fbpx
عاجل

السلطات الفرنسية تعتزم وضع 1000 مهاجر بمخيم كاليه في “حاويات” السفن

قالت السلطات الفرنسية إنها ستعرض على 750 مهاجرا، وأغلبهم من إفريقيا والشرق الأوسط، التوجه لمأوى أنشأته الحكومة من حاويات السفن وتم افتتاحه الشهر الماضي، مشيرة إلى أنه سيتم هدم الجزء الجنوبي من المخيم.

تعتزم السلطات الفرنسية إغلاق جزء من مخيم للمهاجرين قرب كاليه في ساحل القنال الشمالي خلال أسبوع، الأمر الذي سيجبر قرابة 1000 لاجئ على الرحيل.

وذكرت السلطات أنه تم تزويد الحاويات المقرر أن تستوعب 1500 شخص بأسرة ومدافئ ونوافذ لكنها لا تضم حمامات أو أماكن للاستحمام. هذا وصرح الكثير من اللاجئين أنهم مترددون في الانتقال إلى هناك لأن الدخول محكوم بتقنية بصمة اليد.

وعلى مدى العام المنصرم، تجمع الآلاف من الأشخاص الهاربين من الفقر والحرب في بلدانهم بمخيم قرب كاليه يسمى “الغابة” على أمل الوصول لبريطانيا التي تجتذبهم لأسباب منها انخفاض معدل البطالة واللغة الإنجليزية.

إلى ذلك، قالت فابيان بوكيو ممثلة الحكومة في المنطقة “أتمنى ألا نضطر لطردهم بالقوة، الظروف متاحة لنا لعمل ذلك وهدم جزء من المخيم الذي يجعل كاليه تظهر بمظهر سيء.”

ويعيش ما يقدر بنحو أربعة آلاف مهاجر الآن في ملاجئ تديرها الدولة في “الغابة” وزاد هذا العدد إلى ستة آلاف في سبتمبر/أيلول ويعتقد كثيرون أن العدد سيزيد مرة أخرى مع حلول الربيع.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى