن لك نواياها الخبيثة في أجلى صورها؛ إذ لم يسبق لأيّ رجلٍ من آل كينسولفينغ أن حمل صندوقاً لنقل الطوب، فكلّنا يعلم علم اليقين كيف جمع والد السّيّد كينسولفينغ ثروته من خلال تعهدّات البناء الكبيرة، وكيف أنّه لم يعمل بيديه قطّ، واعتمد على أفكاره وخططه في بناء هذا المنزل؛ ولذا أن تدّعي بأنّها رأت صندوقاً لنقل الطّوب، فيا للمصيبة! لم عليها أن تكون بهذه القسوة والخباثة؟”

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى