fbpx
احدث الاخبارعاجل

اليمن : أصابات في مواجهات مسلحة بالقصر الرئاسي في عدن

قال مصدر عسكري في اليمن، إن اثنين من أفراد الحرس الرئاسي على الأقل، أصيبا في اشتباك مسلح في القصر الرئاسي في مدينة عدن جنوب البلاد الثلاثاء.
 وأوضح المصدر أن الاشتباك اندلع بين عناصر من الحرس الرئاسي الذي يقوده العميد ناصر، نجل الرئيس عبد ربه منصور هادي، وعناصر من المجموعات المسلحة الموالية لهادي التي تقاتل الحوثيين، اثر قيام هؤلاء العناصر بالاحتجاج على تأخر صرف مستحقاتهم.

وأوضح المصدر، أن الاشتباك وقع بين عناصر من الحرس الرئاسي الذي يقوده نجل الرئيس عبد ربه منصور هادي، العميد ناصر وعناصر من المقاومة الشعبية إثر احتجاج هؤلاء العناصرعلى تأخر صرف مستحقاتهم.

وأفاد المصدر عن «إصابة اثنين من الحرس الرئاسي»، مضيفاً أن «استخدام الأسلحة توقف، إلا أن الوضع لا يزال متشنجاً في قصر المعاشيق».

وأوضح المصدر، أن مقاتلتين تابعتين للتحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين منذ آذار (مارس) الماضي، حلقتا فوق القصر الذي يقع في حي كريتر صباح اليوم.

وتضرر القصر بشكل كبير جراء النزاع المستمر في البلاد بين القوات الموالية لهادي من جهة، و«الحوثيين» والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى، وأعادت الإمارات إحدى أبرز دول التحالف، تأهيل القصر مؤخراً.

واستعادت القوات الموالية لهادي بدعم جوي وبري من التحالف في تموز (يوليو) الماضي، السيطرة على عدن، ومن ثم تباعاً على مجمل المحافظات الجنوبية، إلا أن الوضع الأمني في ثاني كبرى مدن البلاد لا يزال غير مستقراً، إذ تشهد أحياؤها انتشاراً لجماعات مسلحة، من بينها تنظيم «القاعدة».

وعاد هادي إلى عدن في أيلول (سبتمبر) الماضي وأقام فيها أياماً معدودة، قبل أن يدفعه الوضع الأمني المتدهور إلى المغادرة إلى الرياض حيث يقيم منذ آذار (مارس) الماضي.

وانتقل الرئيس اليمني إلى عدن وأعلنها عاصمة موقتة للبلاد، بعد تقدم الحوثيين في مناطق واسعة من شمال البلاد وسيطرتهم على صنعاء في أيلول (سبتمبر) 2014.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق