الكتب العلمية

المضامين الثقافية للمجالات الاجتماعية و علاقتها بإنتاج و إعادة إنتاج هوية العامل الريفي

Les contenues culturelles des champs sociaux et leur relation avec la production et la reproduction de l'identité du travailleur rural

 

تأليف : د. تمار ربيعة – مدير ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي

المضامين الثقافية

نسخة “pdf”-
المضامين الثقافية للمجالات الاجتماعية و علاقتها بإنتاج و إعادة إنتاج هوية العامل الريفي

الطبعة الأولى “2022″ –من  كتاب: –

المضامين الثقافية للمجالات الاجتماعية و علاقتها بإنتاج و إعادة إنتاج هوية العامل الريفي

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم:

تهدف دراستنا إلى التعرف على المجالات الاجتماعية التي يتفاعل فيها العامل الريفي إذ أننا اخترنا موضوعنا هذا لنتعرف على المضامين الثقافية لكل من المجالين الاجتماعيين الريفي و المؤسسة الصناعية كمجال اجتماعي حضري، لذا انطلقت الدراسة من المشكلة المفترضة أن تفاعل العامل الريفي في المؤسسة الصناعية ينعكس على هويته الفردية في كل مجال، وبالتالي فلتفاعل العامل الريفي اليومي بين هذين المجالين دور في إنتاج وإعادة إنتاج هويته . وقد تمت هذه الدراسة وذلك باستخدام منهج البحث الميداني وقد استعملنا المنهج الكيفي و المسح الاجتماعي و منهج دراسة الحالة ، و كذا المقابلة كأداة منهجية فأجرينا مقابلات مع عمال في مؤسسات صناعية من منطقة البور وقد استخدمنا معلومات إحصائية لتحليل البيانات وقد توصلت الدراسة إلى أن لنسق العلاقات الاجتماعية دور كبير في اندماج العامل الريفي وتأقلمه مع المؤسسة الصناعية ،كما أن لسلطة القيم والمعايير وكذا المضامين الثقافية داخلها دور في تحديد الهوية الناتجة و بالتالي فمن خلال هذه الدراسة تبين لنا قدرة العامل الريفي على التماهي مع المجال الاجتماعي الحضري، لكن من جهة أخرى فالمؤسسة الصناعية تعد بمثابة محرك لقدرات العامل الريفي و اكتسابه لمهارات جديدة.

Dr Temmar Rabiaa

Résumé

 Cette étude vise à identifier les espaces sociaux où le travailleur rural réagit. Nous avons choisis ce thème pour connaître les contenus culturels des deux espaces sociaux rural et l’institution industrielle comme un espace social urbain. Supposons donc cette étude que l’interaction du travailleur rural dans l’institution industrielle reflète sur son identité individuelle dans chaque espace, donc l’interaction quotidien du le travailleur rural entre ces deux espaces à un rôle dans la production et la reproduction de son identité individuelle. Dans notre étude, on a utilisé l’approche de la recherche sur le terrain et l’enquête sociale, la méthode d’étude de cas ainsi que la méthodologie de l’outil correspondant a travers des interviews avec les travailleurs dans les entreprises industrielles de la région EL Bour. D’une autre part nous avons utilisé des donnes statistiques pour analyser les données et à parti de là on a constaté que le système des relations sociales à joué un grand rôle majeur dans l’intégration du travailleur et son adaptation dans l’institution industrielle, d’une autre part l’autorité des valeurs et les normes et les contenus culturels ont un rôle à identifier l’identité.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
5/5 - (5 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى