عاجل
الرئيسية / اتجاهات سياسية

اتجاهات سياسية

مجلة
مجلة “اتجاهات سياسية” أحدى أصدارات “المركز الديمقراطي العربي” وتصدر من ألمانيا – برلين وهي دورية علمية محكمة تصدر بشكل شهري , كانت بداية أصدار المجلة سنة 2010 وسوف يعاد أصدارها قريبا من خلال ادارة تحريرية يشهد لها في الخبرة المهنية والكفاءة المهنية; كما يشرف عليها هيئة أستشارية من أساتذة في العلوم السياسية والأعلام والقانون من بعض الجامعات العربية والغربية ذوي تاريخ مهني وأكاديمي مميز.
 
تصدر المجلة من خلال “المركز الديمقراطي العربي” ومقره ألمانيا – برلين وهو مؤسسة بحثية مستقلة حيث يحد عمل مجلة “اتجاهات سياسية” فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية.

أولاً قسم العلاقات الدولية :

  • وهو القسم الذى يتناول كافة الموضوعات ذات الصبغة الدولية التى تحدث بين فاعليين دوليين اثنيين أو أكثر.
  • يحتوى هذا القسم فى داخله على  فرعين أساسيين (الدراسات –التقارير-اوراق بحثية إن أمكن)

ثانياً قسم الشئون الداخلية :

  • يركز هذا القسم على التغيرات الداخلية التى تقع فى دول العالم المختلفة سواء من ثورات أو انتخابات أو إنقلابات عسكرية أو تغير فى القيادة السياسية والنخبة وكذلك مسألة الأقليات والعرقيات المختلفة وقضايا اللاجئين من حيث تأثيراتها الداخلية، أى كافة التغيرات التى تطرأ على الخريطة السياسية الداخلية للدولة المستهدفة.
  • يحتوى هذا القسم فى داخله على  فرعين أساسيين (الدراسات –التقارير-اوراق بحثية إن أمكن)

ثالثاً -قسم التفاعلات الإقليمية :

  • يشمل هذا القسم كافة الموضوعات التى تقع فى النُظم الإقليمية المختلفة والتى يكون أطرافها فاعليين إقليمين مثل حرب الوكالة بين  السعوديةو إيران فى سوريا ،سياسات مصر تجاه الأزمة السورية ، النفوذ الإيرانى فى منطقة الخليج ،الهيمنة الأمريكية على قارة أمريكا اللاتينية وموقفها من من كوبا ،روسيا ومفهوم المجال الحيوى فى اوروبا الشرقية .
  • يحتوى هذا القسم فى داخله على  فرعين أساسيين (الدراسات –التقارير-اوراق بحثية)

رابعاً قسم الإطر النظرية والمقالات :

  • يضم هذا القسم الأتجاهات النظرية المختلفة فى حقل العلوم السياسية سواء من مدارس(كالمدرسة الواقعية فى حقل العلاقات الدولية) او إقترابات(مثل إقتراب النخبة او الإقتراب النفعى أو السلوكى) أو مناهج بحثية ( مثل تحليل النظم – منهج الدور وغيرها من المناهج ) وكذلك الأتجاهات النظرية المختلفة سواء إيديولوجيات أو توجهه فكرى معين ،ترجع أهمية هذا القسم إلى أن الكثير من القراء السياسيين يقابلون فى قرائتم العديد من النظريات والمفاهيم التى تحتاج إلى توضيح إضافة إلى أن تدشين مناهج بحثية يساعد العديد من الباحثين على الوصول إليها بسهولة خاصة وأن معظمها يكون غير متوافر أو متوافر بلغات أجنبية .
  • ويشمل هذا القسم كذلك مقالات الرأى المختلفة من الممكن فى هذا الإطار نشر بعض مقالات الرأى الخاصة بالشباب الباحثين حتى تجمع المجلة بين عنصرى الخبرة والشباب.

خامساً قسم الدراسات القانونية :

يركز هذا القسم على دراسة الموضوعات والنزاعات ذات الصبغة القانونية والتى تقع فى إطار القانون الدولى مثل قضايا النزاع على الجزر المختلفة مثل تيران وصنافير، وقضايا ترسيم الحدود كما هو الحال فى بحر العرب بين العراق وإيران بالأضافة إلى  تقديم دراسات وتقارير تتناول تحليل موضوعات القانون الدولى بصورة عامة وفروعه المختلفة.

سادساً قسم عروض الدوريات العربية والأجنبية :

يشمل هذا القسم عرض وتحليل أهم النقاط التى تناولتها الدوريات العربية المختلفة وأستنباط أهم ما توصلت إلى من نتائج وكذلك ترجمة الدوريات الأجنبية المختلفة وعرض وتحليل مضمونها باللغة العربية .

تتمتع المجلة باستقلالية اكاديمية كاملة وحرية بحثية ،ولا تخضع لتوجهات سياسية بعينها ولا تعمل لحساب أنظمة معينة يمكن ان تؤثر تبعيته لها على افكارها او قضاياها التى تسعى الى الاشتباك معها بحثيا .
 
وتتبنى المجلة نهجا علميا فى تحليلاتها ودراساتها وابحاثها العلمية يقوم على النقد البناء،ففى تناوله للمعلومات والقضايا والافكار ينطلق من أرضية العمل على البناء والتنمية وتقديم الحلول للمشاكل المزمنة،وذلك اقتناعا من من القائمين على المجلة أن المعرفة العلمية ما وجدت الا من اجل تقديم الحلول للمشاكل وليس تعقيدها،ويتحرك المركز كذلك مانحا باحثيه حرية كاملة فى اجراء بحوثهم والخروج منها بنتائج موضوعية تتميز بالدقة والحياد .
 
من خلال هذه المنهجية سوف تقوم المجلة بعقد مجموعة من ورش العمل والحلقات النقاشية من أجل اعداد باحثيها وفقا للتخطيط الديمقراطى الجماعى ولتصل من خلالهم الى صيغة تكون نهائية يتم العمل من خلالها لتحقيق أهدافه السياسية والاستراتيجية التى تصب فى النهاية فى تحقيق الاهداف القومية الكبرى التى تلتف حولها الدول العربية التى تسعى لأن يكون لها مكان على الخريطة العالمية ولا تتوقف انشطة المجلة على دراسة الجوانب السياسية والافتصادية فقط،بل يتعدى نشاطها الى دراسة الجوانب العسكرية والثقافية والاجتماعية.
 
ولكل جانب من هذه الجوانب أهميته القصوى فى معرفة الدول قدرها ومقدارها ومدى قوتها ،ولمعرفة القائمين على المجلة أن النواحى العسكرية يتم التعامل معها بحذر شديد فى الدول العربية فانها سيلتزم بما تتاح لباحثييها من معلومات فى هذه الناحية،وان كان على المستوى الثقافى والاجتماعى سيضع كل امكانيات البحث العلمى وادوات جمع المعلومات وأساليب التحليل فى الوصول الى اكبر قدر من المعلومات فى القضايا المتعلقة بهذه الجوانب التى يمكن من خلالها رسم صورة للمجتمعات العربية فى وضعيتها الراهنة.
 
تهتم المجلة كذلك بدراسة قضايا العلاقات الدولية بشكل مكثف وذلك اقتناعا منا بتأثيراتها وانعكاساتها على منطقة الشرق الاوسط،وفى القلب من هذه القضايا بالطبع قضية الصراع العربى الاسرائيلى،والأزمات التي يمر وطننا العربي بعد “الربيع العربي”في سوريا والعراق وليبيا واليمن ،وعلاقة الدول العربية بايران وامكانيات التعاون بينهما لما يمكن ان يكون فيه صالح المنطقة.
 
وفي النهاية يمكن ان تقوم المجلة من خلال التحليلات والسياسية والتقارير وأنشطتها المختلفة من مخاطبة صانعى القرار والقادة والسياسيين والتنظيمات السياسية والاحزاب السياسية والاجهزة الحكومية المختلفة والمؤسسات السياسية الدولية والمحللين والباحثين من أجل نشر ثقافة الوعي السياسية.

رئيس تحرير مجلة اتجاهات سياسية

عمار شرعان

Share Button
إلى الأعلى
 

Please log in to vote

You need to log in to vote. If you already had an account, you may log in here

Alternatively, if you do not have an account yet you can create one here.

Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On PinterestVisit Us On LinkedinCheck Our Feed