الكتب العلمية

من المدرسة إلى العالم المسرح بوصفه ضرورة للطفل

From school to the world - theater as a child's necessity

 

تألبف : ياسين سليماني – قسم الفنون – جامعة وهران – الجزائر

المسرح

نسخة “pdf”-
من المدرسة إلى العالم المسرح بوصفه ضرورة للطفل

الطبعة الأولى “2023″ –من  كتاب: – من المدرسة إلى العالم المسرح بوصفه ضرورة للطفل

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم :

تواجه المدرسة في الدول العربية رهانات خطيرة تجعلها في مواجهة واضحة مع مبدأ أساسي هو “الجدوى”، إذ مع الثورة المعلوماتية وانفتاح العالم على بعضه صار من الصعب القول أنّ هذه المؤسسات التي يُفترض فيها “التربية والتعليم” لها القدرة على الوصول إلى النتائج المطلوبة. ولعلّ الطرح الذي وضعه بعض التربويين مثل “جون ديوي” لا يزال راهنيا بشكل واضح، فهو يحدد في كتابه “المدرسة والمجتمع” واقع المدرسة التي “إذا وضعنا أمام “عين العقل” غرفة الدراسة الاعتيادية بصفوفها من المناضد الكريهة مرتبة في نسق هندسي ومزدحمة جميعا بصورة لا تترك إلاّ أقل مجال ممكن للحركة، مناضد كلها من حجم واحد يكفي لاستيعاب الكتب والأقلام والورق، وأضف إلى ذلك منضدة وبعض الكراسي والجدران العارية (…) إذا نظرنا إلى هذا كله استطعنا أن نتصور الفعالية التربوية الوحيدة التي يمكن أن تجري في محل كهذا: إنّ كلّ ما تراه عندنا مصنوع للإصغاء”

إنّ المدرسة بهذا المعنى يغلب فيها التلقين واعتماد عقول على عقل واحد هو عقل المدرّس ولا يقوم عندها التلميذ أو المتعلّم إلاّ امتصاص أكبر قدر ممكن من المعلومات. بينما تغيب فيها أدوات المناقشة وطرائق الحوار التي تفعّل الأفكار وتساعد على بناء شخصية المتعلم التربوية والعلمية.

Abstract

The school in the Arab countries faces dangerous bets that make it in clear confrontation with a basic principle of “feasibility”. With the information revolution and the openness of the world to each other, it has become difficult to say that these institutions in which “education” is supposed to have the ability to reach the required results. Perhaps the proposition put forth by some educators such as John Dewey is still clearly current, as he defines in his book “School and Society” the reality of the school, which “if we put before the “mind’s eye” the ordinary study room with its rows of unpleasant tables arranged in a geometric pattern and crowded all in a manner Leave only the least possible room for movement, tables all of one size sufficient to accommodate books, pens and paper, and add to that a table and some chairs and bare walls (…) If we look at all this, we can imagine the only educational activity that can take place in a place like this “Everything you see in us is made to listen.”

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
5/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى