fbpx
عاجل

“هاكرز” يخترق الموقع الإلكتروني للبرلمان الكويتي وطالب النواب النظر في موضوع البدون

-المركز الديمقراطي العربي

اخترق “هاكرز” الموقع الإلكتروني لـ”مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، مساء السبت، بالتزامن مع بدء فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية، الذي ما زال جاريا، ولم تتضح المؤشرات الأولية لنتائجها بعد.

“الهاكرز” المجهول طالب النواب النظر في موضوع البدون (مقيمون في الكويت بلا جنسية)، متسائلا باستنكار: “إلى متى وهم يعانون ..لا تعليم و لا رعاية صحية ..سؤال يطرح نفسه يا أعضاء مجلس الأمة؟”.

وهاجم “الهاكرز” النائب الكويتي الشيعي عبد الحميد دشتي، المعروف بقربه من إيران، وطالب النواب بالوقوف “صفا واحدا” ضد من أسماهم بـ”عملاء إيران”.

وختم رسالته قائلا: “همسة للعميل دشتي: المملكة العربية السعودية خط أحمر شعبا و حكومة.. وإلا سوف نكشف ما نملك من مراسلات لك مع الحكومة الإيرانية والسورية، ومكيدتك للخليجيين بشكل عام والشعب الكويتي بشكل خاص”.

و”البدون” أو غير محددي الجنسية أو المقيم بصورة غير شرعية، هم فئة سكانية تعيش في الكويت ولا تمتلك الجنسية الكويتية.

وتعود نسبة من “البدون” إلى أصول بدو رحل من بادية الكويت سكنوا شبه الجزيرة العربية قبل سنوات طويلة.

ويطالب “البدون” بوضع حل لمشكلاتهم عبر منحهم الجنسية الكويتية.

وتقول السلطات الكويتية إن نحو 34 ألفاً من أصل 106 آلاف شخص من “البدون” على أرضها يستحقون الجنسية، بينما تتهم الحكومة البقية بأنهم يحملون جنسيات دول أخرى وقاموا بإخفاء أو بإتلاف أوراقهم الثبوتية من بلادهم الأصلية، للاستفادة مما تقدمه الدولة الكويتية الغنية من رعاية لمواطنيها.

وفي العام 2013، أنشات الحكومة الكويتية “الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع البدون” ليضع حلولا لمشكلتهم.

وأُجريت، السبت، انتخابات مجلس الأمة الكويتي في فصلها التشريعي الـ15، ويتنافس فيها 287 منهم 15 امرأة للفوز بـ50 مقعدا.

ويأمل الكويتيون أن تكون هذه الانتخابات بوابة عبور نحو مرحلة جديدة من الاستقرار السياسي، والخروج من “نفق” الصراع المستمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، والتي كانت سبباً في حل البرلمان السابق في 16 أكتوبر/تشرين أول الماضي بمرسوم أميري.المصدر:الاناضول

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى