عاجل

ترامب يعين نيكي هايلي سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة

-المركز الديمقراطي العربي

عين دونالد ترامب حاكمة ولاية كارولاينا الجنوبية الشابة نيكي هايلي لشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة، كما اعلن مكتب الرئيس الاميركي المنتخب في بيان.

وربما يكون الهدف وراء اختيار هالي -التي تحث على التسامح- تبديد تأثير تصريحات ترامب المثيرة للانقسام المتعلقة بالمهاجرين والأقليات خلال حملته الانتخابية التي اختتمت بفوزه في انتخابات الرئاسة التي جرت في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني متغلبا على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ونيكي هايلي (44 عاما) هي ابنة مهاجرين من الهند. وبذلك اصبحت هذه النجمة الصاعدة في الحزب الجمهوري اول امرأة تعين في ادارة ترامب.

وقال البيان ان “الحاكمة هايلي أثبتت نفسها من خلال التقريب بين الناس بغض النظر عن أصلهم أو حزبهم السياسي من اجل اعتماد سياسات مهمة لخير ولايتها وبلادنا”.

واضاف “هي ايضا مفاوضة معروفة ونحن عازمون على التفاوض على عدد كبير من الاتفاقيات. ستكون قائدة عظيمة لتمثيلنا على الساحة العالمية”.

وقالت هايلي بحسب ما نقل عنها بيان مكتب ترامب “ستواجه بلادنا تحديات هائلة، محليا ودوليا، ويشرفني أن الرئيس المنتخب طلب مني الانضمام إلى فريقه وخدمة البلد الذي نحب وذلك بصفة سفيرة لدى الامم المتحدة”.

وستخلف هايلي سامانتا باور التي تتولى حاليا منصب سفيرة واشنطن لدى الامم المتحدة.

وكانت هايلي عبرت سابقا عن تأييدها للمرشح ماركو روبيو في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري. غير انها اشارت الى انها صوتت لترامب خلال الانتخابات الرئاسية رغم أنه لم يكن خيارها في البداية.

وقالت في الاونة الاخيرة “لن أدعي أنني كنت دائما الداعمة الأولى للرئيس المنتخب، لكنني صوتت لصالحه، وكنت سعيدة للغاية لرؤيته يفوز”.

ولا تملك المرأة شابة سوى القليل من الخبرة في السياسة الخارجية، غير أن اختيارها يضفي تنوعا على فريق قطب العقارات بعد حملة انتخابية قسمت البلاد.

وقال فريق الرئيس المنتخب ان هايلي قامت بصفتها حاكمة ب”قيادة سبع بعثات تجارية في الخارج وتمكنت من جذب فرص عمل واستثمارات بفضل مفاوضات مع شركات أجنبية”.

واكتسبت هايلي شهرة عندما قامت بصفتها حاكمة لكارولاينا الجنوبية (جنوب شرق) بنزع علم الكونفدرالية في تموز/يوليو 2015 الذي يرمز بالنسبة الى كثيرين لسياسة الفصل العنصري وكان يرفرف لسنوات أمام مبنى برلمان الولاية.

وهايلي اول امرأة تصبح حاكمة لولاية كارولاينا الجنوبية، وهي حاليا أصغر حكام البلاد. وهي متزوجة من ضابط برتبة نقيب في الحرس الوطني عمل خصوصا في أفغانستان ولديهما ولدان يبلغان من العمر 15 و18 عاما.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى