fbpx
الشرق الأوسطعاجل

حكومة جنوب السودان تنسحب من محادثات السلام الهادفة إلى إنهاء الحرب الأهلية

أعلنت حكومة جنوب السودان الجمعة انسحابها من محادثات السلام الهادفة إلى إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 20 شهرا، بسبب انقسام في صفوف المتمردين، رغم التهديدات الدولية بفرض عقوبات على جوبا. وقال مسؤول حكومي بارز أنه تم اتخاذ قرار بتعليق محادثات السلام، حتى ينهي الفصيلان المتمردان خلافاتهما.

ومطلع الأسبوع، أفاد زعماء متمردون بينهم بيتر قاديت زعيم الحرب الذي صدرت في حقه عقوبات دولية، انشقاقه عن التمرد بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار الذي يقاتل منذ كانون الأول/ديسمبر 2013 قوات الرئيس سيلفا كير.

وبعد توقيع سبعة اتفاقات سلام لم تصمد طويلا يبدو أن المفاوضات الأخيرة بإشراف وسطاء إقليميين في منظمة إيغاد هي الفرصة الأكثر جدية للأطراف المتناحرة لإنهاء النزاع في جنوب السودان.

وتلقت إيغاد دعم الرئيس أوباما خلال زيارته الأخيرة لإثيوبيا وحددت 17 آب/أغسطس مهلة للتوصل إلى اتفاق سلام.

وحذر أوباما بالقول “إذا فشلوا في تحقيق هذا الهدف أعتقد أن علينا تحضير خطة أخرى والاعتراف بأن هؤلاء القادة عاجزون عن إرساء السلام المطلوب” .

شدد مفوض الاتحاد الاوروبي للمساعدات الانسانية السبت على ضرورة التوصل الى اتفاق بين اطراف النزاع في جنوب السودان محذرا من نفاذ صبر المجتمع الدولي ازاء الحرب الاهلية في البلاد.

وقال خريستوس ستيليانيدس ان “الحرب وتبادل اللوم يجب ان يتوقفا الآن، حان وقت السلام” وذلك في ختام زيارة من ثلاثة ايام الى جنوب السودان لمقابلة قادة الحكومة والمعارضة.

واندلعت الحرب الاهلية في جنوب السودان في كانون الاول/ديسمبر العام 2013 بعدما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بمحاولة الانقلاب على الحكم. وانهارت محادثات السلام برعاية افريقية في اذار/مارس.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق