الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

الوصمية في الصراع السُّني الشِّيعي:قراءة في تطورها التاريخي وممارساتها الفعلية – داعش والحشد أنموذجا –

In the Sunni-Shiite conflict: a reading of its historical development and its actual practices - Encourage and crowd model

اعداد :  د. عبد الغاني عيساوي، جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية قسنطينة

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة الدراسات الثقافية واللغوية والفنية : العدد الثامن  تموز – يوليو “2019”، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في التخصصات الأنثروبولوجيا واللغات والترجمة والآداب والعلوم الاسلامية والعلوم الفنية وعلوم الآثار.كما تعنى المجلة بالبحوث والدراسات الاكاديمية الرصينة التي يكون موضوعها متعلقا بجميع مجالات علوم اللغة والترجمة والعلوم الإسلامية والآداب، وكذا العلوم الفنية وعلوم الآثار، للوصول الى الحقيقة العلمية والفكرية المرجوة من البحث العلمي، والسعي وراء تشجيع الباحثين للقيام بأبحاث علمية رصينة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
 ISSN  2625-8943

Journal of cultural linguistic and artistic studies

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2019/06/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%85%D9%86-%D8%AA%D9%85%D9%88%D8%B2-%E2%80%93-%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88-2019.pdf

ملخص:

يسلط البحث الضوء على منهج الوصمية الممارس بين السُّنة والشيعة، باعتبارهما طائفتين تمتدان في التاريخ الإسلامي، لهما منتوج عقائدي وثقافي كبير ومتنوع، وشريحة من الأتباع “المقلِّدة” التي جعلت من الوصمية منهجا للتراشق بدافع المصلحة حينا، والذود عن الحقيقة في أحايين، بعد أن اصطبغت “الوصمية” كممارسة برداء التدين والتأصيل لها من رجالات وعلماء كل طائفة، ورسمها في كتب العقائد والأصول والتدليل عليها بمنهج الاستمداد والامداد من الوحيين الشريفين. وهي بهذا، ممارسة تصور وبوضوح تدرج الخطاب الوصمي وتفاعله مع واقع سياسي وديني موجود، وتناغمه مع هوى وشهوة الأتباع حتى صار شلال الدم نتيجة حتمية وضريبة مدفوعة ازدادت وضوحا واكتمالا زماننا، بظهور داعش كثمرة مقتطفة داخل السقف السني، والحشد الشعبي كثمرة أيضا مقتطفة دخل السقف الشيعي. تهدف الدراسة إلى بيان أن الوصمية تمثل سلوكا مضادا ورافضا لروح الإسلام وجوهره ثم تعاليمه، وأن ملامحها صارت أكثر وضوحا حينما مارستها السلطة السياسية ووظفت السطوة الدينية في ذلك، أو العكس. كما جعلت الورقة أبرز أهدافها تقديم حلول لمسح الظاهرة كمعتقد ثم كممارسة، وتبني منهج التقبًّل للآخر، كوصفة لا مفر منها تحت سقف البيت الإسلامي الواحد.

Abstruct

The paper puts the light on the method of stigmatization that is performed by Sunnah and Shia wich they are considered as two sects that have extended in the Islamic history, both of them have a lot of lot of and different theological and cultural writtings, part of the followers of immitation sect has made the stigma as hurl method for their own interest and defending in many occassions, the stigma as a practice has been typed with click of religious, and have established deeply from the scholar authors of each sect, and classifie dit into books of theology and Ossul and giving its proofs using method of extraction and  from the two sources of revealation.Therefore, the practice of clear vision of stigma speech graduation and its interaction with exisisting political and religious reality and its harmoney with fantasy of the followers, that has concluded with a lot of blood as an invetable and necessary result that have been more and more clrearified in our era by the appearence of I.S.IS as fruit that is extracted from Sunni and Shia side as well This study aims at keep following of stigma’s ghostorical narration, and its develeppment speech inside the Suni and Shii house, the style of scholars of classifying it into the book of theology and ossul . It aims also at clearifing that the stigma has represented refusing and anti behaviour to the soul of Islam and yhe jewel of its teachings and its features has become more clear when its practised by the political authority which has hired religious superiority or vise versa. The main objective of this study is giving the solution for clearifing the phenomenon as a theology then as a practice, and obtaining the metihod of accepting the other, this is a necessary recipe of being under mono Islamic house. The method which is used ibn this study is the descriptive inductive traking method , the the analytic method for the old modern phenomenon, ancient origin, modern use, develepped by the time of factor.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق