عاجل

الرئيس التركي : كل الخيارات متاحة ردا على استفتاء الأكراد ويتهم البرزاني بالخيانة

-المركز الديمقراطي العربي

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الثلاثاء في كلمة بالقصر الرئاسي أن تركيا لن تتردد في استخدام الوسائل المتاحة لها إذا وصل السلام إلى طريق مسدود وأنه يتمنى أن تعود حكومة إقليم كردستان إلى رشدها.

وأضاف “إن كل الخيارات متاحة من الإجراءات الاقتصادية إلى الخطوات العسكرية البرية والجوية ردا على الاستفتاء على الاستقلال الذي أجراه أكراد العراق يوم الاثنين”.

كما اتهم إردوغان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني بالخيانة لمضيه قدما في إجراء استفتاء على الاستقلال وحذر من أن أكراد العراق سيتضورون جوعا عندما تمنع تركيا شاحناتها من عبور الحدود.

وهذه التصريحات هي الأكثر حدة التي يدلي بها إردوغان حتى الآن بشأن استفتاء يوم الاثنين في الإقليم الكردي شبه المستقل.

وترى تركيا أن الاستفتاء يهدد أمنها القومي وتخشى أن يثير النزعة الانفصالية بين الأكراد فيها.

وقال إردوغان ”حتى اللحظة الأخيرة لم نتوقع أن يرتكب البرزاني خطأ إجراء الاستفتاء لكننا كنا مخطئين فيما يبدو“. وأضاف ”قرار الاستفتاء هذا الذي اتخذ دون أي مشاورات يعد خيانة“.

وهدد إردوغان الذي بث التلفزيون تصريحاته على الهواء مباشرة بإغلاق خط أنابيب ينقل النفط من شمال العراق إلى العالم الخارجي.

وقال الرئيس التركي يوم الاثنين إن بلاده اتخذت الإجراءات اللازمة عند الحدود مع العراق فيما يجري إقليم كردستان العراق استفتاء على الاستقلال. وأضاف في خطاب‭‭‭‭ ‬‬‬‬أمام منتدى في اسطنبول أن المرور حاليا مسموح به فقط من تركيا إلى العراق.

وقال إردوغان إن تركيا يمكنها أن تقطع خط أنابيب النفط الذي ينقل الخام من شمال العراق للعالم بما يمثل ضغطا إضافيا على المنطقة شبه المستقلة بسبب الاستفتاء.

وقال ”بعد هذا.. دعونا نرى عبر أي قنوات يمكن للحكومة الإقليمية في شمال العراق أن ترسل نفطها وأين ستبيعه“. وقال ”لدينا (خط الأنابيب) وفور إغلاقه فقد انتهى الأمر“.

لكنه لم يصل لحد القول إن تركيا قررت إغلاق تدفق النفط عبر أراضيها من كردستان. وتنقل مئات آلاف براميل النفط يوميا عبر خط الأنابيب عبر تركيا من شمال العراق.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى