fbpx
عاجل

عسيري يدعو الحكومة اللبنانية لمنع “حزب الله”من تصدير مرتزقته إلى الخارج

دعا العميد ركن أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، الحكومة اللبنانية، إلى منع “حزب الله” من تصدير من أسماههم “مرتزقته إلى الخارج”.

جاء هذا في تصريحات له، على قناة “الحدث” السعودية، مساء اليوم الأربعاء، بالتزامن مع بث قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية، لقطات فيديو، قالت إنها لعنصر من “حزب الله”، يقوم بتدريب “ميلشيات” حوثية في اليمن.

وقال عسيري:” لدينا تسجيلات صوتية ومقاطع فيديو، وتم التقاط المكالمات ومعلومات من الجيش اليمني، وعناصر الاستخبارات المتواجدة، بضلوع الحزب ومرتزقته بعمليات داخل اليمن”، مضيفاً “لدينا أدلة مؤكدة بأن الأمر لم يتوقف عند تدريب الميلشيات الحوثية، بل دعم عملياتها أيضاً”.

وكشف أن “الأدلة تبين، أن نقل الميليشيات من صعدة إلى دماج، تم بإشراف حزب الله، داخل صهاريج مياه”. وتابع: “يدربون الشباب على الخداع، وينقلون الجنود في صهاريج المياه، وشاحنات المواد الغذائية، ثم يتباكون عندما تقصف”.

وعن كيفية التعامل مع عناصر الحزب باليمن، قال: “سيقتلون كما العناصر التابعة للميلشيات الحوثية، والمؤكد لدي، أن كثيراً منهم قُتل في أماكن القيادة والسيطرة التابعة للحوثيين”.

وفي رده على سؤال ما إذا كان هناك قتلى بالفعل للحزب، أكد أن ” هناك قتلى له، ومرتزقة من إيران، ولدينا تسجيلات صوتية عن تواجدهم في المراكز التي تم قصفها على حدود المملكة “.

وبيّن أن “الحكومة اليمنية لديها الأدلة الآن، للتوجه للمنظمات الدولية والعربية، لاتخاذ إجراءات ضد الحزب”.

وأشار إلى أن “الحكومة اليمنية، أعلنت أنها ستتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي، وأن المملكة ستدعمها في هذا التوجه”، مشدداً أنه “يجب اتخاذ إجراء ضد هذا الحزب”، الذي وصفه بـ”الإرهابي”.

وأضاف “الحزب يدعم الميلشيات الحوثية، التي تقاتل الجيش اليمني، وبالتالي ما قام به، هو تدخل سافر في حق دولة ذات سيادة، من قبل مرتزقة، يحملون الجنسية اللبنانية”، مستطرداً “على حكومة بيروت أن تمنع الحزب، من تصدير هؤلاء القتلى والمرتزقة، للدول العربية”.

وبثت قناة “الإخبارية” السعودية، مقاطع فيديو، قالت إنها أدلة جديدة، تكشف عن تورط “حزب الله”، في دعم الحوثيين باليمن، في كل مراحل وتفاصيل العمليات العسكرية، منذ ما قبل “عاصفة الحزم” والسيطرة على صنعاء، ثم ما بعد ذلك من عمليات، وخاصة التي تستهدف المملكة.

و يكشف مقطع فيديو، عرضته القناة، وقالت إنه “تم تصويره في رمضان من العام الماضي لشخص يدعى أبوصالح، وهو اسم حركي، يدرب الميلشيات الحوثية، وقال أحد الحاضرين ممن يتلقون الدورة، إن هؤلاء المدربين، تحملوا المشقة لكي يصلوا إلى اليمن، رغم إغلاق المجال الجوي”.

ويتحدث المدرب خلال الفيديو عن عمليات سماها “استشهادية”، على حدود المملكة، وكذلك في الرياض.

وفي فيديو آخر، يكشف المدرب عن عملية “نوعية وخاصة”، يجري الترتيب لها، دون أن يوضح نوعيتها للحوثيين معه، قائلاً إنه “لا يخصكم”.

وفي وقت سابق، اليوم، قالت الحكومة اليمنية، برئاسة خالد بحاح، إن “حزب الله اللبناني، ضالع بصورة مباشرة في الحرب الدائرة حاليًا”، ضد من أسمتهم بـ “الانقلابيين، من الحوثيين، وقوات الرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح”.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية، عن المتحدث باسم الحكومة، راجح بادي، قوله إن “الحكومة لديها العديد من الوثائق، والأدلة المادية، التي توضح مدى تورط أفراد ينتمون لحزب الله، في الحرب التي تشنها المليشيات الحوثية، على الشعب اليمني”.

وأعلنت الرياض، الجمعة الماضي، إيقاف مساعداتها المقررة لتسليح الجيش اللبناني، عن طريق فرنسا، وقدرها 3 مليارات دولار أمريكي، إلى جانب مليار دولار أمريكي، مخصصة لقوى الأمن الداخلي في لبنان، على خلفية “مصادرة حزب الله للقرار اللبناني”.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى