عاجل

الإندبندنت : بوتين ربح ترامب في البيت الأبيض والآن سيركز على بريطانيا

-المركز الديمقراطي العربي

نشرت صحيفة “الإندبندنت” موضوعا للكاتب ماثيو نورمان بعنوان “بوتين ربح ترامب في البيت الأبيض والآن سيركز على كوربين”.

تقول الجريدة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نجح بسهولة في في مسعاه لدفع ترامب الرئيس الامريكي المنتخب إلى البيت الأبيض لكن الآن سيواجه تحديا حقيقيا في الدفع بجيريمي كوربين زعيم حزب العمال إلى منصب رئاسة الوزراء في رقم 10 في شارع داونينغ ستريت.

ويوضح نورمان أن الاستخبارات المركزية الامريكية (سي أي إيه) ركزت على فرضية أخرى غير 16 وكالة استخباراتية أخرى في الولايات المتحدة بخصوص محاولات روسيا تقويض سمعة الديمقراطية الامريكية في العالم عبر التلاعب بنظام التصويت الإليكتروني واختراق بريد هيلاري كلينتون ونشر بعض المراسلات.

ويضيف نورمان إن السي أي إيه الآن تعتقد ان هدف الروس لم يكن فقط التأثير على سمعة هيلاري كلينتون وتدمير فرصها في السباق الرئاسي لكن أيضا محاولة الدفع بمن يعرف “بالمرشح السيبيري” إلى البيت الأبيض.

ويقول نورمان إن الرئيس المنتخب يصف هذه الدعاوى “بالسخيفة” لكن الواضح أنه ترامب هو الشخص الذي يفضل بوتين العمل وعقد الصفقات معه معتبرا أنه في حال صدق الدعاوى بأن موسكو رتبت وصول ترامب للمكتب البيضاوى فإنها ستكون قد فعلت ذلك بسهولة شديدة.

ويضيف نورمان أنه على بوتين في تلك الحالة لكي يعزز صورته “كساحر الانتخابات” القادر على إعادة ترتيب المجتمعات الديمقراطية في الغرب أنه يقدم لنا معجزة حقيقية لن يكون انتخاب مارين لوبان لرئاسة فرنسا الصيف المقبل كافيا لإحداثها ولا الإطاحة بالمستشارة الالمانية أنغيلا ميركل كذلك.

ويؤكد نورمان أن الاختبار الوحيد القادر على إثبات قدرة الكريملين “الحكومة الروسية” على ذلك هو التلاعب بالبريطانيين ليقوموا بانتخاب زعيم حزب العمال جيريمي كوربين في منصب رئيس الوزراء.

ويقول نورمان إن الانتخابات العامة في بريطانيا قد لاتكون بعيدة إذا قررت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أنها بحاجة لتفويض شعبي بخصوص ملف الخروج من الاتحاد الاوروبي عندها قد تكون الانتخابات أقرب مما نتصور وعندها فرصة بوتين لإظهار قدراته.المصدر:بي بي سي

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى