الجماعات الاسلاميةالدراسات البحثيةالمتخصصة

التدخلات الخارجية ودورها في تنامي التطرّف في العالم العربي

External interventions and It’s impact on increasing extremism in the Arab world

اعداد : د. عصام عيروط – أستاذ مساعد في جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني – فلسطين

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة قضايا التطرف والجماعات المسلحة : العدد السابع أيار – مايو 2022 , مجلد4 , دورية علمية محكمة تصدر عن  #المركز_الديمقراطي_العربي  “ألمانيا –برلين” .
  • تعنى بنشر دراسات وأبحاث حول قضايا التطرف والإيديولوجيات المتطرفة والجماعات المسلحة في مختلف مناطق العالم. تهتم المجلة بتحليل وتفسير تنامي التطرف والجماعات المتشددة – بغض النظر عن خلفياتها – التي تعتمد على العنف المسلح كأسلوب في نشاطها وتحقيق غاياتها. وتهتم المجلة كذلك بالتيارات السياسية المتطرفة التي تشارك في العملية السياسية ولا تستخدم العنف المسلح، لكنها تتبنى خطابا شعبويا أو إقصائيا أو عنصريا بهدف الوصول إلى السلطة.

Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2628-8389
Journal of extremism and armed groups

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/05/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%E2%80%93-%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88-2022.pdf

ملخص :

يبحث موضوع الدراسة في إشكالية تتمحور حول تأثير التدخلات الخارجية في تنامي ظاهرة التطرّف والعنف في العالم العربي وذلك من خلال تتبع النظريات التي اتبعتها القوى الخارجية للتدخل بشؤون الدول العربية، وكيف أدت هذه التدخلات الى تنامي وتغذية ظاهرة التطرف وزيادة العنف، إضافة الى الكشف عن كيفية انتقال هذا التطرف تباعاً الى الدول العربية.

بهدف الوصول الى أهداف الدراسة تم استخدام المنهج التحليلي حيث تم توظيفه في محاولة الكشف عن العلاقات بين المتغيرات المختلفة وصولاً إلى تحليل علمي لهذه الاشكالية وجذورها عبر أربعة مطالب: في المطلب الأول بحثنا في كيفية تدخل القوى العظمى في شؤون الدول العربية من خلال يدها الخفية، أما المطلب الثاني فقد تناولنا فيه نظرية صناعة العدو ونظرية الاحتواء للحركات الأصولية الخارجية والتي انتهجتها القوى العظمى، والمطلب الثالث تناولنا فيه الحروب بالوكالة والميلشيات وكيف تم استخدامها كأداة للسيطرة والهيمنة على الدول العربية، وأخيرا وفي المطلب الرابع تم إسقاط نظرية الدومينو على أحداث العنف في العالم العربي الذي هو نتاج للتطرف.

استخلصنا من ما تم من عرض وتحليل ان التدخلات الخارجية لعبت دوراً مهماً ومحورياً في تنامي ظاهرة التطرف بالعالم العربي حيث كان من أبرز أشكال التدخل اليد الخفية التي امتدت لتتدخل في أزمات الدول العربية المعاصرة، إضافة إلى ممارسة القوى الخارجية سياسة صناعة العدو وسياسة الاحتواء فقد صنعت العدو المتمثل بالحركات المتطرفة ولم تعمل على القضاء عليها بشكل كامل ومارست عليها سياسة الاحتواء لخدمة أهدافها الاستراتيجية، كما استخدمت الحرب بالوكالة التي خاضتها بعض الحركات بالنيابة عنها وأدت إلى مزيد من التطرف والعنف، كما خلصنا بأن هناك عوامل مهمة تلعب دوراً في زيادة التطرف وعلى رأسها بنية الدولة التي عانت من مجموعة من الإشكالات والتي أيضاً لعب التدخل الخارجي دوراً رئيسيا فيها.

Abstract

The study investigates the influence of external interventions on the growth of extremism and violence as a phenomenon in the Arab world. The study intends to obtain its results by examining the theories implemented by external powers to intervene in Arab countries and how these interventions resulted in the growth and nourishment of extremism as well as an increase in violence. In addition to revealing how this extremism is successively disseminated to Arab countries,

To achieve the study’s objectives, the analytical method was used to identify the relations between the numerous variables, leading to a scientific analysis of this phenomenon and its roots through four sections: First, we discussed the theory of enemy formation. Secondly, the theory of containment of foreign fundamentalist movements is being pursued by the great powers. The third section dealt with proxy wars and militias and how they were utilized to gain control and dominance over Arab countries. Finally, in the fourth section, the domino theory was projected onto the violence in the Arab world, which is the product of extremism.

The analysis led us to the conclusion that foreign interventions played a significant and vital part in the growth of extremism in the Arab world, as one of the most evident forms of intervention was the invisible hand that intervened in the crises of contemporary Arab countries. In addition to the practice of foreign powers, the policy of enemy formation, and the policy of containment, they made extremist movements the enemy and did not work to eliminate them completely, but rather followed a policy of containment to serve their strategic goals and used the proxy war that some movements fought on their behalf, leading to more extremism and violence. We also found that there are fundamental factors that contribute to the growth of extremism, the most prominent of which is the state’s structure, which has been plagued by a variety of issues and in which external interference has also played a significant role.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى