الكتب العلمية

التأثير البيئي للتصنيع وتحديات التهيئة المجالية بالمغرب

The environmental impact of industrialization and the challenges of localization in Morocco

 

مؤلف جماعي شارك فيه مجموعة من الباحثين المميزين‬‎ ضمن مبادرة دعم الشباب الباحثيين لتأليف كتب جماعية برعاية #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين في التعاون مع منتدى البحث العلمي

إعداد وإشراف : الدكتورة جميلة السعيدي، جامعة الحسن الثاني الدارالبيضاء-المغرب

The environmental impact

نسخة “pdf”-
التأثير البيئي للتصنيع وتحديات التهيئة المجالية بالمغرب

الطبعة الأولى “2021″ –من  كتاب: – التأثير البيئي للتصنيع وتحديات التهيئة المجالية بالمغرب

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم:

احتلت الصناعة مكانة الريادة واعتبرت أولوية قصوى لدول العالم من أجل تحقيق قفزات اقتصادية باعتبارها رافدًا أساسيًا من روافد التنمية وسبيلًا لتحقيق الاكتفاء الذاتي والازدهار والرفاه الاجتماعي، ونجحت الدول الغربية في تحقيق تقدم هائل بفعل الثورة الصناعية التي شهدتها في القرن 18، وذلك نتيجة للحراك الفكري والأدبي والعلمي الذي عاشته القارة العجوز في القرن السادس عشر، فيما بقيت الدول العربية منذ استقلالها إلى الآن تتلمس الطريق لإيجاد منوال تنموي بعد تجارب عديدة باء أغلبها بالفشل.

بدأ الاهتمام بالصناعة في المغرب في مطلع القرن التاسع عشر وكانت على نحو كبير من التأخر عن ركب النهضة الغربية، وكانت تقتصر على توفير الضروريات الأولية من الغذاء والملابس وبعض الأدوات المنزلية، ولم يكن السكان في ذلك الوقت يستخدمون الآلات المعقدة الصنع أو المحركة التي تتطلب قوى الدفع، بل كانت أعمالهم تقوم على القوّة البدنية والمواشي خاصة في الزراعة كالحرث ونقل المحصول، ولم تكن لديهم أيّ صناعات تحويلية للمواد الخام.

قد عرفت الصناعة في المغرب بعض التطوّر خاصة مع دخول الاستعمار الذي جلب معه المعدات الثقيلة والآلات الحديثة، وقد اهتم فقط بالصناعات الاستهلاكية والاستخراجية، في مقابل ذلك عمد إلى تهميش الصناعات المحلية “التقليدية”، التي عرفت كسادا وتدهورا بفعل منافسة المنتجات الصناعية الأجنبية.

مع فجر الاستقلال، عرفت الصناعة في المغرب نوعًا من الانتعاش بسبب تداعيات الحرب العالمية الثانية، وما رافق ذلك من تزايد الطلب على المنتجات المحلية نتيجة لحاجة الأسواق العالمية لكثير من السلع والبضائع، ومن تم بدأت الدولة بالاهتمام بالقطاع الصناعي عبر وضع مجموعة من المخططات والاستراتيجيات التي تروم تحقيق الإقلاع الصناعي، حيث واكبت القطاع بمخططات تنموية، وعملت على توفير البنيات التحتية اللازمة، وجلب الاستثمارات الخارجية، ومساعدة المستثمرين، وهو ما كان له وقع إيجابي على القطاع الصناعي.

كان لحركة التصنيع الواسعة التي شهدها المغرب ابتداء من العقد الأول من القرن 21 انعكاسات مجالية كبيرة تمثلت في: التمركز السكاني وتضخم المدن الصناعية وظهور ما يعرف بالمدن الميتروبولية، بالإضافة إلى ظهور ضواحي حضرية توسعت على حساب المجالات الفلاحية، هذا إلى جانب التأثير السلبي الكبير للأنشطة الصناعية على البيئة، الأمر الذي حتم نهج سياسات مجالية وترابية تستهدف التخفيف من حدة التباينات المجالية وتحقيق التنمية المستدامة والشاملة والمتوازنة، وتحقيق توزيع عادل للسكان والأنشطة الصناعية في المجال.

يهدف هذا العمل إلى دراسة الإشكالات التي يطرحها موضوع التصنيع في علاقته بالمجال، وإبراز التأثيرات السلبية للتصنيع على البيئية بغية الخروج بنتائج واقتراحات وتوصيات من شأنها أن تساعد على بلورة سياسات ترابية وصناعية متوازنة في المجال وصديقة للبيئة، إضافة إلى رفع الوعي بأهمية التهيئة المجالية في تحقيق توزيع متزن للأنشطة الصناعية والحد من الأثار السلبية للتصنيع على البيئية، وإيجاد أرضية لتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف الباحثين في هذا المجال.

فهرس المحتويات 

الصفحة الباحث المقال الرقم
7 –         عبد السلام الأشهب السياسة الصناعية بالمغرب، من الاستقلال (1956م) حتى نهاية العشرية الثانية من القرن 21م 1
21 –         جميلة السعيدي

–         رضوان المتقي

الإقلاع الصناعي بمدينة طنجة ودوره في تحقيق التنمية المستدامة وتطوير البنيات التحتية 2
42 –         جميلة السعيدي

–         جواد اعبيدو

–         عبد الحق لبدوري

دور الأنشطة الصناعية في دينامية المجال الحضري، حالة الدراالبيضاء 3
59 –         سعاد المختاري

–         محمد بودواح

تطور قطاع الصناعة بالجماعة القروية الترابية مولاي عبد الله، إقليم الجديدة 4
72 –         جميلة السعيدي

–         المصطفى جليت

–         خالد الحداوي

–         عبد العالي بوعلكة

مساهمة نظم المعلومات الجغرافية في توطين المناطق الصناعية «المنطقة الصناعية حد السوالم»

 

5
89

 

–         رضوان متقي

–         جميلة السعيدي

–         عبد الحق البدوري

الكلفة البيئية لدينامية التصنيع بمدينة طنجة، حالة المناطق الصناعية: مغوغة، المجد، كزناية، والمنطقة الحرة طنجة TFZ 6
107 –         عادل مفتاح

–         حنان اجليبن

التأثيرات البيئية للقطاع الصناعي بضواحي المدن المغربية: حالة ضواحي تطوان 7
135 –         HANAN KADDAR

–         JAMILA SAIDI

La relance industrielle et le développement économique 8
149 –         Nadraoui Mustapha

–         Ouia Aziz

–         Nadraoui Hanae

–          Gourich Ibtissam

L’impact de l’industrie sur l’environnement 9
164 –         Zerouali Sanae

 

L’industrie du tourisme : aménagement territorial et environnement dans l’oriental marocain (cas de Saidia et de Marchica) 10
  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية 
4/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى